استثمارثقافة مالية

ما هي نوعية الأسهم التي يجب شراؤها والاستثمار فيها؟

نوعية الأسهم التي تختارها يتوقف على الهدف من الاستثمار

مقدمة

الاستثمار في سوق الأسهم ليس أمرًا هيِّنًا، ولكنه يحتاج إلى إنشاء حساب وساطة وإضافة الأموال وإجراء الكثير من البحث والتقصي قبل اتخاذ قرار بشراء الأسهم. وقد يكون الاستثمار في الأسهم وسيلة رائعة لكسب الأموال وتنمية الثروة بمرور الوقت أو كسب دخل إضافي من خلال الحصول على توزيعات الأرباح. وفي هذه المقالة، سوف تجد معلومات مفيدة حول كيفية البدء في الاستثمار في الأسهم و كيف تختر الأسهم التي تستثمر فيها، بالإضافة إلى المخاطر التي ينطوي عليها الاستثمار والتي يجب وضعها دائمًا في الاعتبار.


معلومات سريعة

  • تُعَد الأسهم الممتازة Blue-Chip Stocks خيارًا استثماريًا جيِّدًا للمستثمرين الجُدًد، لأنها تُحقِّق إيرادات موثوقة.
  • أسهم تحقيق القيمة Value Stocks هي أسهم رخيصة نسبيًا مقارنةً بالأعمال الأساسية، وتُعَد استثمارات أولية جيِّدة طالما أن الشركة كبيرة الحجم ومستقرة إلى حد ما.
  • بالنسبة للمستثمرين الذين يرغبون في الحصول على دخل ثابت، يجب عليهم التفكير في الأسهم التي تُقدِّم توزيعات أرباح جيِّدة.
  • توفِّر الأسهم القابلة للنمو Growth Stocks أكبر إمكانية لتحقيق المكاسب، ولكنها تنطوي على قدر أكبر من المخاطر، لاسيما عندما يتعلَّق الأمر بالشركات صغيرة الحجم.

الأسهم الممتازة Blue-Chip Stocks

يُشار إلى أسهم الشركات الكبرى ذات السمعة الطيبة بالأسهم الممتازة. وعلى الرغم من أن هذه الشركات قد تواجه أوقات صعبة، إلا أنها تمتلك الخبرة والقوة للصمود والعودة إلى مكانتها من جديد. وتُعَد الأسهم الممتازة خيارًا رائعًا للمستثمرين الجُدُد لأنها تتحرَّك مع اتجاه السوق المتوقع، وتنطوي على قدر أقل من المخاطر.

يضم مؤشِّر الأسهم S&P 500 الشركات الكبرى في مختلف القطاعات الرئيسية، ومعظم هذه الشركات تمتلك أسهمًا ممتازة. وتشهد هذه الشركات ازدهارًا ملحوظًا، وتُعَد خيارًا موثوقًا للمستثمرين الجُدُد. وتُعَد أسهم وول مارت Walmart من أهم الأسهم الممتازة. وول مارت هي سلسلة متاجر يعود تاريخها إلى عام 1962 وتبلغ قيمتها السوقية 392 مليار دولار أمريكي، وهي تتمتَّع باستقرار نسبي مقارنة بالسوق ككل. وفي عام 2020، احتلت وول مارت المركز الأول في قائمة Fortune 500، وهي قائمة تُصنِّف الشركات الأمريكية وفقًا لإجمالي الإيرادات، بعد أن حقَّقت عائدات سنوية تجاوزت 500 مليار دولار.


أسهم تحقيق القيمة Value Stocks

تصف أساليب التحليل المالي الاستثمار في القيمة بأنه محاولة لشراء أسهم غالبًا ما يتم تقييمها بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية. ويلجأ العديد من المستثمرين الناجحين، ومن بينهم رجل الأعمال الشهير وارن بافيت، إلى هذا الأسلوب من أجل تحقيق عوائد استثمار جيِّدة.

تقيس مؤشِّرات S&P العالمية قيمة الأسهم باستخدام ثلاثة عوامل وهي: سعر القيمة الدفترية ومُعدَّل الأرباح ونسبة المبيعات إلى السعر. وهناك العديد من الأسهم التي تندرج تحت هذه الفئة، ومن بينها الخطوط الجوية الأمريكية وولز فارجو Wells Fargo  واٍكسبيديا Expedia.

ولكن العثور على أسهم ذات قيمة أقل من قيمتها الحقيقية ليس بالأمر الهيِّن دائمًا. ولعل أهم المؤشِّرات التي يمكنك الاستفادة بها في هذا الصدد هو النظر في القيمة الدفترية للسهم الواحد، وهو الأمر الذي من شأنه إظهار أصول الشركة مقارنة بسعر السهم الحالي. وهناك مؤشِّرات أخرى عديدة، من بينها ما يلي:

  • نسبة السعر إلى العائد
  • نسبة السعر إلى القيمة الدفترية والمعروفة أيضًا باسم نسبة السعر إلى حقوق الملكية
  • نسبة الدين إلى حقوق الملكية
  • التدفُّق النقدي الحر

وعند الاستثمار في الشركات الصغيرة، ينبغي أن تكون أكثر حذرًا لأن الأسهم عادة ما تتعرَّض لتقلُّبات. واحذر أيضًا عند الاستثمار في الشركات التي شهدت مؤخرًا تأرجحًا كبيرًا في الأسعار، لأن هذا الأمر من شأنه التأثير على المُعدَّلات وطرق التقييم المختلفة.


أسهم توزيعات الأرباح Dividend Stocks

تختلف أهداف المستثمرين من شراء الأسهم، فهناك مستثمرون يرغبون في زيادة أسعار الأسهم، بينما البعض الآخر من المستثمرين يستهدف الحصول على تدفُّق نقدي من الاستثمار. وإذا كنت ترغب في الحصول على عائد دوري من الأسهم، فإن توزيعات الأرباح هي كلمة السر هنا. وتوزيعات الأرباح هي نسبة من إيرادات الشركة يتم دفعها للمساهمين على أساس ربع سنوي. وعادة ما يتم دفع توزيعات الأرباح نقدًا، ولكن في بعض الأحيان يحصل المستثمرون على أسهم إضافية في الشركة. وعندما تبحث عن توزيعات الأرباح، يجب أن تبحث عن شركة تتمتَّع بوضع مالي جيِّد ومستقر مع وجود توقعات بتحقيق النمو في المستقبل.

وهناك شركات تُقدِّم توزيعات أرباح متزايدة كل عام على مدى أكثر من 25 عامًا متتالية، ومن بينها فيرايزون Verizon وبروكتر آند غامبل Procter & Gamble وفيليب موريس الدولية Philip Morris International.

وعادة ما يحدث تخفيض توزيعات الأرباح عقب التعرُّض للخسائر أو التعرُّض لتدهور الأداء، لذا يجب أن تتعامل بحذر مع الشركات التي تلجأ إلى تخفيض توزيعات الأرباح. وعندما تكون هناك توزيعات أرباح مرتفعة للغاية، فقد يكون هذا الأمر مؤشٍّرًا لحدوث انخفاض في أسعار الأسهم أو حدوث تخفيض في توزيعات الأرباح القادمة.

وللتعرُّف أكثر على توزيعات الأرباح، يمكنك إلقاء نظرة على حساب الوساطة الخاص بك أو مواقع بيانات الاستثمار المجانية، بالإضافة إلى الاطلاع على التقارير السنوية والمعلومات الخاصة بعلاقات المستثمرين.


الأسهم القابلة للنمو Growth Stocks

وفقًا لمؤشِّرات إس آند بي داو جونز (S&P Dow Jones)، يتم قياس الأسهم القابلة للنمو باستخدام ثلاثة عوامل، وهي: نمو المبيعات ونسبة الأرباح إلى السعر والزخم (سرعة تغيُّر الأسعار مقارنة بمستويات الأسعار الفعلية). وهناك بعض الشركات التي تلبي هذه المعايير، مثل نتفليكس Netflix وأمازون Amazon وفيس بوك Facebook.

ويُحقِّق هذا النوع من الأسهم أرباحًا تنمو بمُعدَّل أسرع من متوسِّط الأرباح في السوق. وفي معظم الحالات، تمتلك الشركات الناشئة في القطاعات المهمة، مثل قطاع التكنولوجيا أسهمًا قابلة للنمو. وعلى الرغم من أن الاستثمار في الشركات الجديدة والأصغر حجمًا ينطوي على قدر أكبر من المخاطرة بالنسبة للمستثمرين، إلا أن بعضها يُقدِّم فرصًا مغرية للنمو.

وعادة ما تُقدِّم الشركات الكبرى الأكثر استقرارًا عوائد أقل من تلك التي تُقدِّمها الشركات الجديدة الأصغر حجمًا والتي تمتلك فرصًا أكبر للنمو.


إيجابيات وسلبيات شراء الأسهم

الإيجابيات

  • إمكانية أن يتجاوز النمو مُعدَّل التضخُّم: التضخُّم هو المُعدَّل الذي عنده تفقد العملة قيمتها، وهو أمر طبيعي في أي اقتصاد. ومن الناحية المثالية، يجب أن تُحقِّق استثماراتك في الأسهم عائدًا أعلى من مُعدَّل التضخُّم. وعند الاحتفاظ بالأموال في الحسابات المصرفية، فإنها تفقد قيمتها بسبب التضخُّم.
  • الإيرادات المحتملة من توزيعات الأرباح: تُقدِّم بعض الأسهم توزيعات أرباح أو مدفوعات نقدية للمساهمين. ويستطيع بعض المستثمرين الذين يمتلكون محافظ استثمارية كبيرة تحقيق عوائد مجزية من الأسهم.
  • إمكانية الخروج من الاستثمار عندما تتغيَّر اتجاهات السوق: على عكس بعض الاستثمارات الأخرى، تستطيع بيع الأسهم بكل سهولة ويسر عبر الهاتف أو جهاز الكمبيوتر. وإذا كنت ترغب في تغيير الأسهم الموجودة في محفظتك، فبإمكانك القيام بذلك في أي وقت.
  • الشعور بالرضا عند العثور على أسهم رابحة: إذا كنت تستثمر في أسهم فردية، فسوف تشعر بالرضا والسعادة عندما تشري أسهمًا رابحة وترى رصيد حسابك وهو يرتفع بشكل كبير.

السلبيات

  • الخسائر المحتملة بسبب ظروف السوق غير المتوقعة: لا توجد ضمانات في سوق الأسهم، فإذا اخترت شركة خاسرة أو استثمرت في وقت غير مناسب، فقد تخسر أموالك.
  • توزيعات الأرباح غير المنتظمة: تهدف معظم الشركات التي تدفع توزيعات الأرباح إلى اتباع جدول زمني مُحدَّد. ولكن في بعض الأحيان، قد تضطر الشركات إلى تخفيض توزيعات الأرباح أو إيقافها تمامًا بسبب ظروف السوق المتغيرة.
  • الشعور بالضغط بسبب الأداء الضعيف للأسهم: من الطبيعي أن تتقلَّب الاستثمارات الموجودة في محفظتك. ولكن هذا الأمر قد يكون مرهقًا للبعض، ولا يستطيعون التعوُّد عليه.
  • صعوبة تحدد الأسهم الرابحة: على الرغم من أن هناك خبراء مهمتهم الأساسية هي اختيار الأسهم التي تستطيع أن تدر أرباحًا مجزية، إلا أنه في بعض الأحيان، تكون هناك صعوبات في القيام بهذا الدور.

ضرورة الحذر من الاستثمارات المحفوفة بالمخاطر

احرص على تنويع الاستثمارات في محفظتك حتى تتجنَّب تكبد الخسائر الكبيرة. ويجب أن تتنوُّع الاستثمارات بين القطاعات والمواقع الجغرافية المختلفة. ولكن قبل أن تشتري أي أسهم، يجب عليك مراجعة أدائها المالي في الفترة الأخيرة والتوقعات المستقبلية والاطلاع على آراء المحللين والمنافسين. وإذا كانت لديك أي مخاوف أو تحفظات، فلا تبادر بالشراء، وانتظر حتى تجد استثمارًا أكثر أمانًا وموثوقية.


يمكنك قراءة المقال التالي: كيف تستثمر مبالغ صغيرة بذكاء

شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى