استثمارثقافة مالية

الادخار وحده لا يكفي للتقاعد بشكل مريح

الادخار أم الاستثمار؟ أيهما أفضل من أجل التقاعد؟

الادخار ليس سيئًا على الإطلاق. فإذا كنت تدخر جزءًا ثابتًا من دخلك الشهري في حساب توفير، فأنت تسير على الطريق الصحيح، وتفعل الأمر الذي يجب عليك فعله. ولكن الادخار وحدة ليس كافيًا للاستمتاع بتقاعد مريح، فالأموال التي تدخرها في حساب توفير لن تنمو بالشكل المطلوب. لذا، سوف نُقدِّم لك في هذه المقالة بعض النصائح المهمة التي يجب عليك اتباعها بدلاً من ذلك.


مساوئ الادخار

إذا كنت ترغب في التقاعد بشكل مريح، فأنت بحاجة إلى تنمية أموالك وتكوين ثروة. ومما لا شك فيه أن الادخار مفيد، ولكنه لن يساعدك على تحقيق أهدافك. فعلى سبيل المثال، إذا وضعت أموالك في حساب توفير في أحد البنوك، فسوف تجد أن متوسِّط سعر الفائدة على حسابات التوفير يبلغ 0.05%، وذلك وفقًا للمؤسَّسة الفيدرالية للتأمين على الودائع، وهو عائد ضئيل للغاية. وهناك بعض البنوك التي تُقدِّم عوائد قد تتجاوز 3%، ولكن تلك الأيام قد ولت. ففي الغالب، سوف تجد معظم البنوك الكبرى تُقدِّم عوائد على حسابات التوفير تبلغ 0.01%. وهذا الأمر يعني أنك إذا قمت بإيداع 100 دولار في حساب التوفير، فستربح سنتًا واحدًا من الفائدة سنويًا. ولهذا السبب، هناك بعض الأشخاص يُفضِّلون الاحتفاظ بأموالهم في البيت.


مزايا الاستثمار

إذا اتجهت إلى استثمار أموالك بدلاً من الاحتفاظ بها في حساب توفير، فسوف تُحقِّق عوائد أكبر. فالاستثمار في الأسهم غالبًا ما يُحقِّق عوائد ضخمة على المدى الطويل. فعلى مدار الخمسين عامًا الماضية، حقَّق الاستثمار في سوق الأوراق المالية عوائد معدَّلة حسب التضخُّم تبلغ 7% سنويًا في المتوسط، وذلك وفقًا لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، وذلك على الرغم من أن سوق الأسهم قد يبدو مُخيفًا ومُتقلِّبًا، فالأسهم تتغيَّر قيمتها صعودًا وهبوطًا.

لنفترض أنك ستستثمر 100 دولار في الأسهم، فبدلاً من ربح سنت واحد سنويًا، ستربح 7 دولارات في المتوسِّط. وبالتالي، إذا كانت مدخراتك تبلغ 10,000 دولار، فبعد عام، ستحصل على 10 دولارات عوائد من حساب التوفير، بينما ستحصل على 700 دولار عوائد من الاستثمار. بالتأكيد الفرق كبير جدًا، والأمر يستحق التفكير.


كيف تبدأ الاستثمار؟

إذا كان لديك ما يكفي من المال لبدء الاستثمار، ولكنك لا تعرف كيف تبدأ، فسوف تُدهَش عندما تعرف أنك لست بحاجة إلى امتلاك مبالغ كبيرة لكي تبدأ الاستثمار. ويمكنك البدء في الاستثمار مع تطبيق Robinhood، فهو تطبيق مثالي للمبتدئين والمحترفين لأنه لا يتقاضى عمولة على الاستثمار، ويمكنك شراء الأسهم وبيعها مجانًا بلا حدود، بالإضافة إلى أنه سهل الاستخدام للغاية.

كل ما عليك فعله هو تنزيل التطبيق وإضافة الأموال إلى حسابك (يبدأ الاستثمار من 5 دولارات)، ولن يستغرق الأمر أكثر من دقيقتين فقط. وسوف يضيف التطبيق حصة من أحد الأسهم مجانًا إلى حسابك (وتتراوح قيمة الأسهم المجانية بين 2.50 و200 دولار)، وهي بداية جيِّدة للاستثمار. ومن المؤكَّد أن متوسِّط العائد السنوي البالغ 7% يُعَد جيِّدًا، ولكن هناك الكثير من المستثمرين الذين حقَّقوا أداءً أفضل.

دعنا ننظر معًا إلى المثالين الآتيين:

  • في بداية عام 2020، بلغت تكلفة حصة أسهم أمازون 1900 دولار. وفي نهاية عام 2020، بلغت التكلفة 3250 دولارًا.
  • في بداية عام 2020، بلغت تكلفة حصة أسهم تسلا 98 دولارًا. وفي نهاية عام 2020، بلغت التكلفة 705 دولارًا.

وبالتالي، إذا كنت ترغب في التقاعد بشكل مريح، فقد حان الوقت لبدء الاستثمار مع تطبيق Robinhood مهما كان حجم مدخراتك.


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى