ثقافة مالية

أخطاء شائعة في إدارة الأمور المالية تؤدي إلى مشاكل مالية كبيرة

تعرف على 35 خطأ يجب عليك تجنبها إذا أردت تجنب المشاكل المالية

في هذه المقالة، سنتحدث عن الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الأشخاص عند التعامل مع الأمور المالية. قد تُمثِّل إدارة المال مهمة صعبة، لاسيما إذا لم تكن لديك المهارات اللازمة منذ مرحلة الطفولة. ويمكن أن يُكلِّفك سوء إدارة المال الكثير، وقد تفقد أموالك بشكل أسرع مما تتوقع. وفي المقابل، تساعدك إدارة المال بفاعلية على تحقيق نجاح منقطع النظير فيما يتعلَّق بأمورك المالية.

الأخطاء التي يقع فيها الأشخاص عند التعامل مع الأموال

فيما يلي قائمة تضم الأخطاء التي يجب عليك تجنُّبها حتى تستطيع تحقيق عوائد مالية كبيرة:

1- عدم التفكير في المستقبل

قد يكون من المفيد التفكير في الوقت الحاضر والتأمُّل القائم على اليقظة، لكن من الأفضل أن تُخطِّط للمستقبل. ونظرًا لأن المستقبل غير مضمون، يجب أن تضع في اعتبارك جميع المخاطر المحتملة. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تخصيص أموال للطوارئ تساعدك على مواجهة المخاطر المستقبلية والتغلُّب على المواقف الصعبة. وليس بالضرورة أن تستخدم جميع مدخراتك لمواجهة المواقف الطارئة، ولكن يكفيك تخصيص مبالغ مناسبة.

2- عدم وضع ميزانية

تُعَد الميزانية شرطًا لا غنى عنه من أجل إدارة المال بفاعلية. ويجب أن تكون جميع نفقاتك ضمن حدود هذه الميزانية. وتساعدك الميزانية على التحكُّم في نفقاتك، وبالتالي توفير أموالك. ومن الضروري أن تكون على دراية تامة بنفقاتك حتى تكون لديك القدرة على تخطيطها بفاعلية. وفي الواقع، مُجرَّد وجود ميزانية لن يكون مفيدًا، ولكن يجب أن تكون هذه الميزانية ملائمة لظروفك. ولا يُعَد وضع الميزانية مهمة ضخمة، ولكن يمكنك اتباع قاعدة 50/30/20، في تحقيق أهدافك. وتتسم هذه القاعدة بقدر كبير من المرونة، وكل ما عليك فعله هو تطبيقها بصفة منتظمة.

تنص هذه القاعدة على أنه يجب عليك تخصيص 50% من دخلك لضروريات حياتك، أي السكن والتعليم والمواصلات وغيرها من الضروريات. ويجب عليك تخصيص 20% للمدخرات والاستثمارات، بينما باقي الأموال يتم استخدامها لأمور الرفاهية وتحسين أسلوب الحياة.

3- عدم الادخار بشكل كافٍ

انه خطأ كبير يرتكبه الكثير من الأشخاص، إذا إن الادخار ضرورة لا غنى عنها لأن الحياة مليئة بالمواقف الصعبة التي قد تطرأ على نحوٍ مفاجئ، والتي ينبغي الاستعداد لها جيِّدًا. تستطيع تطبيق قاعدة ادخار 20% من دخلك، وسوف تلاحظ الفرق الهائل، ولكن يجب عليك أن تُخطِّط بواقعية حتى تصل إلى أهدافك.

4- إغفال خطط التقاعد

من السهل إعالة عائلتك عندما تكون لديك وظيفة تحصل منها على راتب جيِّد. ولكن بالتأكيد، سيختلف الأمر تمامًا عندما تتقاعد. ويجب عليك البدء في الادخار في مرحلة مُبكِّرة من حياتك حتى تكون مستعدًا للتقاعد. لذا، إذا لم تكن قد بدأت بالفعل في الادخار من أجل التقاعد، فلا تتردَّد في البدء على الفور.

5- عدم تخطيط أمورك المالية

لن تستطيع تحقيق أهدافك إذا لم تكن لديك خطة واضحة لكيفية تحقيق أحلامك وسداد ديونك وتوفير أموالك. ابدأ الآن في تحديد أهدافك والتخطيط بفاعلية من أجل تحقيقها.

6- زيادة الديون

الديون هي الشغل الشاغل للجميع، وربما قد يتساءل البعض عن كيفية تخفيض الديون، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو كيفية منع الديون من التزايد. وهذا الأمر لا يعنى بالضرورة أن الديون يجب تفاديها كليًا. فبعض الديون قد تساعدك على تحقيق أهدافك في بداية حياتك، ولكن كثرة الديون قد تؤدي إلى إفساد أمورك المالية. لذلك، من الضروري لنا جميعًا أن نتجنَّب زيادة الديون، ولتحقيق ذلك يجب علينا التفكير بطريقة مُعيَّنة. فيجب عليك تحديد موعد نهائي لسداد ديونك بالكامل والعمل بجد من أجل تحقيق ذلك. واحرص على ألا تزيد نفقاتك عن دخلك. ولا شك أن التعلُّم والتطوُّر هو سر النجاح في إدارة أمورك المالية بفاعلية.

7- إنفاق الأموال على الأشياء غير الضرورية

إنفاق الأموال على الأشياء غير الضرورية هو خطأ يرتكبه غالبية الأشخاص، وهو أمر لا يستطيع الكثيرون تجنُّبه. ولكن إذا قمت بتحليل ما تنفقه على هذه الأشياء غير الضرورية، فستجد أن تجنُّب هذه النفقات من شأنه زيادة مدخراتك أو زيادة نفقاتك على الأشياء الضرورية. ويجب معالجة الإنفاق الزائد عن الحاجة من أجل تحقيق أقصى استفادة من أموالك.

8- الإنفاق القائم على العواطف

أحيانًا، قد تُسيطر علينا عواطفنا. وفي هذه الأوقات، يجب علينا التحلي بالهدوء، وتجنُّب الإفراط في الإنفاق على الأشياء غير الضرورية. وأحيانًا، عندما نمر بأوقات صعبة أو أوقات سعيدة، قد نلجأ إلى الإفراط في الإنفاق، وهو الأمر الذي ينبغي تجنُّبه.

9- عدم الاهتمام بالضرائب

لا شك أن تحقيق عوائد على الاستثمار هو أمر رائع، ولكن الأمر الأكثر روعة هو أن تقترن هذه العوائد بمزايا ضريبية. وإذا لم تكن هناك إدارة جيِّدة للضرائب، فسوف تنخفض أرباحك كثيرًا وفقًا لشريحة الضرائب التي تنتمي إليها. وتستطيع توفير الكثير من الأموال عن طريق الاستثمار في برامج الادخار المرتبطة بالأسهم والتي تُقدِّم مزايا ضريبية وعائد مرتفع في آن واحد. وهناك وسيلة أخرى لزيادة الأرباح الرأسمالية، وذلك عن طريق مراجعة محفظة الاستثمار والتخلُّص من العناصر غير المفيدة قبل نهاية العام.

10- الاستثمار القائم على التخمينات

الاستثمار القائم على التخمينات هو خطأ يقع فيه الكثير من المستثمرين المبتدئين، فهم يقومون بالاستثمار بناءً على التكهنات والشائعات ويتوقعون تحقيق الأرباح، ولكنهم عادةً ما يتكبدون الخسائر. فالاستثمارات يجب أن تتم بعد إجراء التحليل الكافي ومراعاة المخاطر المحتملة.

11- خوض المخاطر غير المحسوبة

تؤدي المخاطر الساذجة غير المحسوبة إلى خسارة الأموال. وكثيرًا ما يكون لدى المستثمرين توقعات مبالغ فيها بخصوص الأرباح، وينسون أن الاستثمارات الجيِّدة فقط هي التي تستطيع تحقيق أفضل الأرباح. لذا، لا تستثمر قبل أن تُجري التحليلات الكافية، وتحاول تجنُّب المخاطر قدر الإمكان.

12- عدم وضع أهداف مالية

يُعَد عدم تحديد أهداف مالية أحد الأخطاء التي يقع فيها الأشخاص عند التعامل مع الأمور المالية. ومما لا شك فيه أن أهدافك المالية تساعدك على اتخاذ القرارات والخطوات المناسبة من أجل تحقيقها. وهناك العديد من الأهداف المالية، والتي قد تشمل شراء منزل أو بدء مشروع جديد أو الادخار من أجل التقاعد. وعندما لا يكون لديك أهداف مالية، فقد تشعر بالضياع، وقد لا تتمكَّن من ادخار ثمن المنزل الذي ترغب في شرائه أو ادخار المبلغ الذي يكفيك أثناء التقاعد. لذا، يجب عليك التفكير جيِّدًا، ووضع أهدافك المالية، والاستمرار في مراجعتها بصفة منتظمة.

13- الاشتراكات غير الضرورية

يهدر الكثير من الأشخاص أموالهم على الاشتراكات غير الضرورية، فنحن نشترك بدون داع في أشياء لا نستخدمها بصفة منتظمة، مثل الاشتراك في صالة الألعاب الرياضية والاشتراك في القنوات التليفزيونية المدفوعة. وللتغلُّب على هذه المشكلة تستطيع الاشتراك في صالة الألعاب الرياضية على أساس الدفع مقابل الحضور، وتستطيع أيضًا الاشتراك فقط في القنوات التي تشاهدها باستمرار وعدم الاشتراك في غيرها من القنوات الأخرى، وبالتالي ستقل قيمة الاشتراك.

14- العادات السيِّئة

عندما تتعرَّض لضغوط كبيرة في العمل، قد تشعر برغبة عارمة لتخفيف التوتر عن طريق التدخين. ولكن هل تعرف قيمة المبلغ الذي تنفقه سنويًا على التدخين؟ بالطبع سوف يزيد المبلغ بناءً على شراهتك في التدخين، ناهيك عن الأضرار الصحية التي ستصيبك، وسينعكس أثرها على حياتك بالكامل. وتستطيع أن تستثمر هذه الأموال في برامج الادخار التي تستطيع أن تجنى من ورائها عوائد كبيرة تستفيد منها في تحقيق أهدافك.

15- عدم اللجوء إلى التأمين

قد يتغاضى الكثيرون عن شراء خطة تأمين، وذلك رغبةً منهم في توفير المزيد من الأموال، ولكنهم ينسون أن التأمين هو وسيلة أمان لا غنى عنها. فالتأمين يحميك من التعرُّض للإفلاس، ويضمن لك الحصول على احتياجاتك. وبالتالي، فإن التأمين ليس خيارًا، ولكنه ضرورة. ويجب عليك اختيار تغطية تأمينية أساسية، تشمل التأمين الصحي، وذلك لحماية نفسك من المشاكل التي قد تتعرَّض لها في المستقبل.

16- ديون بطاقات الائتمان المرتفعة

لا تُصدِّق أن ديون بطاقة الائتمان مختلفة عن غيرها من الديون، فهي يمكن أن تتراكم عليك إذا لم تُسدِّدها في المواعيد المقررة. وبدلاً من تقليل الديون، سوف تضطر إلى دفع جميع مدخراتك خلال الشهر لسداد ديون البطاقات الائتمانية. وبالإضافة إلى ذلك، سوف يتأثَّر تصنيفك الائتماني، وقد لا تستطيع دفع نفقاتك الأخرى.

17- عدم تنويع الاستثمارات

الخطأ الذي يرتكبه معظم الأشخاص هو عدم تنويع الاستثمارات، حيث يميل الأشخاص إلى استثمار الجزء الأكبر من أموالهم في أداة استثمارية واحدة، وهو الأمر الذي يجعلهم عرضة للمخاطر. وبدلاً من ذلك، يجب تنويع الاستثمارات للحماية من المخاطر وتحقيق عوائد مرتفعة وتوفير الكثير من الأموال التي كان من المحتمل خسارتها نتيجة ارتفاع مستوى المخاطر. ويجب أيضًا أن تسع إلى تنويع مصادر دخلك، وذلك تحسُّبًا للمواقف الطارئة. إنها فرصة جيِّدة لتعزيز أرباحك واكتشاف مجالات جديدة.

18- حفلات الزفاف باهظة التكاليف

يرغب الجميع في إقامة حفل زفاف كبير ورائع، ولكن هل من الضروري إنفاق الكثير من الأموال على حفل الزفاف؟ بالطبع يمكن تجنُّب المصاريف الإضافية التي تتكبدها في حفل الزفاف، وبالتالي الحفاظ على مدخراتك وعدم الاضطرار إلى سحب الأموال المُخصَّصة للتقاعد. وتستطيع أيضًا وضع ميزانية ملائمة لظروفك حتى تتجنَّب الإفراط في الإنفاق على حفلات الزفاف.

19- التبذير في استهلاك الكهرباء

يمكن أن تضعك فواتير الكهرباء في موقف صعب إذا لم توليها اهتمامًا كافيًا. لذا، احرص على عدم تشغيل الأجهزة الكهربائية في حال عد الاستفادة منها حتى تستطيع تقليل نفقاتك، وفي الوقت نفسه توفِّر في استهلاك الكهرباء التي قد لا يجدها الكثيرون في بعض المناطق الريفية.

20- الإنفاق على الكماليات التي لا يمكنك تحمُّلها

نحن جميعًا نحب الأغراض الفاخرة ونتمنى اقتنائها، ولكن هل من الضروري اقتناء هذه الأغراض في حال لم نكن نمتلك المال الكافي لشرائها؟ الإجابة هي “لا”. فليس من المنطقي أن تستهلك جميع مدخراتك لأشهر عديدة من أجل شراء هاتف ذكي حديث، بينما تستطيع شراء هاتف آخر يناسب دخلك.

21- الإنفاق بلا تفكير

إنه خطأ شائع يقع فيه الكثيرون. فأحيانًا يذهب الشخص إلى متجر لشراء سلعة ما، ومن ثم يدفع الثمن الذي يخبره به البائع وينصرف على الفور. وفي هذه الحالة، ربما قد يفرض صاحب المتجر مبلغًا إضافيًا. لذا، يجب البحث عن بدائل أرخص سعرًا. وهذا الأمر من شأنه مساعدتك على توفير الأموال.

22- السكن في منزل لا تستطيع تحمُّل تكلفته

يجب على المرء دائمًا أن ينفق وفقًا لدخله، فنحن جميعًا نحلم بالسكن في منزل باهظ الثمن، ولكن إذا لم تكن تمتلك المال الكافي، ينبغي تأجيل فكرة شراء منزل الأحلام حتى تصبح قادرًا على تحمُّل تكاليفه.

23- الهوايات المُكلِّفة

تُعَد الهوايات وسيلة لقضاء وقت الفراغ والتخلُّص من الضغوط والتوتُّر، ولكن سرعان ما يدرك الشخص أن الهواية قد أصبحت أمرًا ضروريًا وليس اختياريًا. وهذا الأمر لا بأس به طالما كان لديك المال الكافي لتحمُّل تكاليف هذه الهواية. ولكن إذا لم يكن لديك المال الكافي، يجب عليك إعادة النظر والبحث عن بدائل أخرى تناسب ظروفك المالية.

24- عمليات الشراء الصغيرة التي تؤدي إلى نفقات كبيرة

يمكن أن تؤدي عمليات الشراء الصغيرة إلى نفقات كبيرة، ومن الأفضل عدم الاستهانة بها. فقد تلجأ إلى إجراء عمليات شراء صغيرة، وأنت تعتقد أنك تستطيع تحمُّل تكاليفها، ولكن سرعان ما تبدأ هذه المشتريات في التراكم لتلتهم جزءًا كبيرًا من دخلك. لذا، بدلاً من إنفاق الأموال على أشياء غير ضرورية، يمكنك استخدامها لتغطية النفقات الضرورية.

25- استخدام السيارة للمسافات الصغيرة

إذا توقفت عن استخدام سيارتك للمسافات القصيرة، فستحقِّق العديد من الفوائد، ومن بينها تقليل تكلفة الوقود وتقليل نسبة التلوُّث وتحسين حالتك الصحية عن طريق المشي أو ركوب الدراجة.

26- زيادة النفقات عن الدخل

هناك قاعدة بسيطة تستطيع من خلالها تحسين أمورك المالية، وهي أن تظل نفقاتك دائمًا أقل من دخلك. ويجب أن تحرص على ادخار جزء من دخلك لمواجهة الظروف الطارئة. ولا تجعل الديون تتراكم عليك نتيجة زيادة نفقاتك، ولكن يجب أن تتبع نهجًا منضبطًا في الإنفاق يتماشى مع الدخل الذي تحصل عليه.

27- إنفاق المال الذي لا تمتلكه

قد تشتري بعض الأغراض وتؤجِّل الدفع إلى أن تحصل على الراتب. ولكن عندما تحصل على راتبك، فستكتشف أن هناك العديد من الالتزامات الأساسية التي يجب الوفاء بها. وفي النهاية، سوف يؤدي هذا الأمر إلى تكبُّد الكثير من الديون.

28- إنفاق المال على الترفيه

يرتكب العديد من الأشخاص خطئًا شائعًا يتمثَّل في عدم وجود ميزانية للنفقات الخاصة بالترفيه. وليس هناك الكثير الذي يمكن قوله في هذا الصدد، ولكن يجب وضع ميزانية لنفقات الترفيه والالتزام بها بصرامة من أجل تجنُّب الإفراط في الإنفاق. ولكي تضع ميزانية فعَّالة لنفقات الترفيه، يجب أن تفهم احتياجاتك جيِّدًا، وتضع ميزانيتك بناءً على هذا الفهم. ومن ثم، تستطيع تحديد متوسِّط لنفقات الترفيه والالتزام به.

29- الاهتمام بالسعر أكثر من القيمة

السعر الذي تدفعه لشراء أي شيء، مثل الاستثمارات أو الوجبات أو الملابس، هو مُجرَّد جزء بسيط من القصة. ولا شك أن هناك فرق بين الشخص العادي وبين الشخص الناجح. فالشخص الناجح يضع دائمًا نصب عينيه قيمة الأشياء التي يشتريها، والسعر دائمًا ما يكون شيئًا ثانويًا. فنحن عادةً ما ندفع سعر مرتفع للمنتجات ذات الجودة العالية لأنها تدوم لفترة أطول، وذلك بخلاف المنتجات الرخيصة ذات الجودة الأقل، والتي نضطر لتغييرها عدة مرات خلال فترة زمنية ليست طويلة.

30- شراء الأشياء غير الضرورية

يُكلِّفك شراء الأشياء غير الضرورية الكثير من الأموال. لذا، يجب إدارة النفقات إدارة جيِّدة من خلال اتباع إستراتيجية إنفاق منضبطة. وإذا كنت تتطلع إلى تكوين ثروة كبيرة، فسيتعين عليك تجنُّب الإنفاق على أشياء لا تحتاجها.

31- عدم الادخار حتى يحين وقت التقاعد

لا يدرك الأشخاص عادةً أنهم بحاجة إلى بدء الادخار من أجل التقاعد خلال مرحلة مُبكِّرة من حياتهم، حتى وإن كان مبلغ الادخار صغيرًا. ولا شك أن التقاعد يُمثِّل مرحلة مهمة من حياة الإنسان، لذا يجب تؤخذ على محمل الجد والبدء في الاستعداد لها مُبكِّرًا.

32- عدم الاحتفاظ بقدر كافٍ من النقود

نحن نعلم جميعًا مدى أهمية النقود، نظرًا لأن الاعتماد بشكل مبالغ فيه على بطاقات الخصم والائتمان هو أمر من شأنه زيادة ديونك. لذا، احرص على الاحتفاظ بقدر كافٍ من النقود في جميع الأوقات.

33- استخدام بطاقات الائتمان بدلاً من النقود

أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يستخدمون بطاقات الائتمان بدلاً من النقود عادةً ما تزيد نفقاتهم بنسبة تتراوح بين 12 و18%. والأشخاص الذين لا يستطيعون سداد أرصدة بطاقات الائتمان في نهاية الشهر، تزيد نفقاتهم بنسبة 50% بعد احتساب الفائدة والرسوم. وقد أثبتت دراسة أخرى أجرتها جامعة بنسلفانيا أن الأشخاص الذين يتحكمون في مشترياتهم يستطيعون توفير 23% من قيمة فواتير البقالة. لذا، فإن التسوُّق باستخدام النقود يجعلك تتجنَّب مخاطر الوقوع في الديون وتجنُّب الاندفاع في الشراء.

34- اتخاذ قراراتك المالية بدافع الخوف

هناك خطأ شائع آخر يتمثَّل في اتخاذ القرارات المالية المدفوعة بمشاعر الخوف. لذا، من الضروري التمهُّل والتفكير في جميع الخيارات المطروحة بعقلانية. وتستطيع استشارة شخص تثق فيه قبل اتخاذ قرارك. وفي بعض الأحيان، قد تتخذ قرارات مهمة على الرغم من أنك غير مستعد لتحمُّل عواقبها، مثل شراء سيارة جديدة أو الزواج أو شراء منزل أو إنجاب طفل.

35- عدم الإنفاق بشكل كافٍ

في هذه المقالة، كان التركيز مُنصبًا على تقليل النفقات وتوفير الأموال. ولكن من الضروري أيضًا أن نعلم أننا نعمل ونجني الأموال لكي نعيش بالطريقة التي نرغب فيها، ومن الضروري أن ننفق بما يكفي. فستطيع أن تشتري ما تريد وتسافر إلى الوجهة التي تتمناها وتعيش حياتك بالطريقة التي تُفضِّلها طالما كنت ملتزمًا بالحدود الآمنة للإنفاق.


المصادر:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى