استثمارريادة أعمال

قصة نجاح الملياردير العصامي الدكتور بي آر شيتي

رحلة بي آر شيتي من الصفر إلى المليار دولار

من أشهر أقوال بي آر شيتي “أولى خطوات النجاح أن تكون ذا عين ثاقبة، عين تدرك ما حولها، وتدرك ما يعانيه الناس من مشكلات، وما يحتاجون إليه من خدمات”.

نبوغ بي آر شيتي منذ الصغر

وُلِد الدكتور بافاغوثو راجهورام شيتي (الدكتور بي آر شيتي) عام 1942 في قرية كوب، التابعة لبلدية أودوبكي، في ولاية كارناتاكا الهندية. كانت أسرته فقيرة، وكان يذهب إلى المدرسة حافي القدمين؛ لكن بي آر شيتي أدرك منذ الصغر براعته في الدراسة، وموهبته النادرة في إتقان عمله والإلمام بما حوله جيدًا. وأدرك أيضًا أن السعادة لا تكمن فيما تملكه أو تأخذه، بل فيما تمنحه للآخرين. لقد أسهم هذا الوعي في تقوية عزمه على المغامرة في مواجهة صعاب الحياة وتحدياتها بعزم وإصرار.


مغامرة بي آر شيتي في أبوظبي

قصة نجاح الملياردير العصامي الدكتور بي آر شيتي

حصل بي آر شيتي على شهادة في مجال الصيدلة. وفي عام 1973، كان بي آر شيتي مرشحًا لمنصب نائب رئيس بلدية أودوبكي، ولكنه لم يملك المال ليدفع تكاليف حملته الانتخابية. وفي الوقت نفسه، كان عليه سداد 150 ألف روبية اقترضتها أسرته لدفع مهر أخته؛ إذ في الهند تدفع العروس المهر لعريسها.

لم يكن أمام بي آر شيتي إلا أن يغامر بالسفر خارج الهند، لعله ينجح في جمع المال الذي يحتاج إليه. خرج من الهند ومعه 8 دولارات فقط؛ إذ لم تكن الحكومة الهندية حينها تسمح لأبنائها المهاجرين إلى الخارج بأن يأخذوا معهم أكثر من 8 دولارات. وصل بي آر شيتي إلى أبوظبي وهي ما تزال صحراء مستعرة الحرِّ. لم تكن أبوظبي حينها قد بلغت ما هي عليه اليوم من تقدم، ولم تكن مفعمة بالحياة مثلما هي اليوم، ولم تكن ذات أبنية تناطح السحاب. ولكنها كانت تتطلع إلى المجد؛ حيث إن اكتشافات النفط ساعدت على إثراء أبوظبي، وشجعت حاكمها على وضع خطط البناء والتقدم.

كان الدكتور بي آر شيتي يطمح إلى الحصول على عمل في الصيدلة، التي هي مجال شهادته الدراسية. كان يمشي مسافات طويلة؛ بحثًا عن عمل، لكن عدم تمكنه من التحدث بالعربية حال دون حصوله على عمل. وبعد كثير من الجهد والعناء، عمل مندوب مبيعات لدى صيدلية، فكان بذلك أول مندوب لمبيعات الأدوية في أبوظبي؛ حيث كان اللبنانيون في العادة هم مَن يؤدون هذا العمل. كان الدكتور بي آر شيتي ينقل الأدوية ومستحضرات التجميل إلى الأطباء والأسواق؛ حيث يحمل كراتين الأدوية والمستحضرات على كتفه، ويوصِّلها يوميًّا مقابل 500 درهم.

وفي غضون عام ونصف، نجح في سداد ديون عائلته بالكامل، ولكنه لم يَعُدْ إلى الهند؛ حيث كانت ظروف أبوظبي مواتية لتحقيق نجاح أكبر مما كان يفكر فيه. وفي الوقت نفسه، حصل بي آر شيتي على جائزة أفضل موظف؛ لأخلاقه وأمانته، وإخلاصه في العمل.

كما ذكرنا من قبلُ، امتاز الدكتور بي آر شيتي بإتقان العمل، ومراقبة بيئة العمل من حوله. تنبَّه الدكتور بي آر شيتي إلى أن أبوظبي لا تتوفر بها خدمات صحية كافية، وألهمه حديث المغفور له سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، عن توفير أفضل المرافق الصحية للمواطنين والمقيمين في الدولة بأسعار يسيرة بإنشاء عيادة NMC الطبية عام 1975.

كان المواطنون والمقيمون في الإمارات معتادين على الحصول على الخدمات الصحية من المراكز الحكومية مجانًا؛ لذا كانت فكرة العيادة الطبية ودفع المال أمرًا جديدًا، لكن إخلاص الدكتور بي آر شيتي لعمله، واهتمامه بتقديم أفضل رعاية لمرضاه ساعدا على نجاح مشروعه، وانتشار شبكة مستشفيات وصيدليات NMC، التي تقدم خدماتها الطبية الآن في عدد من الدول أبرزها دول مجلس التعاون الخليجي، وفي مقدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر والهند، وفي أوروبا أيضًا.


التوسع في تقديم الخدمات الصحية

قصة نجاح الملياردير العصامي الدكتور بي آر شيتي

تقوم خطة شركة NMC على تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى، والانتشار في أنحاء العالم بالاستحواذ على مُزوِّدي الخدمات الصحية؛ حيث اشترت شركة NMC التي يملكها الدكتور بي آر شيتي عدة مستشفيات في عدة بلدان منها برشلونة والدنمارك والبرازيل والهند وصربيا. واشترت أيضًا بعض مؤسسات الخدمات الصحية، مثل: “أميريكير جروب” في أبوظبي، و”مجموعة د. صني للرعاية الصحية” في الشارقة، وعيادة أوجين، ومركز بروفيتا لعلاج الخصوبة.

لم يكتفِ الدكتور بي آر شيتي بنجاحه في تقديم الخدمة الصحية المتميزة، فأنشأ شركة نيوفارما المتخصصة في إنتاج الأدوية، والمدن الطبية التي تقدم خدمات الرعاية الصحية، والخدمات التعليمية والبحثية.

يقول الدكتور بي آر شيتي: “من الصعب الآن الحصول على متخصصين ماهرين. هناك فرصة كبيرة لتنمية التعليم في قطاع الرعاية الصحية في منطقة مجلس التعاون الخليجي؛ حيث لا تزال هناك فجوة كبيرة في المهارات. نحن بحاجة إلى أطباء محليين؛ فلدينا 203 جنسية في هذا البلد، ونحتاج إلى كليات لتخدم الجميع. هذه فجوة أرغب في سَدِّها، وآمل في إنشاء مدينة طبية، بها كليات طبية، ومدارس للتمريض، ومستشفيات بحثية، وكليات صيدلة، ومنشآت تعليمية للفنيين”.

ومن المقرر إنشاء تلك المدن الطبية في مدينة دبي في دولة الإمارات، ومدينة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية؛ حيث قدم الدكتور بي آر شيتي بالفعل في كل مدينة طلبًا لتخصيص قطعة أرض لبدء الإنشاء.


الاستثمار في الخدمات المالية

تكريم بي آر شيتي على يد سمو الشيخ محمد بن زايد

ذكرنا من قبل أن الدكتور بي آر شيتي تميز منذ صغره بإدراكه للبيئة المحيطة به، وفهم طبيعتها؛ لكن ذلك لم يكن فقط في مجال عمله. بعيدًا عن المجال الطبي، لاحظ الدكتور بي آر شيتي -حين سافر إلى أبوظبي عام 1973- معاناة العاملين في دولة الإمارات في إرسال المال إلى ذويهم، فأسَّس “مكتب الإمارات للصرافة” عام 1980، والذي يملك الآن شبكة مراكز صرافة في 31 دولةً حول العالم، والذي بلغت تحويلاته المالية 30 مليار دولار عام 2015.

ومثلما نجح الدكتور بي آر شيتي في شراء مستشفيات في عدة بلدان، نجح -مع بعض المساهمين الآخرين- في الاستحواذ على شركة الخدمات المالية “ترافيليكس” في المملكة المتحدة، ودمجها مع شركته “الإمارات للصرافة” تحت اسم “الشركة القابضة يونايتد جلوبال” التي طرحها للاكتتاب العام في بورصة لندن. وقد حصل هو وشركاؤه من المساهمين على قرض بقيمة 890 مليون دولار لدعم خطط الشركة الجديدة.

وفي مقابلة شخصية عبر الهاتف مع إريبيان بزنس، قال سودهير شيتي، شقيق الدكتور بي آر شيتي ورئيس الإمارات للصرافة: “إن عملية الدمج ستخلق “أكبر شبكة لتبادل العملات في العالم”؛ فلدى ترافيليكس 1500 فرع في حوالي 29 بلدًا في أرجاء العالم، بالإضافة إلى 2500 موقع لماكينات الصَّرَّاف الآلي. ولكن الجيل الأصغر سِنًّا يريد أن يكون كل شيء متاحًا على الإنترنت؛ لذا نُزوِّد مؤسستنا بما يلزم لتلبية مطالب الجيل الجديد من العملاء، سواء كان هذا تطبيقًا للهاتف الجوال، أو غيره من وسائل تيسير تحويل الأموال عبر الإنترنت. لدينا بالفعل موقع Moneytoindia.com، واستحوذنا مؤخرًا على موقع Remit2India.com لتحويل الأموال، الذي يمتلك قاعدة رائعة للغاية من العملاء، ذات أكثر من 500000 مستخدم. وها نحن الآن نُنتِج تطبيقًا للهواتف المحمولة، ولكننا ننتظر التراخيص القانونية الضرورية من المصرف المركزي للإمارات العربية المتحدة”.


ويقول الدكتور بي آر شيتي: “إن هذه النقلة التقنية فرصة كبيرة للأعمال. لا أظن أنها ستُصعِّب الأمور؛ فهي تعني أنك إذا أرسلت الأموال “الآن”، فسيستقبلها الطرف الآخر “الآن” أيضًا، دون أي تكلفة إضافية. وستختفي شركات مثل ويسترن يونيون Western Union؛ لأنها تستغرق وقتًا أطول من اللازم، وتعمل على هامش ربحي ضئيل للغاية مقابل عمليات التحويل. إن منافسينا يتلاشون تدريجيًّا. الوضع الآن مختلف عما كان عليه حين بدأنا العمل في شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة؛ كان الأمر يستغرق يومين إلى ثلاثة أيام من الوقوف فحسب في طابور؛ لإرسال 2000 روبية فقط”.


تأثر بي آر شيتي بشخصية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

لقاء الدكتور بي آر شيتي مع المغفور له صاحب السمو زايد بن سلطان آل نهيان
لقاء الدكتور بي آر شيتي مع المغفور له صاحب السمو زايد بن سلطان آل نهيان

لقد كان المغفور له، صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، صاحب أثر عظيم في مسيرة الدكتور بي آر شيتي؛ حيث ذكر أنه استلهم أفكاره من رؤية المغفور له بتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات بأسعار يسيرة. كان هذا الإلهام وما صاحبه من فطنة الدكتور بي آر شيتي ومتابعته لما يدور حوله من تطورات سببين دفعاه إلى تقديم خدمات الرعاية الصحية بأسعار مناسبة؛ حيث أكد أن خدماته لا تهدف إلى المال، بل تهدف إلى تقديم الخدمة الجيدة للجميع. كما أنه دائمًا ما ينصح الشباب بألا يجعلوا المال هدفهم، وأن يحبوا ما يفعلونه.

وللدكتور بي آر شيتي استثمارات في الخدمات التعليمية؛ حيث أنشأ سلسلة مدارس يبلغ عدد طلابها 25000 طالب. وهو داعم لمركز الرعاية الخاصة في أبوظبي، ومؤسسة السرطان التي يديرها لاعب الكريكيت الشهير عمران خان في باكستان، ومؤسسة مدرا، وهي منظمة غير ربحية للفنون المسرحية. وكذلك قدَّم خدمات الرعاية الصحية والصرف الصحي أيضًا في بلدته أودوبكي في الهند، ودعم تطوير مستشفى ولاية أوتارانتشال في شمال الهند.


المناصب والتكريمات التي نالها الملياردير بي آر شيتي

تكريم بي آر شيتي على يد سمو الشيخ محمد بن زايد
تكريم بي آر شيتي على يد سمو الشيخ محمد بن زايد

يشارك الدكتور آر بي شيتي في عضوية عدد من اللجان ومجالس الإدارات، منها المجلس الاستشاري الدولي لمركز ابتكار الرعاية الصحية، ومقرُّه في الولايات المتحدة الأمريكية؛ والمجلس الاستشاري للجنة الإستراتيجية للقطاع الصحي، التابعة لهيئة الصحة في أبوظبي؛ والمجلس الاستشاري التابع لجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما أن الدكتور شيتي هو مؤسس الجمعية الصيدلانية الهندية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والراعي الرسمي لها.

وفي عام 2005، حصل الدكتور آر بي شيتي على وسام أبوظبي؛ حيث منحه صاحب السمو الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا الوسام؛ تقديرًا من حكومة أبوظبي لإسهاماته المتميزة في خدمة المجتمع المحلي وتطوير الإمارة.

وفي عام 2007، منحه الرئيس الهندي، الدكتور أ. ب. كلام، جائزة برافازي بهاريتيا سامان، وهي أعلى جائزة تقدمها الهند تكريمًا لأبنائها المهاجرين، الذين شرَّفوا بلدهم في الخارج. وفي عام 2009، منحه الرئيس الهندي بارتيب باتيل جائزة بادما شري، أعلى جائزة مدنية في الهند؛ لخدماته المتميزة في التجارة والأعمال.
كما حصل الدكتور بي آر شيتي على درجة الدكتوراه من جامعة ولاية جورجيا. وتلقى دعوة من كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد لحضور برنامجها “إدارة الرئيس/المالك”. وهو أيضًا عضو في المجلس الاستشاري الدولي لجامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية.

ولأنه محب ومشجع لرياضة الكريكت، كان الدكتور آر بي شيتي رئيسًا لمجلس أبوظبي للكريكت، والمدير العام لنادي أبوظبي للكريكت منذ إنشائه عام 1989 حتى عام 2006.

والآن، يعيش الدكتور بي آر شيتي في الطابق 100 في برج خليفة في أبوظبي؛ حيث يملك ذلك الطابق بالكامل.


حوار مع الدكتور بي آر شيتي

أجرت جريدة خليج تايمز الإماراتية حوارًا مع الدكتور بي آر شيتي، سرد فيه قصة حياته؛ قائلًا:

“الثالث من مايو عام 1973 تاريخ لن أنساه ما حييت؛ حيث دخلت عاصمة دولة الإمارات، وكنت حينها شابًّا في الـ 29 من عمري، ولم يكن بحوزتي سوى 8 دولارات. حتى إن طائرة الخطوط الجوية الهندية التي أقلَّتني إلى أبوظبي أضاعت حقيبتي.

كان الطقس في أبوظبي يومها حارًّا ورطبًا، فخرجت من المطار وتوجهت للإقامة مع بعض الأصدقاء في منزل عربي شعبي. وأول شيء فعلناه كان تنظيف المنزل من مياه الصرف التي تجمعت فيه. وفي ظلِّ الظروف الجوية القاسية للعاصمة أبوظبي، كانت المراوح الكهربائية نعمة كبيرة؛ ففي ذلك الوقت لم تكن مكيفات الهواء والثلاجات متوفرة بعدُ.

كانت الحياة صعبة بسبب الطقس الحار والرطب، وكنت أضطر للمشي لمسافات طويلة؛ بحثًا عن وظيفة. ولأنني كنت أحمل شهادة جامعية في الصيدلة، كنت أطمح إلى وظيفة حكومية في قطاع الرعاية الصحية؛ ولكن عدم إتقاني للغة العربية حال دون ذلك. قضيت حوالي شهر كامل أُوزِّع سيرتي الذاتية، ولكن دون جدوى.

وبعد شهر، حصلت على وظيفة ذات صلة بمجال دراستي، وهي بيع المستحضرات الصيدلانية ومستحضرات التجميل في أسواق أبوظبي. لم يكن هناك مندوبو مبيعات للمستحضرات الطبية في ذلك الوقت، فكانت الشركات الصيدلانية تعتمد حينها على مندوبين من بيروت. لذلك كنت أول مندوب مبيعات أجنبي في أبوظبي؛ حيث عملت على توصيل الطلبات إلى محلات السوبر ماركت والمخازن العامة، وكنت أحمل الكراتين الثقيلة على كتفي؛ لأسلمها بشكل يومي لأصحابها. حصلت على راتبي الأول 500 درهم من مجموعة شركات الفهيمي، فأرسلته لوالدتي لدفع أول قسط من ديون العائلة.

كان الدكتور إسماعيل فهيمي، والدكتور علي فهيمي من مجموعة شركات الفهيمي أول مُدِيرَيْنِ لي في هذا البلد، وأنا مدين لهما؛ لدعمهما وثقتهما بي.  لن أنسى أبدًا أن أول رغيف خبز لي في الدولة كان عن طريقهما.

في غضون أشهر قليلة، تم تكريمي لأخلاقياتي في العمل، وبراعتي في خدمة العملاء، وأسلوبي في العمل.
تشتهر العاصمة أبوظبي اليوم بناطحات السحاب، والمعالم الشهيرة مثل مسجد الشيخ زايد، وقصر الإمارات، وحلبة مرسى ياس وغيرها من المباني؛ ولكن في منتصف السبعينات كانت أبوظبي بلدة صغيرة بدأت لتوها تستثمر عائدات النفط في البناء والتشييد. في ذلك الوقت، كان العيش في ناطحات السحاب بوسائل الراحة والترفيه مجرد حلم.

كان السبب الرئيسي لمجيئي إلى أبوظبي هو جمع ما يكفي من المال لسداد 150 ألف روبية اقترضتها عائلتي لحفل زفاف أختي، وتمويل حملتي الانتخابية؛ إذ انتُخِبت لمنصب نائب رئيس مجلس بلدية أودوبكي، في ولاية كارناتاكا. لا يزال الناس هناك يتذكرون أنني جلبت لهم خدمات الصرف الصحي والمرافق الحديثة.

الدليل الشامل لبدء أي مشروع خلال 12 خطورة

لقد كانت زيارتي لأبوظبي ضربة حظ؛ إذ نجحت في سدداد ديون العائلة في غضون 18 شهرًا.

وفي عام 1975، استوحيت أفكارًا تجارية من رؤية المغفور له، صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بشأن تقديم أفضل مرافق الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في الدولة، فخطرت لي فكرة إنشاء عيادة وصيدلية في شقة من غرفتين بمدينة زايد؛ حيث هناك حاليًّا ثلاث مستشفيات من سلسلة مركز NMC الطبي الذي أسسته.

لقد افتتحت مركز NMC الطبي بطبيب عام، وطبيب أسنان، ومختبر مجهز بالكامل. كان مشروع العيادة الطبية مدفوعة الأجر مفهومًا جديدًا حينها؛ إذ كانت جميع الخدمات الطبية حينها مجانية. وقد بدأت المشروع بعدما اقترضت 3 ملايين درهم من بنك الخليج التجاري، الذي اندمج فيما بعدُ مع بنكين ليُكوِّنوا مؤسسة جديدة باسم بنك أبوظبي التجاري.

شخصيتي المُفضَّلة هي المغفور له، صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات، الذي بنى دولة الرفاهية في عقود قليلة، وفتح المجال أمام رجال الأعمال من أمثالي للنمو والازدهار. وأشيد أيضًا بشخصية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان؛ لقيادتهم الرشيدة، ونظرتهم المستقبلية في كل مجال من مجالات الحياة. ويسعدني أيضًا أن أبوظبي تعهدت بضَخِّ استثمارات بقيمة 75 مليار دولار لدعم البنية التحتية في الهند، في زيارة تاريخية إلى الهند، وأنا واثق من أن أبوظبي سوف تحصل على عائد جيد على استثماراتها”.


لماذا نجح الدكتور بي آر شيتي؟

بسؤاله عن نصيحته للشباب، قال الدكتور بي آر شيتي: “لا تقلق من الأخطاء، ولكن اتخذ الاحتياطات اللازمة. أنت أفضل مُسوِّق لفكرتك، فلا تُفوِّت فرصة دون تسويق فكرتك ودعمها. ثق في نفسك، وآمن بأحلامك”.

لماذا نجح الدكتور بي آر شيتي في رأيك، عزيزي القارئ؟! في البداية، أراد الدكتور بي آر شيتي أن يخدم مجتمعه بإخلاص مثلما أوصته والدته، فرشح نفسه للعمل في بلدية أودوبكي، وأدخل الصرف الصحي؛ لكن هنا يكمن سِرُّ نجاح الدكتور بي آر شيتي. لقد كان على وعي بالمجتمع الذي يعيش فيه؛ حيث وجد الناس في أودوبكي في حاجة إلى مرافق البنية التحتية، فعمل على توفيرها لهم.

قد يبدو لك أن الدكتور بي آر شيتي لم يطمح إلى النجاح في البداية، لكن النجاح تصنعه فرصة إما أن تقتنصها وإما لا. لقد أثارت رؤية المغفور له، صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حماسة الوافد الفقير إلى العمل والنجاح. إن فطنة الدكتور بي آر شيتي ووعيه بمجتمعه وما يحتاج إليه الناس من خدمات هما سِرُّ نجاحه. عزيزي القارئ، انظر في مجتمعك الذي تعيش فيه، أو في مجتمع عملك، واستكشف مشكلة به، ثم ابحث عن حلٍّ لها. لا تكتفِ بما عليه الحال، بل قدِّم شيئًا جديدًا.


المراجع:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى