استثمار

كل ما تريد معرفته عن عملة البيتكوين الرقمية- Bitcoin

ما هي عملة البيتكوين وكيف تشتريها وما هي مخاطرها؟

مقدمة حول عملة البيتكوين

على مدى السنوات القليلة الماضية، لابد وأنك قد سمعت عن عملة البيتكوين الرقمية، فقد انتشر هذا المصطلح انتشاراً واسعاً، ولا يوجد على ظهر الأرض شخص لم يصادف هذا المصطلح ولو لمرة واحدة. رغم ذلك، هناك الكثيرون الذين لا يعرفون تقريباً أي شيء عن تلك العملات رغم سماعهم عنها. ويختلف الكثير من الناس في موقفهم تجاه البيتكوين والعملات الرقمية بشكل عام.

يرى مؤيِّدو مبدأ حرية التداول أن هذا الاتجاه الجديد من شأنه تحريرهم من سيطرة الحكومات والبنوك المركزية، بينما يرى المستثمرون في مجال عملات البيتكوين أنها تُمثِّل نوعاً من أصول المضاربة التي تُحقِّق عوائد ممتازة. وعلى الجانب الآخر، يرى التقنيون أن عملات البيتكوين هي أكبر اكتشاف حدث منذ ظهور الإنترنت. ويرى المشتغلون في مجال عملات البيتكوين أنها تُمثِّل مستقبل النقود، وأنها سوف تُحدِث تغييراً جذرياً في العالم.  ومن وجهة نظر المتشائمين، فإن العملات الرقمية ما هي إلا مجرَّد نظام للاحتيال.

ويًعَد موضوع البيتكوين واحداً من أكثر الموضوعات المثيرة للاهتمام والجدل في آن واحد. ونظراً لأهمية هذا الموضوع، لا تتوقَّف البرامج الإخبارية والحوارية عن مناقشته. وفي يناير 2012، كانت عملة البيتكوين تعادل ما يقرب من 6 دولارات أمريكية. وفي يناير 2020، وصلت قيمة عملة البيتكوين إلى 8,600 دولار، وهو ما يجعلها أسرع الأصول نمواً خلال السنوات العشر الماضية. وعلى الرغم من أن عملات البيتكوين هي واحدة من الأصول التي تُحقِّق نمواً سريعاً، إلا أنها تشهد تقلبات كبيرة. فعلى سبيل المثال، كان سعر عملة البيتكوين في يناير 2018 حوالي 15,000 دولار، بينما هبط سعرها في يناير 2019 ليبلغ 3,800 دولار. لذا، تُعَد عملات البيتكوين من الأصول عالية المخاطر.

عملة البيتكوين المشفرة
عملة البيتكوين المشفرة

يدخل معظم الأشخاص إلى مجال الاستثمار في عملات البيتكوين والعملات الرقمية بشكل عام بهدف تحقيق الربح السريع. وبالفعل يُحقِّق بعض الأشخاص أرباحاً، بينما يتكبَّد البعض الآخر الكثير من الخسائر، ولكن الكثيرون ممن يدخلون إلى هذا المجال بهدف تحقيق الربح لا يغادرونه مرة أخرى. وبعيداً عما تتداوله وسائل الإعلام بشأن البيتكوين، فهي عبارة عن فلسفة جديدة ورؤية مختلفة لحقيقة النقود.

في يناير 2020، احتفلت البيتكوين بمرور 11 عاماً على ظهورها. وبمرور الوقت، أصبحت شبكة البيتكوين أكثر قوة، حيث زاد عدد المستثمرين وزاد مُعدَّل التداول وظهرت الكثير من الأساليب الجديدة للبيع والشراء باستخدام عملات البيتكوين. وهناك مفهوم يُعرَف بتأثير ليندي (Lindy Effect)، ومفاده أنه كلما تم استخدام التقنيات، زاد احتمال بقائها. وهذا المفهوم ينطبق تماماً على عملات البيتكوين.

في هذا الدليل الشامل، سوف نستعرض معاً كل ما تحتاج إلى معرفته عن عملات البيتكوين والعملات الرقمية المُشفَّرة، ماهيتها وكيف بدأت ووضعها الحالي والأطراف المعنية وكيفية شرائها وأماكن الاحتفاظ بها، بالإضافة إلى الكثير من الأمور الأخرى. ولكن في البداية، لابد من توضيح أمرين في غاية الأهمية،

  1. لا يحتوي هذا الدليل على أي نصيحة استثمارية، ولكن ضع في اعتبارك أنه لا يجب عليك الاستثمار في أي شيء لا تستطيع تحمُّل خسارته.
  2. تم إعداد هذا الدليل مع الأخذ في الاعتبار أن عملات البيتكوين تُمثِّل مستقبل النقود.

ما هي عملة البيتكوين؟

عملة البيتكوين
عملة البيتكوين

عملة البيتكوين هي بكل بساطة نوع من أنواع النقود. إنها شكل جديد من أشكال النقود لم يسبق له مثيل، وهي تعكس رؤية جدية للنقود وأسلوب الاحتفاظ بها وتحويلها وتداولها وإدارتها. إنها وسيلة للصرف، مثل الدولار الأمريكي أو الجنيه الإسترليني، ولكنها رقمية وتستخدم تقنيات التشفير من أجل التحكُّم في إنشائها والتحقُّق من تحويل الأموال.

عملة البيتكوين هي أول عملة رقمية مُشفَّرة، وعلى الرغم من وجود الكثير من العملات الرقمية المُشفَّرة الأخرى، إلا أن البيتكوين تُعَد هي أول وأكبر هذه العملات. وجدير بالذكر أن العملات الرقمية المُشفَّرة تستخدم برامج تقنية لتأمين المعلومات وإخفائها. وهذا النوع من النقود هو نوع من النقود الإلكترونية التي تتضمَّن طريقة للتحكُّم في صناعتها وحمايتها من التعرُّض للقرصنة أو التزوير.

تساعد عملات البيتكوين على ازدهار معاملات النظير للنظير، وبالتالي فإنها تُقلِّل من الاعتماد على البنوك كمؤسَّسات وسيطة في المعاملات الرقمية، حيث تستطيع إرسال الأموال مباشرةً إلى شخص آخر، بينما يقوم كل منكما بتسجيل المعاملة في الوقت نفسه في سلسلة البلوكتشين الخاصة بعملات البيتكوين.

وسلسلة البلوكتشين هي سلسلة غير مركزية، أي أنه لا تتم استضافتها من موقع مركزي واحد، ولكن من مواقع عديدة حول العالم. ولهذا الأمر فائدتان أساسيتان، وهما: أولاً- من المستحيل التعرُّض لعمليات الاختراق والقرصنة وثانياً: يستطيع الجميع امتلاك سلسلة بلوكتشين خاصة بعملات البيتكوين. وبالإضافة إلى ذلك، توفِّر العملات الرقمية المُشفَّرة حرية التحكُّم في أموالك دون الحاجة إلى مؤسَّسات وسيطة مثل البنوك.

فيديو يتناول تعريف مبسط لعملة البيتكوين

ما هي عملة البيتكوين؟

تاريخ عملة البيتكوين

تاريخ عملة البيتكوين
تاريخ عملة البيتكوين

لا أحد يعرف على وجه التحديد هوية الشخص الذي ابتكر عملة البيتكوين، ولا يزال الأمر لغزاً حتى يومنا هذا. لقد تم ابتكار عملة البيتكوين على يد شخص (أو مجموعة أشخاص) يحمل الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو، وتنقسم الآراء حول هوية هذا الشخص. ومما لا شك فيه أن هذا الشخص هو شخص بالغ الثراء حيث يُقال إنه يمتلك 980,000 عملة بيتكوين، ولكنه لم يلمس أي من عملات البيتكوين التي يمتلكها.

وبتاريخ 3 يناير 2009، وهو تقريباً نفس تاريخ إطلاق عملات البيتكوين، ظهر عنوان في صحيفة “ذا تايمز” البريطانية يشير إلى اقتراب حدوث تغيُّرات مالية تخص البنوك، وهو ما يشير إلى احتمال أن أصول عملات البيتكوين تعود إلى المملكة المتحدة، وربما كانت هذه المقالة تُعبِّر عن الوضع المالي العالمي حينها والنية لإطلاق عملات البيتكوين.

وفي التقرير الذي صاحب إطلاق عملة البيتكوين، تمت الإشارة إلى عملة البيتكوين على أنها نظام نقدي إلكتروني يتضمَّن إجراء معاملات من نظير إلى نظير. وتُعَد قراءة هذا التقرير خطوة هامة لا غنى عنها من أجل التعرُّف على عملة البيتكوين، حيث إنه يستعرض مفهوم عملة البيتكوين وميزاتها والفلسفة التي تكمن ورائها.

في عام 2010 وبعد مرور أكثر من عام على إطلاق عملة البيتكوين، كان سعر عملة البيتكوين 0.04 دولار فقط. وفي ذلك الوقت، كانت عملة البيتكوين تُستخدَم فقط من جانب المهووسين بالتقنية الحديثة والعصابات الإجرامية. وعلى مدى 11 عاماً، شهدت عملة البيتكوين ازدهاراً كبيراً حيث دخل إلى هذا المجال الكثير من المستثمرين والمطوِّرين الذين ركزوا على نشر عملة البيتكوين بين العامة. وفي الوقت نفسه، ظهرت المئات من العملات الرقمية المُشفِّرة الأخرى، ولكنها كانت بلا قيمة، وهي خطط لتحقيق الثراء السريع، ولكنها مُقنَّعة في صورة عملات رقمية مُشفَّرة.


بعض الحقائق والأحداث البارزة في تاريخ عملة البيتكوين

  • إصدار التقرير الخاص بعملة البيتكوين في 3 يناير 2009. كان إصدار التقرير الخاص بعملة البيتكوين على يد ساتوشي ناكاموتو بمثابة عامل مُحفِّز للمجال بأكمله.
  • عدد عملات البيتكوين لا يتجاوز 21 مليون. لا أحد يعرف لماذا تم تحديد هذا الرقم بالذات، ولكن الهدف من وراء ذلك هو ألا تشهد عملات البيتكوين تضخماً مثل العملات التقليدية.
  • “ساتوشي” هي أصغر وحدة من عملة البيتكوين، وهي تحمل اسم مخترع هذه العملة، وهي تعادل جزء من مائة مليون جزء من البيتكوين.
  • أول معاملة بيتكوين مُسجَّلة كانت لشراء البيتزا. في عام 2010، تم استخدام 100,000 بيتكوين لشراء 2 من البيتزا، أي أن سعر البيتزا الواحدة يبلغ حوالي 860 مليون دولار بقيمة اليوم (كما في تاريخه).
  • تأتي البيتكوين في المركز الحادي عشر كأكبر مصدر للأموال في العالم بعد الفرنك السويسري والروبية الهندية والروبل الروسي.
  • تستهلك معاملات البيتكوين كمية كبيرة من الطاقة. كشفت إحدى الدراسات أن معاملة البيتكوين الواحدة تستهلك طاقة تزيد 4,000 مرة عن الطاقة التي تستهلكها معاملة البطاقات الائتمانية.
  • يمتلك مكتب التحقيقات الفيدرالي محفظة عملات مُشفَّرة خاصة به. ويوجد في هذه المحفظة أكثر من 144,000 من عملات البيتكوين التي يتم ضبطها.
  • في أغسطس 2018، بلغ عدد محافظ العملات الرقمية المُشفَّرة 22 مليون محفظة. ولكن هذا العدد لا يعني أن هناك 22 مليون مستثمر، فهناك أشخاص يمتلكون أكثر من محفظة.
  • قيمة معاملات البيتكوين تزيد على قيمة معاملات باي بال. وفقاً لأحد مُحلِّلي العملات الرقمية، تجاوزت قيمة معاملات البيتكوين (وليس حجمها) قيمة معاملات باي بال في عام 2017.

مزايا عملة البيتكوين التي تتفوَّق بها على غيرها من العملات

مزايا عملة البيتكوين الرقمية المشفرة
مزايا عملة البيتكوين الرقمية المشفرة

ربما قد تتساءل لماذا قد يرغب شخص ما في استخدام عملة البيتكوين؟ أليست النقود التي نستخدمها اليوم جيدة؟

عندما ننظر في المزايا التي توفِّرها عملة البيتكوين، لابد وأن نتفق على أنها تُمثِّل مستقبل النقود، وسوف تحل محل العملات التقليدية مهما طالت الفترة الزمنية.

1- عملة البيتكوين نادرة إلى حد ما

لن يتجاوز عدد عملات البيتكوين 21 مليون عملة فقط حتى لا تشهد عملة البيتكوين تضخماً مثل العملات التقليدية عندما يزيد عدد العملات وتقل قيمتها.

2- يمكن تقسيم عملة البيتكوين بسهولة

يمكن تقسيم عملة البيتكوين إلى 100 مليون جزء وإعادة تجميعها حسب الرغبة، وهذه الميزة تجعل عملة البيتكوين تتفوَّق على العملات التقليدية والذهب.

3- عملة البيتكوين لا تعرف حدوداً

تستطيع إرسال عملة البيتكوين إلى أي مكان في العالم بكل سهولة وبتكلفة منخفضة جداً، حيث لا يوجد لها وزن أو وجود مادي. إنها الصورة الوحيدة من النقود التي يمكن تحريكها من مكان إلى آخر عن بُعد دون الحاجة إلى الاستعانة بوسيط خارجي.

4- عملة البيتكوين هي عملة آمنة

توجد عملات البيتكوين كمدخل في سِجل على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم. وعلى مدى أكثر من 10 سنوات، لم تتعرَّض هذه العملات للقرصنة أو التزوير.

5- لا يوجد أي مجال للفشل في عملات البيتكوين

لا توجد أي نقاط ضعف في عملة البيتكوين، سواء برمجيات أو بنى تحتية أو منشآت. أيضاً، لا تعتمد البيتكوين على أي أفراد أو بنوك أو مؤسِّسات أو حكومات أو دول.

6- عملات البيتكوين هي عملات متماثلة القيمة

جميع عملات البيتكوين هي عملات متماثلة القيمة ويمكن أن تحل محل بعضها البعض.

7- عملة البيتكوين قابلة للتحقُّق

يستطيع مالك محفظة البيتكوين التحقُّق بسهولة مما إذا كانت عملة البيتكوين أصلية أم مزيَّفة.

8- عملة البيتكوين غير قابلة للتزييف

 لا يمكن تزييف عملة البيتكوين أو تزويرها، وهي في ذلك تختلف عن الذهب والعملات التقليدية التي يمكن تزويرها.

9- عملة البيتكوين قابلة للبرمجة

تتميَّز عملة البيتكوين بميزة هامة ألا وهي القابلية للبرمجة، حيث يمكن برمجتها واستخدامها في أي نشاط اقتصادي دون الحاجة إلى الاستعانة بخدمات طرف وسيط أو وكيل من أي نوع.

في الوقت الحالي، تُعَد عملة البيتكوين وسيلة يلجأ إليها المستثمرون للاحتفاظ بالقيمة على المدى الطويل مثل الذهب، وذلك لأنها لا تستطيع الدخول في منافسة بشكلها الحالي مع ماستركارد أو فيزا أو باي بال عندما يتعلَّق الأمر بإجراء المعاملات. فعندما تدفع نفقاتك اليومية، فمن الأفضل استخدام بطاقات الائتمان أو بطاقات الخصم، لأن شركات فيزا وماستركارد تمتلك شبكات تستطيع إجراء 5,000 معاملة في الثانية، بينما تستغرق البيتكوين 10 دقائق لإجراء معاملة واحدة.

وهناك خطط لتسريع معاملات السداد باستخدام عملة البيتكوين من خلال ما يُعرَف بشبكة “ Lightning Network”، وهي عبارة عن نظام سداد إضافي في سلسلة البلوكتشين الخاصة بعملة البيتكوين يسمح للمستخدمين بإجراء معاملات سداد سريعة. وحتى يحين موعد إطلاق شبكة ” Lightning Network”، سيظل المستثمرون يستخدمون عملة البيتكوين كوسيلة للاحتفاظ بالقيمة على المدى الطويل. وفيما يلي مقارنة بين البيتكوين والذهب والعملات التقليدية أجراها خبير البيتكوين فيجاي بوياباتي.


مقارنة بين عملة البيتكوين والذهب والنقود

أوضح فيخاي بوياباتي بالتفصيل السمات الرئيسية التي تجعل عملة البيتكوين خياراً جذَّاباً للحفاظ على قيمة المدخرات يتفوَّق على كل من الذهب والعملات التقليدية، وهذه السمات هي كالآتي:

  • القدرة على الاستمرار والبقاء: من الصعب أن تتعرَّض للتلف أو التدمير.
  • القابلية للنقل: من السهل نقلها من مكان إلى آخر وتخزينها.
  • تَماثُل القيمة: من السهل استبدال عملة بيتكوين بعملة أخرى من نفس النوع، وفي الوقت نفسه الاحتفاظ بنفس القيمة.
  • القابلية للتحقُّق: من السهل التحقُّق مما إذا كانت عملة البيتكوين أصلية أم مزيَّفة.
  • القابلية للتقسيم: من السهل تقسيم عملة البيتكوين إلى أجزاء.
  • النُدرة: يوجد عدد مُحدَّد من عملة البيتكوين حتى لا تشهد تضخماً.
  • حرية التعامل دون رقابة: لا توجد أي جهة حكومية تستطيع بسهولة منع مالك عملة البيتكوين من استخدامها بحرية.

من الضروري أن نشير إلى أن بوباياتي عندما أجرى مقارنة بين عملة البيتكوين والعملات التقليدية والذهب، افترض أن عناصر المقارنة متساوية في الوزن والقيمة. فعلى سبيل المثال، التاريخ الطويل والراسخ الذي يتمتع به الذهب له نفس وزن حرية التعامل دون رقابة، مثله في ذلك مثل عملة البيتكوين. وعلى أرض الواقع، يميل المستثمرون إلى استخدام الذهب كوسيلة للحفاظ على قيمة المدخرات لما يتمتع به من سمعة طيبة في هذا الصدد. وفي الوقت نفسه، يتم استخدام البيتكوين بشكل متزايد للحفاظ على قيمة المدخرات.


حجم سوق العملات الرقمية المشفرة

إن سوق العملات الرقمية المُشفَّرة في حالة تغيُّر مستمر، فالقيمة السوقية لهذه العملات، بما فيها عملة البيتكوين، مُتقلِّبة. وهذا التقلُّب متوقع في سوق متنامية، ويُعَد مؤشِّراً على نمو هذا النوع من فئات الأصول.  وقد أشار المستثمر نافال رافيكانت إلى أن عملة البيتكوين سوف تستغرق عدة سنوات لتصبح هي الصورة الجديدة للنقود، وذلك بعد أن يتغيَّر المفهوم التقليدي للنقود. وحالياً، تبلغ القيمة السوقية لعملة البيتكوين وفقاً لموقع CoinMarketCap 141 مليار دولار (كما في تاريخه).  وهذا الموقع يُقدِّم تحليلاً لأهم 100 عملة رقمية مُشفَّرة من حيث القيمة السوقية والسعر الحالي وحجم التداول وإجمالي العرض.

تمتلك عملة البيتكوين أكبر قيمة سوقية حالياً، حيث تُمثِّل حوالي 67% من سوق العملات المُشفَّرة بأكمله. ويعتقد الكثيرون من مؤيِّديعملة البيتكوين أن هذه النسبة ستستمر في الزيادة بمرور الوقت في ظل ضعف العملات الرقمية المُشفَّرة الأخرى.

يوجد الآلاف من العملات الرقمية المُشفَّرة الأخرى المتداولة في السوق. ويشير موقع investing.com إلى أن هذا عددها يصل إلى 2,500 عملة، وهذه العملات تختلف في سماتها عن عملة البيتكوين. وعلى الرغم من محاولة هذه العملات لتقديم مزايا تنافسية مثل النماذج الاقتصادية أو لغات البرمجة المختلفة، فإنها لا تُحقِّق أي نجاح يُذكَر نظراً لأنها عبارة عن محاولات تقليد لعملة البيتكوين، وهذا هو السبب الرئيسي في انخفاض قيمة 86% من العملات الرقمية المُشفَّرة التي تم إطلاقها على مدار السنوات الماضية. والعملات التي تُحقِّق نجاحاً هي تلك العملات الشهيرة التي تُقدِّم نماذج وفلسفات مختلفة وتستهدف نماذج استخدام ومجتمعات معيَّنة. وتُقدِّم بعض هذه العملات ميزات أكثر، مثل سرعة المعالجة والأمان والخصوصية وزيادة القيمة السوقية.

فيديو لشاب يحكي تجربته مع شراء البيتكوين


المؤيِّدون والمناهضون لعملة البيتكوين

يُعَد مجال عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المُشفَّرة مجالاً مُعقَّداً من الناحية التقنية، كما أنه يؤثِّر أيضاً على العديد من المجالات والقطاعات الأخرى. وعلى الرغم من مستوى المهنية والاحترافية الذي وصل إليه هذا المجال، فإن هناك بعض الأمور التي لا تزال في مهدها. وهناك الكثير من مشاهير عالم الصناعة والتقنية الذين أبدوا رأيهم صراحةً في عملة البيتكوين ومجال العملات الرقمية المُشفَّرة بوجه عام.

ويجب على كل من يرغب الاستثمار في مجال العملات الرقمية المُشفَّرة أن يطلع على هذه الآراء حتى يفهم جيداً هذا المجال الجديد الواعد.  وكما أن هناك من يشجِّع على الاستثمار في مجال العملات الرقمية المُشفَّرة، هناك من يُشكِّك في جدوى هذا الاستثمار. وفيما يلي قائمة تضم أسماء المؤيِّدين للعملات الرقمية المُشفَّرة وقائمة أخرى تضم أسماء المناهضين لها.


المؤيِّدون للعملات الرقمية المُشفَّرة

  • نافال رافيكانت: الرئيس التنفيذي والمؤسِّس المشارك في موقع AngelList، وهو أحد كبار المستثمرين في مجال العملات الرقمية المُشفَّرة.
  • إدوارد سنودن: الموظَّف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والذي قام بتسريب معلومات سرية تفيد أنه ربما قد قام باستخدام عملة البيتكوين لشراء مساحة على أحد الخوادم، وأنه يرى أن مجال العملات الرقمية المُشفَّرة هو مجال مثير للاهتمام.
  • بن هورويتز: المؤسِّس المشارك في شركة Andreessen Horowitz، وهو أحد كبار المؤيِّدين للعملات الرقمية المُشفَّرة.
  • سوندار بيتشاي: الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، وهو يشير إلى أن ابنه البالغ من العمر 11 عاماً له نشاط ملحوظ في عملة الإيثريوم الرقمية.
  • جاك دورسي: الرئيس التنفيذي لمنصتي تويتر وسكوير، وهو يرى أن البيتكوين تُمثِّل مستقبل النقود.
  • إيريك شميت: الملياردير والرئيس السابق لشركة جوجل، وهو أحد المتحمسين للبيتكوين وسلسلة البلوكتشين، ويرى أن إيثريوم يمكن أن تصبح منصة قوية ذات إمكانيات فائقة.
  • الأخوان وينكليفوس: أصحاب الفكرة الأصلية لمنصة فيسبوك، وهما من المستثمرين الأوائل في مجال عملات البيتكوين. وقد أسَّسا شركة Gemini المُتخصِّصة في معاملات البيتكوين في عام 2013.
  • أليكسيس أوهانيان: المؤسِّس المشارك في موقع Reddit وأحد المؤيِّدين لعملة البيتكوين.

المناهضون للعملة الرقمية المُشفَّرة

  • بيل هاريس: الرئيس التنفيذي السابق لشركة Intuit والرئيس التنفيذي لشركة PayPal وPayPal and Personal Capital. ويقول بيل “البيتكوين هو نظام احتيالي ضخم لم يشهد العالم له مثيلاً من قبل”.
  • نورييل روبيني: الخبير الاقتصادي المعروف باسم “Dr Doom”، لأنه هو الذي تنبأ بالأزمة المالية العالمية التي حدثت في عام 2007، وهو يرى أن البيتكوين مجرَّد سخافات.
  • بول كروجمان: خبير اقتصادي ومُحرِّر في صحيفة نيويرك تايمز، وقد أشار في عام 2013 إلى أن البيتكوين هو شر محدق، وقد أكد هذا الرأي في عام 2018.
  • كارل إيكاهن: يقول الملياردير والمستثمر كارل إيكاهن “إن البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المُشفَّرة هي مُجرَّد سخافات. وربما أكون كبير في السن، ولكنني لن أتعامل مع هذه العملات”.
  • جيمي ديمون: الرئيس التنفيذي لشركة JP Morgan كثيراً ما انتقد البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المُشفَّرة. وفي مقابلة مع شبكة بلومبيرغ، أشار إلى أنه غير مهتم بهذه العملات.

يرى الكثير من رجال الأعمال والمستثمرين المهتمين بالتقنية أن البيتكوين تُمثِّل المستقبل، بينما يرى رجال الأعمال الذين يعملون في مؤسَّسات تقليدية العكس. ومع التطوُّر الذي يشهده هذا المجال، قد تتغيَّر رؤية أي من الجانبين، لأنه لا أحد يعرف على وجه اليقين ما ستُسفِر عنه الأيام القادمة. وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أن بول كروجمان المناهض للبيتكوين قد صرَّح في عام 1998 بأن تأثير الإنترنت على الاقتصاد لن يتجاوز التأثير الذي يُحدِثه جهاز الفاكس، وهو ما يشير إلى أن خبراء الاقتصاد المحنَّكين أحياناً يفشلون في التنبؤ بالمستقبل.


كيف تشتري عملة البيتكوين

حتى تزدهر عملة البيتكوين، يجب أن تكون معاملات شراء عملات البيتكوين وتخزينها أكثر سهولة. والأمر حالياً يشبه ما كانت عليه شبكة الإنترنت خلال حقبة التسعينيات من القرن الماضي، فقد كانت موجودة بالفعل ولكن من الصعب الحصول عليها، ولم يكن يستخدمها إلا عدد قليل من الأشخاص. وهذا الأمر ينطبق تماماً على عملات البيتكوين نظراً للعوائق التقنية الحالية. ومثلما هو الحال مع جميع التقنيات الجديدة، سوف يزداد مُعدَّل استخدامها بمرور الوقت. فكل عام، يصبح شراء عملات البيتكوين وتخزينها أكثر سهولة ولا يتطلَّب الكثير من الدراية التقنية.

حالياً، عندما ترغب في شراء عملة رقمية مُشفَّرة، ليس عليك بالضرورة شراء عملة كاملة، لأن عملة البيتكوين على سبيل المثال غالية الثمن، وهي يمكن تقسيمها حتى 100 مليون جزء.

لكي تشتري عملة البيتكوين، فأنت بحاجة إلى 5 أشياء:

  • مفتاح البيتكوين: سلسلة فريدة من الأرقام تتيح لك استلام عملة البيتكوين في محفظتك.
  • محفظة العملات الرقمية المُشفَّرة: مكان آمن لتخزين عملات البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المُشفَّرة الأخرى. والمحفظة قد تكون برنامج إلكتروني يتم تشغيله عبر الإنترنت على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
  • صرافة العملات الرقمية المُشفَّرة: موقع إلكتروني تستطيع من خلاله شراء عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المُشفَّرة باستخدام النقود التقليدية.
  • بطاقة ائتمان أو بطاقة خصم: لتستخدمها في سداد ثمن مشترياتك.
  • بطاقة هوية: سوف تحتاج إلى رخصة قيادة أو جواز سفر لأغراض إثبات الهوية

فيديو يوضح طريقة شراء عملة البيتكوين بشكل تفصيلي


تخزين وحفظ عملة البيتكوين

عندما يتعلَّق الأمر بتخزين عملة البيتكوين، يجب أن تتولى الأمر بنفسك، لأنه لا يمكن تخزينها في أحد البنوك، ولكن هذا الأمر قد يتغيَّر في المستقبل. وإذا لم تهتم بتخزين عملة البيتكوين، فقد تتعرَّض لفقدان ما تمتلكه منها. وهناك حادثة طريفة وقعت في المملكة المتحدة عندما احتفظ أحد الأشخاص بحوالي 7,500 عملة بيتكوين على حاسوب محمول قديم ثم ألقاه في القمامة، وبالتالي خسر ما قيمته 148 مليون دولار. لا شك أن تخزين عملة البيتكوين هو أمر في غاية الأهمية، وفيما يلي بعض النصائح الهامة لتأمين العملات الرقمية المُشفَّرة:

  • استخدم جهازاً كمحفظة عملات رقمية مُشفَّرة: وهذه الطريقة هي أكثر أماناً من البرمجيات. وتُعَد محفظة Trezor  ومحفظة Ledger  من أكثر المحافظ أماناً لأن عملة البيتكوين يتم حفظها بعيداً عن الإنترنت وبالتالي يصعب سرقتها.
  • حافظ على أمن معلوماتك.  هناك العديد من عمليات القرصنة، لعل أحدثها هي أن يقوم القراصنة بتحويل رقم هاتفك إلى هاتفهم وبالتالي يدخلون إلى معلوماتك الشخصية ويحصلون على تفاصيل الوصول إلى عملاتك الرقمية المُشفَّرة.
  • استخدم بريداً إلكترونياً جديداً وآمناً: استخدم خدمة Protonmail لحساباتك الخاصة بالعملات الرقمية المُشفَّرة حتى لا يستطيع أي شخص اعتراض رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك.
  • استخدم كلمة مرور قوية: استخدم 21 رمزاً أو أكثر.
  • استخدم تطبيق LastPass لتخزين كلمات المرور المُعقَّدة: يستخدم تطبيق LastPass نفس تقنية التشفير التي تستخدمها عملة البيتكوين وهي تقنية آمنة للغاية.
  • استخدم المصادقة الثنائية: إنها ميزة تضيف مستوى إضافياً من الأمن ويجب تطبيقها على جميع المعاملات الحالية.
  • تجنَّب المواقع الإلكترونية وعناوين البريد الإلكتروني المُزيَّفة: هناك الكثير من المواقع الإلكترونية وعناوين البريد الإلكتروني الاحتيالية التي تتظاهر بأنها موثوقة.
  • قم بتوزيع عملاتك الرقمية المُشفَّرة: في حال كان لديك عدد كبير من العملات الرقمية المُشفَّرة، لا تحتفظ بها في مكان واحد.
  • أخبر شخصاً موثوقاً عن عملاتك الرقمية المُشفَّرة: قم بإخباره بمكان العملات وكيفية الوصول إليها عند الضرورة.

10 نصائح ضرورية لتداول عملات البيتكوين

عملات البيتكوين هي الأداة الأكثر شيوعًا بين المتداولين الذين يتعاملون في سوق العملات المُشفَّرة. ومنذ ظهور عملات البيتكوين لأول مرة في عام 2009، فقد شهدت نموًا هائلاً. وعلى الرغم من انتهاء حقبة تحقيق الأرباح الخرافية، يظل عالم البيتكوين هو المكان الأنسب للمستثمرين الأذكياء الراغبين في تحقيق أرباح كبيرة عن طريق الاستثمار في هذا الأصل الرقمي الأكثر تداولًا. ولكن على الرغم من ذلك يتطلَّب تداول عملات البيتكوين الكثير من الحرص والحذر. وتتسم سوق عملات البيتكوين باللامركزية، لذا فهي تعتمد على المضاربة في المقام الأول. ويتم تحديد قيمة البيتكوين وجميع العملات المشفرة الأخرى من خلال العرض والطلب، وذلك بخلاف العملات التقليدية التي تتأثَّر بالأوضاع السياسية والاقتصادية والأحداث العالمية. ولعل العامل الأكثر أهمية في تحديد مخاطر تداول عملات البيتكوين هو التقلُّب الذي يصاحبه المشكلات الأمنية المُتعلِّقة بالأصول الرقمية.

وفي هذه المقالة، سوف نستعرض 10 نصائح ضرورية من شأنها مساعدتك على تحقيق النجاح في عالم البيتكوين والعملات المُشفَّرة الأخرى وتقليل المخاطر. وهذه النصائح لا تُعَد نصائح استثمارية احترافية، ولكنها تُشكِّل نقطة انطلاق للبدء في تداول عملات البيتكوين.

1- ابدأ صغيرًا

أول نصيحة لدخول عالم تداول عملات البيتكوين هي المضي قدمًا بحذر والبدء باستثمار صغير نسبيًا. وعلى الرغم من أن هذا السوق يتمتَّع بسمعة طيبة وإمكانية تحقيق أرباح كبيرة في إطار زمني قصير، إلا أن الأمر ينطوي على قدر كبير من المخاطر، حيث يتسم بمستوى مرتفع من التقلُّب. لذا، يجب الحرص على عدم التداول بأكثر مما يمكنك تحمُّل خسارته.

2- اختر محفظة آمنة

من الضروري اختيار محفظة عملات البيتكوين بحكمة لضمان توافر الأمن وسهولة الوصول إليها. وهناك العديد من الخيارات المتاحة، ولكل منها ميزاتها ووظائفها. فيُفضَّل للمتداولين المبتدئين التداول من خلال وسيط حسن السمعة، مثل Coinbase على سبيل المثال، واستخدام المحفظة التي تُعرَض عليهم.

وهناك نوعان من المحافظ:

  • المحافظ الساخنة المتصلة بالإنترنت، وبالتالي فهي عُرضة للاختراق.
  • المحافظ الباردة التي يتم من خلالها الاحتفاظ بالأصول بعيدًا عن الإنترنت، وبالتالي فهي أكثر أمانًا بشكل عام.

إذا كنت تمتلك عددًا قليلاً من عملات البيتكوين وترغب في أن تكون لديك القدرة على الوصول إليها بسرعة، فيكفي أن تكون لديك محفظة ساخنة، ولكن احرص على التأكُّد من سمعة مزوِّد الخدمة. أما إذا كنت تحتفظ بعملات بيتكوين ذات قيمة كبيرة، فمن الأفضل امتلاك محفظة باردة. ومن الأفضل استخدام كلا الخيارين معًا، مع الاحتفاظ بمعظم أموالك في مكان آمن بعيدًا عن الإنترنت.

3- ادرس السوق جيِّدًا

الطريقة الوحيدة المؤكدة لتصبح مستثمرًا ناجحًا في عالم عملات البيتكوين هو القيام بأداء واجبك والتعرُّف على السوق جيِّدًا. ويعتمد التداول في عملات البيتكوين بشكل أساسي على المضاربة، كما يتأثَّر أيضًا بالأحداث العالمية. ومع ذلك، فهناك خطوات يمكنك اتخاذها لتوسيع نطاق فهمك لهذا المجال.

التحليل الفني هو مهارة بحثية أساسية، لذا خذ الوقت الكافي لقراءة المُخطَّطات وتحديد الأنماط ووضع إستراتيجيات التداول الفعَّالة. ويجب عليك أيضًا أن تكون حذرًا بشأن النصائح التي يُقدِّمها المتداولون الآخرين، لأن طبيعة السوق تتضمَّن وجود الكثير من الأشخاص الذين ينتظرون تحقيق الربح من وراء عديمي الخبرة. لذا، لا تأخذ المشورة بشأن القيمة الاسمية أبدًا، وابذل كل ما في وسعك للاستعداد جيِّدًا قبل البدء في التداول.

4- اختر إستراتيجية تداول

قبل أن تُفكِّر في التداول، يجب أن تُحدِّد هدفك. ويعتمد هذ الأمر إلى حد كبير على مقدار الوقت الذي تقضيه في البحث وتحليل السوق. وبصفة عامة، هناك أربعة أنواع من التداول في عملات البيتكوين:

  • المضاربة عن طريق إجراء معاملات تداول مُتعدِّدة يوميًا لتحقيق أرباح صغيرة.
  • التداول اليومي عن طريق دخول السوق والخروج منه على مدار 24 ساعة، والاستفادة من التحرُّكات قصيرة الأجل.
  • التداول المتأرجح الذي يعتمد على التحليل الفني المتعمق للتعرُّف على اتجاهات السوق.
  • التداول السلبي الذي يُركِّز على تحقيق الربح على المدى الطويل.

5- كن حاسمًا بشأن أهداف الربح وأوامر إيقاف الخسارة

كما هو معروف، يتسم سوق تداول عملات البيتكوين بالتقلُّب أكثر من أي أداة مالية أخرى، لذلك من الضروري أن يكون لديك خطة وأن تلتزم بها. وقبل أن تبدأ التداول، يجب عليك تحديد مستوى الربح الذي تطمح إلى تحقيقه. ويجب عليك أيضًا تحديد مستوى الخسارة الذي يمكنك تحمُّله. وتُعَد هذه النصيحة واحدة من أهم نصائح التداول في عالم عملات البيتكوين، لأنه بدون وجود نهج واضح، من الممكن أن تتعرَّض لخسارة فادحة. ويقع العديد من المتداولين المبتدئين فريسة للجشع، حيث تؤدي رغبتهم في تحقيق المزيد من الأرباح إلى الانتظار حتى تهبط الأسعار، ومن ثَم يتكبدون خسائر كبيرة. وفي المقابل، يرى آخرون أن الهبوط الطفيف في الأسعار سوف يؤدي إلى مزيد من الخسائر، ومن ثَم يسارعون إلى اتخاذ قرار فوري لإيقاف الخسارة. ومن خلال الالتزام الصارم بأهداف الربح وأوامر إيقاف الخسارة، تستطيع تفادي الكثير من المخاطر.

6- اقترِض بحذر شديد

يلجأ المستثمرون في الغالب إلى الاقتراض من أجل شراء ما هو أكثر مما يسمح به رأس المال الفعلي. وعلى الرغم من أن هذا الأمر قد يبدو جذابًا، ويمكن أن يؤدي بالفعل إلى تحقيق ربح كبير، إلا أنه قد يؤدي أيضًا إلى خسائر فادحة. ولكن النجاح يكمن في الموازنة بين المخاطر والأرباح. ويُفضَّل للمبتدئين في عالم تداول البيتكوين الاقتراض بحذر شديد، أو تجنُّب الاقتراض تمامًا إلى أن يتم اكتساب الثقة والخبرة. وفي المقابل، قد يكون التداول مفيدًا للمستثمرين المُتمرِّسين الذين يتمتعون بالخبرة الكافية.

7- احرص على تنويع العملات المُشفَّرة

يُعَد تنويع العملات المُشفَّرة من أهم أسباب النجاح في تداول العملات الرقمية. وتنويع العملات هو وسيلة للتحوُّط ضد حدوث خسائر في استثماراتك، بحيث إذا انخفضت قيمة إحدى العملات، يمكنك تعويض الخسارة من زيادة قيمة عملة أخرى. وعندما تكون ظروف السوق مواتية، يمكن أن يؤدي تنويع العملات المُشفَّرة إلى زيادة أرباحك، كل ما عليك هو الاستثمار بحكمة وتخصيص مبلغ كافٍ من رأس مالك لكل معاملة تداول ترغب في إجرائها.

8- اشترٍ عملات البيتكوين واحتفظ بها

هناك عدة أنواع من إستراتيجيات تداول البيتكوين. ويُعَد نهج شراء العملات والاحتفاظ بها من أهم أساليب التحوُّط ضد التقلُّبات قصيرة الأجل. وهذا النهج هو على النقيض من أسلوب الإفراط في التداول الذي يتطلَّب الكثير من التكاليف، وهو الأمر الذي قد يؤثِّر سلبًا على أرباحك. وعندما تحتفظ بالعملات، فإنك لا تبذل جهدًا يُذكَر، ولكنك ستحتاج أيضًا إلى تطبيق إستراتيجية قوية لإدارة المخاطر، بالإضافة إلى استخدام أوامر إيقاف الخسارة بحرص.

9- احرص على السيطرة على عواطفك

بالإضافة إلى نصائح تداول عملات البيتكوين التي تتضمَن إدارة المخاطر وتطبيق إستراتيجية فعَّالة، هناك أيضًا عوامل عاطفية يجب أن تكون على دراية بها، لعل أهمها هو الخوف من فوات الشيء. ونظرًا للتقلُّب الشديد في عالم عملات البيتكوين والعملات المُشفَّرة، فمن المعتاد حدوث ارتفاعات كبيرة في الأسعار خلال فترة زمنية قصيرة جدًا، وقد يكون من المغري الاتجاه إلى الشراء خوفًا من أن تفقد ربحًا كبيرًا. ولكن هذا الأمر يتعارض مع أبسط قواعد التداول، أي الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع. ومن المحتمل أن تهبط الأسعار سريعًا، وينتهي بك الأمر إلى تكبُّد خسائر كبيرة. لذا، احرص على عدم الوقوع أسيرًا لعامل الخوف من فوات الشيء، لأنه أحد الأسباب الرئيسية لفشل العديد من المتداولين المبتدئين.

10- احترس من المحتالين

مع عدم وجود قواعد ولوائح كافية معمول بها، يُعَد سوق عملات البيتكوين بيئة مثالية للمحتالين. ومن الطبيعي أن ترى المحافظ المزيَّفة وعمليات التصيُّد الاحتيالي من خلال رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية التي تستهدف سرقة المعلومات الحسَّاسة. وهناك أيضًا هرم بونزي الذي يوهم المستثمرين بتحقيق عوائد كبيرة عن طريق جلب مستثمرين آخرين، ويجب الحذر من مثل هذه الأنواع من الاحتيال. ويجب أن تحترس أيضًا من البرمجيات الضارة التي قد تتسلَّل إلى محفظتك لسرقة العملات منها.

وفي النهاية، يجب ألَّا تغفل الاستعانة بتدابير أمن قوية، بالإضافة إلى استخدام إستراتيجية فعَّالة للتداول وإدارة المخاطر.

Learn to Trade Bitcoin: 10 Must-Read Tips (wikijob.co.uk)


المراجع:


اقرأ أيضاً: الدليل الشامل لبدء مشروع جديد في 12 خطوة


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى