الربح من الانترنتريادة أعمال

فقد وظيفته بسبب السرطان، فربح 2 مليون دولار في 10 أشهر

قصة غلين ويليامز مع الربح من بيع تصميمات القمصان عبر الانترنت

قصة غلين ويليامز الذي أجبره السرطان على ترك وظيفته

كان غلين ويليامز يعمل كمذيع ومدير مبيعات في محطة إذاعية في ديربيشاير، إنجلترا، عندما اكتشف أنه مصاب بسرطان الأحبال الصوتية. وقد قضى غلين البالغ من العمر 51 عامًا حوالي 25 عامًا في بيع كل ما تتخيَّله، بما في ذلك الإعلانات الإذاعية والمواد الكيميائية، ولكن إصابته بمرض السرطان أجبرته على التوقُّف عن ممارسة البيع المباشر وجهًا لوجه تمامًا. وقد تعطلَّت مسيرته المهنية، وكان من الصعب عليه العثور على عمل آخر.

ترك غلين ويليامز وظيفته في أوائل عام 2013، وبدأ في تأليف الكتب الإلكترونية. وقد ألَّف 22 كتابًا ما زالت تدر عليه حوالي 1000 دولار شهريًا. ولكن الأمور لم تكن على ما يرام، وبدأ غلين يشعر باليأس والإحباط.

بدأ الحظ يبتسم لغلين وليامز عندما أخبره زميل له عن موقع تيسبرينغ Teespring، وهو موقع إلكتروني جديد تستطيع من خلاله تصميم القمصان وبيعها دون الحاجة إلى الاحتفاظ بأي مخزون، ودون الحاجة إلى دفع أي مبالغ مُقدَّمة. وعلى الرغم من أن هذه الفكرة بدت كحلم لأي مندوب مبيعات، إلا أن غلين ويليامز كان متشككًا. ولكن صديقه عرض عليه قميصًا قام بتصميمه، وحقَّق إيرادًا بلغ 600 دولار في أسبوع واحد.

وعندما بدأ غلين ويليامز نشاطه في هذا المجال، أصبح واحدًا من أنجح البائعين على موقع Teespring، حيث حقَّق إيرادات تجاوزت 2 مليون دولار من بيع الملابس في عام 2015. ومنذ أن بدأ غلين ويليامز البيع على الموقع الإلكتروني، بلغ إجمالي أرباحه 1.5 مليون دولار، وبلغ صافي الربح 800,000 دولار بعد خصم جميع النفقات.

وغلين ويليامز ليس الوحيد الذي استطاع تحقيق هذه الأرباح عبر موقع Teespring، حيث يشير إيفان ستيتس كلايتون، الرئيس التنفيذي للتقنية في الموقع، إلى أن هناك أكثر من 20 بائعًا استطاعوا تحقيق أرباح تتجاوز مليون دولار عبر هذه المنصة.


الفكرة الأساسية لموقع Teespring لبيع تصميمات القمصان

في البداية، سوف تدخل إلى الموقع، وتقوم بتقديم تصميمك. وتستطيع تحميل ملف صورة أو استخدام أدوات Teespring المدمجة. ثم بعد ذلك، تقوم بتحديد سعر القميص، وبالتالي مقدار الربح الذي ستحصل عليه لكل قميص. ويتولى الموقع الاضطلاع بمسؤولية التصنيع والشحن مقابل الحصول على جزء من المبيعات. ويتم تنظيم حملة لترويج المُنتَج، ومن ثَم يطلب العملاء المُنتَج، وعندما تنتهي الحملة، يقوم الموقع بشحن القمصان المطلوبة إلى العملاء في حال تجاوز عدد القمصان الحد الأدنى المُقرَّر. وعندما تنتهي الحملة، يقوم الموقع بتحويل الأموال المستحقة لك بكل سهولة ويُسر.

وجدير بالذكر أن محاولات غلين ويليامز الأولى على موقع Teespring قد باءت بالفشل. وقد صمَّم غلين قميصًا يحمل دعوة إلى التوقُّف عن التدخين والاتجاه لاستعمال السجائر الإلكترونية، ولكن المبيعات كانت صفرًا. ولكن سرعان ما استطاع غلين تحقيق النجاح والحصول على أرباح تجاوزت 35,000 دولار بعد شهر واحد. ويرجع الفضل في ذلك إلى التسهيلات التي يُقدِّمها موقع Teespring، فهو لا يطلب مبالغ مُقدَّمة، ولكن كل ما تحتاج إليه هو الوقت.

اقرأ أيضاً: دليلك لبيع تصميمات التيشيرتات المطبوعة والربح منها عبر الانترنت


التسويق عبر فيسبوك للقمصان

يكمن السر وراء النجاحات الكبيرة التي يُحقِّقها البائعون على موقع Teespring في ترتيب حملات تسويقية عبر فيسبوك. وفي هذا الصدد، يقول مارك بولوس، الذي حقَّق أرباحًا بلغت 175,000 دولار أمريكي العام الماضي، أنك بحاجة إلى دفع 10 دولارات على الأقل لكل حملة تسويق على موقع فيسبوك. وهذا المبلغ ضئيل جدًا إذا ما قُورِن بالنتائج المذهلة التي تُحقِّقها هذه الحملات الإعلانية. ويستثمر البائعون، من أمثال غلين ويليامز ومارك بولوس، قدرة موقع فيسبوك على نشر المنتجات بين قطاعات واسعة من المستهلكين. وبنهاية شهر فبراير من العام الماضي، كان غلين ويليامز يطلق 20 قميصًا يوميًا ويعمل لمدة 16 ساعة في اليوم.

وتمثلَّت استراتيجية غلين ويليامز في ابتكار تصميمات تستخدم أسماء العائلات الأيرلندية المختلفة، مثل اسم “غالاغر”. وكان استخدام أسماء العائلات في التصميمات هو أحد الطرق الشائعة التي يلجأ إليها كبار المُصمِّمين على موقع Teespring، ولكن فاعلية هذه الطريقة تضاءلت بمرور الوقت مع دخول التصميمات المُقلَّدة إلى السوق. ولا يعتمد تحقيق النجاح على موقع Teespring على ذكاء البائع بقدر اعتماده على العثور على السوق المناسبة وتنظيم الحملات التي تستهدفها.


تصميمات خاصة بالمحاربين القدامى

بعد أن فشل مارك بولس في الحملات الخمسين الأولى له وخسر حوالي 500 دولار، بدأ الترويج لمنتجاته في أوساط المحاربين القدامى وعائلاتهم. وقد صمَّم قميصًا يحمل عبارة ‘Some people call me a US military veteran — I prefer to be called a retired badass.’  والتي تعني “بعض الناس يطلقون عليّ لقب محارب أمريكي، ولكنني أفضِّل لقب الرجل القوي المتقاعد”. وكان التصميم وطنيًا للغاية، فقد مزج بين الألوان الأحمر والأبيض والأزرق. وقد حقَّق هذا القميص مبيعات جيدة.

ولكن نجاح بولوس الأكبر تحقَّق عندما استهدف فئة أخرى، وهي فئة خريجي المدارس الثانوية، واستخدم الشعار الآتي (Sen1o5) . واستخدم بولوس تصميمًا آخر مع عبارة “Mighty and mean. So fresh and so clean. We are the class of 2015.” وقد حقَّق مارك بولس البالغ من العمر 20 عامًا أرباحًا كبيرةً.

وهناك أيضًا كيم سبرينغر التي نجحت في استخدام منصة Teespring لبناء هوية تجارية قوية. وقد حقَّقت كيم سبرينغر أرباحًا تجاوزت 250,000 دولار من تصميم القمصان التي تناسب المرأة المسيحية العصرية. وكانت كيم ترى أن المرأة لا تحظى بالاهتمام اللازم من جانب مُصمِّمي الأزياء. وقد حمل أول تصميم لكيم سبرينغر عبارة “This girl still dates her husband”.

ونظرًا لأنه لا توجد حواجز في عالم اليوم، حيث نجح الإنترنت في خلق أسواق افتراضية تتيح فرصة التواصل بين البائعين والمستهلكين من جميع أنحاء العالم. ويعزو غلين ويليامز نجاحه إلى النظام المُنضبط الذي يتبعه وسعيه الدائم لأتمتة هذا النظام، وهي من بين الأمور التي اكتسبها أثناء عمله في مجال صرف العملات الأجنبية. ويؤمن غلين بضرورة التطوير المستمر، ولكنه يدرك تمامًا أنه مهما بلغ نجاحه، فلابد أن تكون لديه استراتيجية خروج فعَّالة.


موقع Teesspring لبيع تصميمات القمصان

لقد اكتسب موقع Teesspring شهرة فائقة. وفي العام الماضي، اشترى حوالي 4 ملايين شخص في الولايات المتحدة منتجات من موقع Teespring. ولا يقتصر الأمر على القمصان فقط، فهناك أنواع أخرى من الملابس. وفي أواخر سبتمبر الماضي، بدأ الموقع في التوسُّع في أوروبا. وفي شهر أغسطس، حصل الموقع على ترخيص من اتحاد كرة القدم الأميركي. وتُعَد هذه الخطوة بمثابة نقلة نوعية كبيرة للموقع، الذي طالما اعتمد على تسويق المنتجات غير الشرعية، ولكن بدلاً من مقاضاة الموقع، قرَّر اتحاد كرة القدم الأميركي الدخول في شراكة مع هذا الموقع الشهير.

ويبدو أن موقع أمازون Amazon قد أدرك أهمية موقع Teespring، فأنشأ منصة Merch by Amazon التي تتيح لك إمكانية تصميم قمصان ذات علامات تجارية خاصة وتسويقها وبيعها دون تحمُّل أي تكلفة.

وحاليًا، يشهد هذا السوق منافسةً شرسةً، ويحاول موقع Teespring البقاء في الصدارة من خلال تنويع المنتجات لكي يصبح الوجهة المثالية التي يذهب إليها الجميع عند الرغبة في تصميم منتجات حسب الطلب. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو إلى مدى سوف يتأثِّر البائعين الكبار من أمثال غلين ويليامز؟

الحقيقة الثابتة هي أن تحقيق الأرباح لم يعد بالسهولة التي كان عليها في السابق. فقد تعرَّض مارك بولوس لسرقة أحد تصميماته. وقد حقَّق التصميم المزيَّف مبيعات فاقت مبيعات التصميم الأصلي. أيضًا، تشير كيم سبرينغر، التي فاقت كل من غلين ويليامز ومارك بولوس في بناء علامتها التجارية، إلى أن الحفاظ على النجاح حاليًا يتطلَّب الكثير من الجهد.

ويقول ويليامز: “لقد ربحت الكثير من الأموال عبر موقع Teespring، ولكن لا يمكنني الاستمرار إلى الأبد”. ويعرب ويليامز عن رغبته في إنشاء نظام مؤتمت بالكامل يضم آلاف التصميمات وقوائم العملاء حتى يحصل على نوع من الدخل السلبي، ويستطيع التقاعد والابتعاد عن إرهاق العمل اليومي.


المصادر:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى