ريادة أعمال

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

أسس شركة تساعد العملاء على الغوص والسباحة مع أسماك القرش

برايس روهرر هو مالك شركة Florida Shark Diving، وهي شركة مُتخصِّصة في السياحة البيئية تُنظِّم رحلات للغوص مع أسماك القرش. وكثيرًا ما صادف برايس روهرر الدلافين المُرقَّطة أثناء رحلاته، وهي دلافين اجتماعية ومرحة للغاية. وتعمل أماندا ماكروبرتس مع برايس روهرر، وهي أيضًا صديقته ورفيقته في مغامرات الغوص.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

كيفية جذب أسماك القرش

يذهب برايس روهرر وأماندا ماكروبرتس برفقة ضيوفهم على متن القارب إلى البقعة المُحدَّدة للغوص. وتقوم أماندا بوضع قطع من سمك التونة المُجمَّد في صندوق بلاستيكي وتضعه في الماء. ويبدأ برايس روهرر في تقديم تعليمات السلامة لضيوفه ويطلب منهم ارتداء بدلات ومعدات الغوص والزعانف. وفي هذه الأثناء، تربط أماندا الصندوق الذي يحتوي على سمك التونة وتلقيه في الماء، ثم تبدأ في تجهيز الحبل الذي سيتشبث به الجميع عند الطفو في الماء. ويبدأ الجميع في النزول إلى الماء. وتحت سطح الماء، تحمل أماندا في يديها زجاجة ماء فارغة، وتبدأ في إحداث نوع من الضجيج. وعندما تسمع أسماك القرش هذا الضجيج، فإنها تعتقد أنه ذيل سمكة يضرب الماء، ومن ثَم تأتي بحثًا عن الطعام. وفي كل مرة ترى أماندا سمكة قرش، فإنها ترفع رأسها من الماء لتخبر الجميع عن نوع أسماء القرش وعددها.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

بداية برايس روهرر كغوَّاص مع أسماك القرش

نشأ برايس روهرر على ساحل ولاية كونيتيكت، وكان يتردَّد كثيرًا على جزيرة نانتوكيت. وفي فصل الصيف، كان يعمل دائمًا على متن القوارب. وفي هذه الأجواء، بدأ تعلُّقه بأسماك القرش. ويقول برايس روهرر، “أسماك القرش تُمثِّل لي الحياة البرية في صورتها النهائية، فأسماك القرش تتسم بالسرعة والقوة، بالإضافة إلى أنها مخلوقات رائعة وغامضة. وعندما رأيت سربًا من أسماك قرش المطرقة لأول مرة، كان أول رد فعل لي هو محاولة الاقتراب قدر الإمكان من هذه الأسماك الرائعة”.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

في تلك الليلة، قضى برايس معظم وقته وهو يرسم تفاصيل أسماك قرش المطرقة. وبعد أن حصل برايس على شهادة في الأنثروبولوجيا، عمل لفترة في جنوب إفريقيا كمساعد باحث ثم مرشد غوص. وفي النهاية، عاد إلى الولايات المتحدة ليبدأ الغوص مع أسماك القرش. وبدأ أولا في ولاية ماساتشوستس مع شركة Cape Cod Shark Adventures في عام 2010، ثم في ولاية فلوريدا مع شركة Florida Shark Diving في عام 2012.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

خلال العشر سنوات الأخيرة، قضى برايس روهرر، البالغ من العمر 32 عامًا، معظم وقته في الماء. وعندما أراد برايس أن يبدأ مشروعه التجاري، واجهته بعض الصعوبات، لعل أبرزها عدم توافر المال الكافي لشراء قارب بقيمة 50,000 دولار. وقد حاول برايس الاقتراض من أفراد عائلته وأصدقائه، ولكن طلبه قوبل بالرفض. ولحسن الحظ، كان برايس يتمتَّع بخبرة في مجال صيانة القوارب القديمة وبيعها. وقد نجح بالفعل في العثور على قارب مثالي بقيمة 30,000 دولار. وقد اقترض هذا المبلغ من والدته. وقد نجح بالفعل في بيع القارب بثلاثة أضعاف سعره، وبالتالي استطاع سداد الدين لوالدته، بالإضافة إلى شراء قارب جديد. ولكنه كان بحاجة إلى إجراء بعض أعمال الصيانة في القارب والحصول على التأمين واستخراج التراخيص اللازمة وسداد الرسوم المطلوبة وشراء معدات الغوص. وقد نجح برايس في الوفاء بجميع الالتزامات المالية، بالإضافة إلى الترويج لعمله الجديد. وفي هذا الصدد، يقول برايس، “أعتقد أن الأمور ستسير على ما يُرام إذا كنت تحب ما تفعله بصدق، وإذا كانت لديك المهارات اللازمة”.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

حاليًا، لدى برايس روهرر فريقان، أحدهما في كيب كود والآخر في مدينة جوبيتر حيث يعيش بصفة دائمة. وهناك أيضًا وكيل حجز وفريق من اثنين من الغواصين ومصوِّر، بالإضافة إلى أماندا ماكروبرتس التي تعمل معه منذ عامين، وكانت من قبل تعمل في مجال معالجات التدليك. وعندما كانت تقضي إجازتها في فلوريدا، وأثناء إحدى الرحلات برفقة برايس، وقعت أماندا في حب أسماء القرش وفي حب برايس نفسه. ويقوم برايس برحلتي غوص يوميًا ما لم تكن هناك عواصف تمنعه من الغوص.

عادةً ما يبدأ برايس يومه حوالي الساعة 8 صباحًا ويستمر في العمل حتى الساعة 7 مساءً. ووفقًا لتقدير برايس، هناك حوالي 50 شركة تُقدِّم خدمات الغطس مع أسمال القرش حول العالم. وحوالي نصف عدد هذه الشركات تُقدِّم خدمات الغوص الحر، أي أنه يتم الغطس دون وجود أقفاص أو معدات غوص.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

أفكار خاطئة عن أسماك القرش

طوال فترة عمله في مجال الغطس مع أسماك القرش، لم يتعرَّض برايس لأي حوادث. وعندما يغطس برايس برفقة ضيوفه، تأتي أسماك القرش مع أسراب أسماك اللشك. وتتجه أسماك القرش مباشرة إلى الطُعم المصنوع من أسماك التونة. والمدهش في الأمر أن برايس وأماندا يعرفان بعضًا من هذه الأسماك الضخمة. فهناك سمكة لديها حبل ملتف حول زعنفتها، ربما من إحدى محاولات الصيد السابقة. وهناك أيضًا سمكة قرش ليموني يوجد جزء أبيض على زعنفتها، وهي عادةً ما تأتي قبل الأسماك الأخرى. وعلى الرغم من أن الكثير من الأشخاص يعتقدون أن أسماك القرش خطيرة وعدوانية، إلا أن هذه الفكرة خاطئة ومُبالغ فيها بنسبة 70 أو 80%.

في عام 2017، وقع 88 هجومًا غير مبرر لأسماك القرش على البشر في جميع أنحاء العالم، وذلك وفقًا لقاعدة بيانات The International Shark Attack File. ويقول برايس روهرر، “أسماك القرش هي كائنات ضخمة وتتخذ قرارات، ولكنها لا تنظر للبشر على أنهم مصدر الغذاء الرئيسي لها. ومن غير الطبيعي أن تهاجم أسماك القرش البشر، فهي تقضي حياتها في افتراس الأسماك وحيوانات المحيط الأخرى. وعندما تهاجم أسماك القرش البشر يكون ذلك بسبب أنها تخلط بينهم وبين الحيوانات البحرية، فهي لا تنظر إلى البشر على أنهم جزء من السلسلة الغذائية لها”.

رجل يحصل على الأموال نظير السباحة مع أسماك القرش

إن تجربة الغوص بالقرب من أسماك القرش هي تجربة شيِّقة لا مثيل لها. فعندما تشاهد أسماك القرش بأجسامها الناعمة القوية وهي تشق الماء بسرعة، ينتابك شعور مدهش هو مزيج من الخوف والانبهار.

شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى