ثقافة مالية

ما هي الدرجة الائتمانية وما هي الطرق التي تساعدك على رفعها وتحسينها؟

تسع طرق ذكية لتحسين درجتك الائتمانية

ما هي أهمية الدرجة الائتمانية ؟

في حال لم تكن الدرجة الائتمانية الخاصة بك مرتفعاً جدا، ستلاحظ سريعا تأثير ذلك على وضعك المالي بدايةً من أسعار الفائدة على بطاقات الائتمان وصولا إلى أهليتك للحصول على قرض عقاري، مع العلم أن معدلات الفائدة المرتفعة ستكلفك أكثر على المدى الطويل، كما ستستغرق وقتا أطول في سداد ديونك. وبالتالي من الضروري الإشارة إلى أن الحفاظ على درجة ائتمانية جيدة هو أمرٌ بالغُ الأهمية.

قد تعتقد أن معرفة كيفية رفع درجتك الائتمانية وتحسينها أمرًا معقداً، بينما لو قمت باتباع بعض الاستراتيجيات البسيطة، ستدرك على الفور أنه أمر من الممكن تحقيقه بالفعل.


ما هي الدرجة الائتمانية الجيدة؟ ومتى تكون الدرجة الائتمانية ضعيفة؟

قبل التعمق في هذا الموضوع، سيكون من الجيد توضيح المقصود تحديدا بعبارتي “الدرجة الائتمانية الجيدة” و”الدرجة الائتمانية الضعيفة”.

تتراوح الدرجات الائتمانية من 300 إلى 850، ويتم تقسيمها بالطريقة التالية:

  • ممتاز: 800 إلى 850
  • جيد جدا: 740 إلى 799
  • جيد: 670 إلى 739
  • مقبول: 580 إلى 669
  • ضعيف: 579 وما دون ذلك

ما دمتَ لست من تلك الفئة النادرة من الأشخاص الذين تحصلوا على درجة 850 المثالية؛ بصرف النظر عن الدرجة الائتمانية الخاصة بك، ستكون أمامك دائمًا فرصة لتحسين درجتك الائتمانية.

كيف يتم تحديد الدرجة الائتمانية الخاصة بك؟

تعتمد الدرجة الائتمانية الخاصة بك على خمسة عوامل أساسية. وكل عامل يكون له درجة تأثير مختلفة على درجتك الائتمانية وذلك على النحو التالي:

  • تاريخ الدفع: 35٪
  • الاستخدام الائتماني: 30٪
  • طول التاريخ الائتماني: 15٪
  • ائتمان جديد: 10٪
  • ائتمان مختلط: 10٪

كن على علم أن العامل الذي يتصدر في القائمة يُعد الأكثر تأثيرا على درجتك الائتمانية وهو جزء مهم من صحتك المالية، حيث إذا قمت بتسديد ديونك في الوقت المحدد، ستحصل حتما على نتيجة أفضل نهاية المطاف. غير أن النتائج المترتبة عن أخطاء الماضي ستظل باقيةً لسنوات.

إن الانتظار هو كل ما تستطيع فعله بشأن زيادة طول التاريخ الائتماني لكل خط ائتمان لديك. كما سيكون من الجيد تفادي الحصول على عدد كبير جدًا من بطاقات الائتمان الجديدة في نفس وقت، حرصًا منك على عدم انخفاض درجتك الائتمانية.

كما تستطيع الحصول على قرض شخصي لجعل مزيج الائتمان الخاص بك يبدو أفضل حالا، غير أنه مكلف بينما لن يكون له تأثير كبير.

وبالتالي يمكنك القيام ببعض الأشياء من أجل زيادة الدرجة الائتمانية الخاصة بك في نهاية المطاف. ولكن يكمن السر وراء تحسين الدرجة الائتمانية ورفعه بشكل أسرع في الحفاظ على نسبة استخدام ائتماني منخفضة.


ما هي نسبة استخدام الائتمان Credit Utilization Ratio؟

تشير نسبة استخدام الائتمان إلى النسبة المئوية لقدرتك الحالية على الاقتراض، حيث تمثل مقدار الائتمان المتاح الذي تستخدمه بالفعل. وبهدف حساب النسبة بالضبط، ما عليك سوى تقسيم رصيد بطاقتك (أو جميع بطاقاتك) على حد الائتمان لتلك البطاقة (أو الحد الإجمالي لكل منهم).

لنفترض على سبيل المثال أن بحوزتك بطاقتي ائتمان، حيث لديك رصيد يقدر ب 3000 دولار على إحداهما بحد ائتماني يبلغ 4000 دولار، و1000 دولار على بطاقتك الأخرى التي يبلغ حدها الائتماني قيمة 6000 دولار. هذا يعني أن معدل استخدام الائتمان للبطاقة الأولى هو 75٪، بينما تقدر نسبة الاستخدام الائتماني الإجمالية لكلا البطاقتين 40٪ ( أي أنك تستخدم 4000 دولار من إجمالي رصيدك المتاح الذي يبلغ 10000 دولار).

كن على دراية أن لكلتا النسبتين تأثير على درجتك الائتمانية. ولهذا يقترح عدة خبراء الحفاظ على نسبة الاستخدام الائتماني خاصتك عند 30٪ أو نحو ذلك.

(على الأرجح ستكون قد سمعت عن “تجاوز الحد الأقصى” لبطاقات الائتمان لديك. وهذا من شأنه أن يتسبب في وقوع أمر سيء للغاية يتمثل في جعل النسبة الخاصة بك تبلغ 100٪. تجنب الوقوع في ذلك!)

خلاصة القول هي أنه يتوجب عليك الحصول على نسبة استخدام ائتماني منخفضة قدر الإمكان، للحصول على درجة ائتمانية أعلى وابعاد نفسك عن الديون.


كيفية رفع الدرجة الائتمانية الخاصة بك من خلال خفض نسبة استخدام الائتمان

توجد هناك استراتيجيتان أساسيتان لتخفيض نسبة استخدام الائتمان، وبالتالي تحسين الدرجة الائتمانية الخاصة بك، ألا وهما:

  1. احرص على تقليل ديونك.
  2. قم بزيادة رصيدك المتاح.

أنت بحاجة إلى تطبيق كلتا الاستراتيجيتين للحصول على أفضل نتيجة. للبدء بالأولى التي تتطلب تقليل ديونك على بطاقات الائتمان تلك، إليك بعض النصائح التي سيكون من الجيد تجربتها:

1. سداد الأرصدة في الوقت المناسب

يتم احتساب نسبة الاستخدام الائتماني باستخدام الأرصدة التي لديك عند قيام جهات إصدار بطاقتك الائتمانية بإبلاغ مكاتب الائتمان. يمكنك الاتصال بخدمة العملاء لمعرفة موعد ذلك، وبعدها قم بضبط مدفوعاتك حسب ما يناسب ذلك.

لنفترض مثلا أنك اتصلت للتو بجهة إصدار إحدى بطاقات فيزا الخاصة بك، وأخبروك أنها تُبلّغ عن المعلومات في اليوم الثاني من كل شهر. ونظرًا لأنك تقوم غالبا بسداد أرصدتك نهاية كل شهر، فقد انتهى بك الأمر بنسبة منخفضة جدًا. إذ أنه بحلول اليوم الثاني لم يكن لديك الوقت الكافي لشحن الكثير من البطاقة. وفي حال دفعت في اليوم الثالث من كل شهر تقريبًا، فسيتم التبليغ عن أرصدتك عند أعلى نقطة لها في الشهر (اليوم السابق للدفع)، مما يجعل النسبة أعلى.

تتمثل أفضل استراتيجية في الدفع قبل وقت قصير من الإبلاغ عن المعلومات. وقد ينطوي القيام بذلك على توقيت المدفوعات لبطاقات مختلفة بشكل مختلف. لكن إذا لم يناسبك هذا الاقتراح فإمكانك تجربة الإقتراح التالي.

2. الدفع مرتين شهريا

في حال كنت تود تجنب مشقة تتبع موعد دفع كل بطاقة على حدة، تستطيع الدفع مرتين شهريًا بحيث يكون متوسط ​​رصيدك دائمًا أقل في كل بطاقة.

نصيحة محترف

إذا كنت تشعر بالإرهاق بسبب خيار الدفع مرتين شهريًا أو بشأن توقيت مدفوعاتك، فقم بإعداد الدفعات التلقائية لتفادي التفكير في الأمر باستمرار.

3. موازنة استخدام بطاقتك

إذا كان لديك رصيد 1000 دولار على بطاقة ذات حد 2000 دولار وليس معك أي رصيد على ثلاث بطاقات مماثلة، فقد يكون معدل استخدامك الائتماني الإجمالي هو 12.5٪.  لكنه سيكون بنسبة 50٪ لتلك البطاقة بمفردها وسيؤثر ذلك سلبًا على درجتك الائتمانية.

تستطيع تجنب ذلك  من خلال ملاحظة الحد الائتماني لكل بطاقة، وعند بلوغها نسبة 20٪ من الحد الأقصى، قم بوضع البطاقة جانبًا واستخدم أخرى.

4. إعداد التنبيهات

تتيح لك العديد من جهات إصدار بطاقات الائتمان إعداد تنبيهات بشأن إنفاقك عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. ولهذا إذا كان لديك هذا الخيار فقم بضبطه كي تتلقى رسالة حين يبلغ رصيدك نسبة 20٪ من حد ائتمان البطاقة. ويمكنك البدء في استخدام بطاقة أخرى بمجرد تلقيك لهذه الرسالة الإلكترونية، أو القيام بسداد مستحقاتك قبل شحن المزيد.

5. الإنفاق بشكل أقل

من المحتمل أن تكون هذه هي الطريقة الأكثر وضوحًا ودقةً لخفض أرصدة بطاقتك الائتمانية. احرص على الإنفاق بشكل أقل أو يمكنك استخدام الأموال حينما تتجاوز عتبة نسبة استخدام معينة مثل 20٪.

بعد اتخاذ الخطوات المذكورة أعلاه، تستطيع الانتقال إلى تطبيق التكتيكات التالية التي قد تكون أكثر نجاعة. وكن على علم أن الأمر برمته يتعلق بزيادة رصيدك المتاح.

6. الحصول على المزيد من بطاقات الائتمان

على فرض أن حدود بطاقتك الائتمانية الإجمالية تقدر ب 10000 دولار وأنك مدين بـ 4000 دولار. وبالتالي تقدر نسبة الاستخدام الائتماني ب 40٪، وهذا ليس جيدًا لأن درجة الائتمان الخاصة بك ستتأثر بذلك.

ولكن تستطيع تقليل نسبة الاستخدام الائتماني خاصتك إلى 20٪ دون تخفيض دينك بدولار واحد، وهذا من خلال حصولك على بطاقة ائتمان أخرى بحد 10000 دولار أو عدة بطاقات أخرى تضيف ذلك القدر المالي.

هل وجود الكثير من بطاقات الائتمان سيحتسب ضدك؟

امتلاكك لعدة بطاقات ائتمان سيؤثر سلبا في حال حصلت عليها جميعًا خلال فترة زمنية قصيرة. (حيث يعتبر مترجم الدرجة الائتمانية ذلك كمؤشر على المشكلات المالية).

7. تجنب إغلاق العديد من حسابات البطاقات

قد يتعين عليك إغلاق حسابات بطاقات الائتمان ما دامت البطاقات تحمل رسومًا سنوية، ولكن بخلاف ذلك سيكون من المنطقي وضعها جانبا وعدم استخدامها. وهذا لأن إغلاقها يتسبب في تقليل رصيدك المتاح، مما يؤدي تلقائيًا إلى زيادة نسبة الاستخدام الائتماني الخاصة بك.

ويمكنك ترك الحسابات مفتوحة مع قطع البطاقات في حال كنت لا تثق في نفسك بهذا القدر الكبير من الائتمان المتاح، حيث يكون لديك خطوط ائتمان ولكن يتعذر عليك استخدامها بسهولة. ويكمن الجانب السلبي الوحيد لهذه الاستراتيجية في احتمال قيام جهة الإصدار بإلغاء بطاقاتك بعد عام أو عامين بسبب الخمول.

8. طلب رفع حدود الائتمان الخاصة بك من جهات الإصدار

قد تكون زيادة الحدود المفروضة على بطاقاتك الحالية هي أسهل طريقة من أجل رفع الرصيد المتاح لديك وتقليل النسبة الرئيسية.

وتكمن العقبة الوحيدة في أنه عند طلب الزيادة، قد تقوم جهة الاصدار الخاص ببطاقتك بما يسمى الاستفسار الصعب الذي من شأنه طرح بضعة نقاط من درجتك الائتمانية. وبالتالي قبل اتخاذ هذه الخطوة، قم بسؤال جهة إصدار بطاقتك الائتمانية عما إذا كان طلب زيادة حد الائتمان سيؤدي إلى استفسار صعب. وحاول كذلك معرفة ما إذا كان  حصولك على الزيادة احتمال وارد.

على الأرجح سيكون من المفيد خسارة بضع نقاط ما دمت تستطيع الحصول على زيادة كبيرة في حد الائتمان، بما أنه يمكنك تعزيز درجتك الائتمانية بعدة نقاط إضافية نتيجةً لمجهودك.

9. الحفاظ على بطاقاتك نشطة

هناك على سبيل المثال مستخدم تم إلغاء بطاقته لأنه لم يستخدمها منذ عامين، وكانت بحد 10000 دولار أمريكي كما كانت أقدم بطاقاته. ما أدى إلى انخفاض الدرجة الائتمانية الخاصة به بسبب كلاً من ارتفاع نسبة استخدام الائتمان الناتجة وكذا انخفاض متوسط ​طول التاريخ الائتماني الخاص به.

لتجنب وقوع ذلك، ضع كل بطاقة ائتمان غير مستخدمة في ظرف مع كتابة آخر تاريخٍ استخدمتها فيه بالخارج. ثم أخرج البطاقة عند قرابة عام واستخدمها في إحدى عمليات الشراء المعتادة، وبعدها ضعها جانبا مرة أخرى (وادفع الرصيد كاملا بالطبع). وكن على دراية أنه لن يتم إلغاء أي بطاقة أخرى عن طريق الخطأ منذ البدء في استخدام هذه الحيلة.

وتذكر أن إبقاء خطوط الائتمان هذه نشطةً سيحافظ على توفر الائتمان المتاح الإجمالي عند قيمة أعلى، بينما ستكون نسبة استخدام الائتمان خاصتك أقل. وهو ما تحتاجه تحديدا للحصول على درجة ائتمانية أعلى.


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى