ثقافة مالية

مدى أهمية خطة التقاعد للوافدين بدولة الإمارات العربية المتحدة

ما العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند وضع خطة تقاعد؟

الاستقلال المالي مقابل التخطيط للتقاعد

ما الذي يتبادر إلى ذهنك عندما تسمع عبارة “التخطيط للتقاعد”؟ هل هي صورتك وأنت في الستين من العمر، جالسًا في المنزل، ولا تفعل شيئًا على الإطلاق؟

بالطبع لا. بالنسبة لشخص اعتاد على العمل لفترة تتراوح بين 8 و10 ساعات يوميًا، وفي بعض الأحيان أكثر من ذلك، فإن فكرة الجلوس في المنزل، وعدم القيام بأي شيء، تُعَد أمرًا لا يمكن تصوره. وبعبارة أخرى، “إذا لم يكن المال ضروريًا، هل ستظل تعمل، أم أنك ستؤدي نشاطًا تحبه؟”.

المشكلة في الوقت الحالي هو أن المال لا يزال ضروريًا. ففي اللحظة التي تتوقَّف فيها عن العمل، ستتوقف عن كسب المال. لذا، فإن السؤال المهم هنا ليس هو “متى تخطط للتقاعد؟” ولكنه “ما هي الأنشطة التي ستمارسها بدلاً من العمل، وما هي التكلفة المرتبطة بها عندما تقرِّر التوقُّف عن العمل؟”.

وبالمناسبة، ليس من الضروري أن تنتظر حتى تبلغ سن الستين حتى تتخذ قراراك. فالأمر يختلف من شخص إلى آخر، فهناك من يتخذ قراره في مرحلة مُبكِّرة من عمره، وهناك من ينتظر حتى مرحلة متأخِّرة من العمر. ولكن في جميع الأحوال، يجب عليك أن تكون مستعدًا. وكلما بدأت مُبكِّرًا، زادت فرصتك في ترك العمل والاستمتاع بممارسة الأنشطة التي تحبها في وقت مُبكِّر من حياتك. لذا، ركِّز على “الاستقلال المالي” بدلاً من “التخطيط للتقاعد”.


ما هو المكان الذي ستتقاعد فيه؟

هذا السؤال مهم للغاية، لاسيما للوافدين. فلا أحد يعرف أين سينتهي به المطاف عند التقاعد. هل سيعود إلى وطنه أم سيستمر في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي كلا الحالتين، لابد من الاستعداد للتقاعد. فعلى سبيل المثال، يدفع الوافدون الضرائب في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولا يدفعون الضرائب في أوطانهم (باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية بالطبع). ولكن الجانب السلبي في هذا الأمر هو أنه عندما لا تدفع ضرائب في وطنك، فلن تستفيد من أي مزايا للتقاعد هناك.


هل ترغب في أن تترك الحظ يتحكَّم في مستقبلك؟

حاول أن تُفكِّر جيدًا في هذه الأسئلة:

  1. ما المبلغ الذي تنفقه عادةً في اليوم؟ الإجابة هي حوالي من 50 إلى 100 درهم.
  2. ما المبلغ الذي تنفقه عادةً في عطلة نهاية الأسبوع؟ الإجابة هي حوالي من 300 إلى 500 درهم.
  3. لماذا يزيد المبلغ الذي تنفقه في عطلة نهاية الأسبوع بخمسة أضعاف تقريبًا عن المبلغ الذي تنفقه في الأيام العادية؟ لأنك تمتلك وقتًا أكثر لممارسة الأنشطة التي تحبها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

اطرح على نفسك السؤال الآتي وحاول الإجابة عليه: ما هو المبلغ الذي ترغب في إنفاقه يوميًا إذا كانت جميع أيامك هي أيام عطلات؟ وكيف تستعد لهذا الأمر؟


ما هو الوقت المتاح أمامك لتستعد لهذا الأمر؟

قد يكون لديك أقل من 20 عامًا لتصل لسن التقاعد، أي 60 عامًا.

الوقت يعني المال! ابدأ الآن في التوفير والاستثمار حتى تستطيع تحقيق الاستقلال المالي. ويظل السؤال الأهم مطروحًا، وهو كم من المال يكفيك لتحقيق الاستقلال المالي؟

إذا كنت ترغب في الحصول على دخل شهري قدره 5000 دولار أمريكي (60000 دولار أمريكي سنويًا)، فستحتاج إلى توفير ما يصل إلى 1200000 دولار أمريكي.

إذا لم تستعد جيِّدًا، فستظل معتمدًا على الآخرين بصفة دائمة. وبصفتك وافدًا في دولة الإمارات العربية المتحدة، فأنت سيد قرارك والمتحكِّم في مصيرك. انهض على الفور وابدأ التوفير والاستثمار.


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى