بنوك وتمويل

نصائح هامة لاختيار حساب الادخار الأفضل وكيف تحقق هدفك من التوفير

ما الذي يجب أن تأخذه بعين الاعتبار عند فتح حساب توفير؟

مقدمة

يمكن أن يساعدك القليل من التخطيط والبحث في الحصول على أكبر قدر من الاستفادة من مدخراتك. وفي هذه المقالة، سوف نستعرض معاً كيفية اختيار حساب التوفير الأمثل والأنسب لاحتياجاتك المالية، وكذلك بعض النصائح بخصوص طريقة وضع خطة للتوفير.

سواء كنت ترغب في شراء منزل أو تريد تأمين نفسك عندما تتعرَّض لأزمات غير متوقعة، فبالتأكيد أنت بحاجة إلى فتح حساب توفير في مرحلة ما من حياتك. وحسابات التوفير مُصمَّمة خصيصاً لتمنحك مكاناً آمناً للاحتفاظ بأموالك وتنميتها حتى تكون مستعداً لاستخدامها عند الحاجة. وتُعَد حسابات التوفير خياراً شائعاً لتحقيق الأهداف المالية قصيرة وطويلة الأجل.

وحالياً، يُعَد الادخار أولوية هامة لدى الجميع. فعلى سبيل المثال، تجاوزت قيمة المدخرات الشخصية في الولايات المتحدة مبلغ 1.05 تريليون دولار في عام 2018، في حين كانت تبلغ 384.4 مليار دولار فقط في العام الذي سبقه.

وفيما يلي، لمحة سريعة حول ما يجب مراعاته عند البحث عن حساب الادخار الأفضل، بالإضافة إلى بعض النصائح لاتخاذ القرار المناسب لك:


كيف يمكنك اختيار حساب التوفير الأفضل لاحتياجاتك المالية؟

قبل أن تبدأ في البحث عن حساب ادخار مناسب، يجب عليك تخصيص بعض الوقت لتقييم احتياجاتك. وبالنسبة للكثيرين، قد يأتي حساب التوفير ذو العائد السنوي أو سعر الفائدة المرتفع على رأس الأولويات، لأنه يتيح الحصول على فائدة على المدخرات.

وقد يضع البعض الراحة وسهولة إجراء المعاملات وسرعتها في الاعتبار. فلا شك أن امتلاك حساب جارِ وحساب توفير لدى نفس البنك يجعل من السهل تحويل الأموال بين الحسابين. أيضاً، هناك وسائل أخرى مريحة لزيادة الرصيد، من بينها القدرة على تحويل جزء من الراتب أو المبالغ المتبقية من المشتريات إلى حسابك. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو إلى أي مدى قد تكون هذه الخيارات مفيدة لوضعك المالي؟

ضع في اعتبارك أيضاً مدى سهولة الوصول إلى مدخراتك. وإذا كنت تشعر أنك ترغب في الادخار وترشيد نفقاتك، فقد يكون البحث عن حساب توفير غير مريح عن قصد مفيداً. على سبيل المثال، إذا كان تحويل الأموال من مدخراتك إلى حسابك الجاري يستغرق بضعة أيام، فقد يمنحك هذا الأمر بعض الوقت لإعادة التفكير، ومن ثَم الاحتفاظ بمدخراتك.

ولكن، إذا كنت تدخر نقودك من أجل النفقات قصيرة الأجل، وتحتاج إلى الوصول إليها من وقت لآخر، فقد يكون اختيار حساب بنكي يمتاز بتحويلات إلكترونية سريعة خياراً جيداً. ولكن ضع في اعتبارك أن القانون قد يحد من عدد معاملات سحب الأموال من حساب التوفير، وفي بعض الأحيان تقتصر معاملات السحب على ست معاملات فقط في الشهر.


خمس نصائح لاختيار حساب الادخار الأمثل

الآن، بعد أن أصبحت لديك فكرة جيدة عما تبحث عنه في حساب التوفير، فإن خطوتك التالية هي النظر في الخيارات المتاحة أمامك واختيار حساب التوفير الأمثل. وفيما يلي 5 نصائح تساعدك على اختيار حساب التوفير.

1- التفكير بأسلوب مُبتكَر

عندما تُفكِّر في فتح حساب توفير، قد يكون أول ما يتبادر إلى ذهنك هو زيارة أحد البنوك الكبرى أو الذهاب إلى البنك الذي تمتلك لديه حساباً جارياً. وبالطبع، قد يكون هذا خياراً رائعاً، ولكن هناك خيارات أخرى يجب أخذها في الاعتبار.

لدى البنوك الإلكترونية الكثير لتقدمه للمدخرين، مثل أسعار الفائدة المرتفعة والرسوم المنخفضة، إن وُجِدَت، وعدم وجود حد أدنى من الأرصدة. ويمكنك أيضاً إدارة معظم الحسابات المصرفية الإلكترونية بكل سهولة ويسر عبر هاتفك أو جهازك اللوحي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

يقول روبرت فارينجتون، مؤسِّس مدوَّنة The College Investor، “تتميَّز البنوك الإلكترونية بسهولة إجراء المعاملات، بالإضافة إلى أن حسابات الادخار تُقدِّم عوائد مرتفعة نظراً لانخفاض النفقات العامة”.

وقد تُقدِّم الاتحادات الائتمانية والبنوك المجتمعية مزايا مماثلة للبنوك الإلكترونية. فكلاهما يمارس الاستثمار في المناطق المحلية للمساعدة في دعم الشركات الصغيرة والاقتصاد المحلي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن أعضاء الاتحادات الائتمانية هم من يملكونها ويقومون بتشغيلها، وهي ميزة قد يجدها البعض أكثر جاذبية من البنوك التقليدية.


2- إجراء المقارنة بين البنوك المختلفة

يوفِّر كل بنك لعملائه مجموعة من المزايا تختلف عن تلك المزايا التي توفِّرها البنوك الأخرى، ومن بينها أسعار الفائدة والرسوم وسهولة الوصول إلى الأموال. خصِّص بعض الوقت للتفكير في المزايا الرئيسية التي تحتاجها في حساب التوفير، ثم استعرض المزايا التي يُقدِّمها كل بنك قبل اتخاذ أي قرارات.

يقول فارينجتون، “أنت تريد حساب توفير يُحقِّق عائداً مرتفعاً. ومعظم حسابات التوفير المتاحة حالياً تُقدِّم عائداً ضئيلاً أو معدوماً، فهي مُجرَّد مكان آمن للاحتفاظ بالمال. ولكن هناك بعض البنوك تُقدِّم عوائد جيدة، ولكن يجب عليك أيضاً البحث عن بنك يناسب أسلوب حياتك. ولهذا السبب، يلجأ معظم الأشخاص حالياً إلى البنوك التي تقدم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت”.

يمكن أن يختلف سعر الفائدة السنوي بشكل كبير من بنك لآخر، وينطبق نفس الأمر على الإطار الزمني لتحقيق الفائدة المُركَّبة. وبعض البنوك تتطلَّب منك الاحتفاظ برصيد كبير في حسابك، والبعض الآخر ليس لديهم شروط مُعيَّنة بخصوص الرصيد. وتتيح لك الكثير من البنوك سهولة الوصول إلى حسابك، مع توفير خيارات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والتطبيقات الإلكترونية. ولكن هذه الميزة لا تتوفَّر لدى بعض البنوك. لذا، يجب عليك عقد مقارنة بين البنوك المختلفة للعثور على البنك الذي يوفِّر المزايا التي تبحث عنها.

اقرأ أيضاً: كيف تختر الحساب البنكي المناسب لاحتياجاتك المالية


3- قراءة الشروط والأحكام

كما هو الحال مع معظم المنتجات المالية، فهناك شروط وأحكام لحسابات الادخار. وقبل فتح حساب التوفير، يجب عليك قراءة الشروط والأحكام وفهمها جيداً لتعرف ما إذا كانت ستناسب أهدافك أم لا.  اقرأ الشروط والأحكام جيداً أو اسأل مندوب خدمة العملاء عن الأمور الآتية:

  • الرسوم المرتبطة بالحساب (بما في ذلك رسوم المعاملات وغدارة الحساب والسحب ورسوم أجهزة الصراف الآلي)
  • شروط الحد الأدنى من الأرصدة والودائع خلال أي إطار زمني
  • القيود على الودائع والسحب
  • أنواع أسعار الفائدة السنوية المُطبَّقة على الحساب (على سبيل المثال، تمهيدية، مُتغيِّرة، ثابتة)
  • عدد مرات تضاعف الفائدة

4- التحقُّق من مطابقتك للشروط

لفتح حساب توفير، تطلب منك معظم البنوك تقديم وثائق لتحديد الهوية وعنوان الإقامة. وغالباً ما تتضمن المستندات المقبولة جواز سفر أو رخصة قيادة أو بطاقة هوية عسكرية أو حكومية أو بطاقة ضمان اجتماعي أو شهادة ميلاد أو فاتورة خدمات مرافق أو فاتورة بطاقة ائتمان أو كشف حساب بنكي.

وعادة ما يكون للاتحادات الائتمانية معايير إضافية للعضوية. فيجب أن تكون عضواً حتى تستطيع أن تفتح حساباً. وعادةً ما تنطوي هذه المعايير على نوع من الارتباط بالاتحاد الائتماني، مثل العيش في مجتمع محلي أو التبرُّع لقضية مُعيَّنة أو العمل في قطاع مُعيَّن.


5. الاستفسار عن الحلول التقنية

تُقدِّم العديد من البنوك خدمات إلكترونية من شأنها تسهيل إدارة حساب التوفير الخاص. بعض البنوك تُقدِّم خيارات لإضافة الأموال إلى الحساب عند تلقي الرواتب أو إجراء معاملات الشراء. وقد يكون لدى البنك أيضاً خيارات لتقديم إشعارات تلقائية عندما يقل رصيدك عن مبلغ مُعيَّن.

وبالإضافة إلى ذلك، تستطيع التأكُّد مما إذا كان يمكنك إدارة حساب التوفير الخاص بك باستخدام موقع الويب أو تطبيق إلكتروني. ويُعَد إجراء الإيداعات عبر الهاتف المحمول طريقة ملائمة لزيادة مدخراتك، لذا تحقَّق مما إذا كان هذا الخيار متوفِّراً أم لا.

ولا تنس أن حسابات التوفير تختلف من بنك إلى آخر. ويستغرق اختيار حساب التوفير الذي يناسبك ويُحقِّق أهدافك المالية بعض الوقت والبحث، ولكن النتيجة في الغالب تستحق هذا الجهد.


الأسئلة الأكثر شيوعاً حول حسابات التوفير

ما هو الفرق بين حساب التوفير والحساب الجاري؟

هناك بعض الاختلافات الأساسية بين الحسابات الجارية وحسابات التوفير. فعادةً ما يُقدِّم الحساب الجاري فائدة منخفضة أو معدومة، ويوفِّر خيارات الشيكات وبطاقة الخصم، بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى الأموال. وعلى الجانب الآخر، حساب التوفير هو حساب يُقدِّم فائدة، ويقتصر على ست تحويلات أو سحوبات في الشهر. ويُعَد حساب التوفير خياراً مثالياً للاحتفاظ بالأموال للاستفادة منها وقت الحاجة، مثل التعرُّض لضائقة مالية أو شراء سيارة أو إقامة حفل زفاف.

فيديو يشرح الفروقات بين الحساب الجاري وحساب التوفير

ما هو الحد الأدنى للرصيد في حساب الادخار؟

في حين أن معظم البنوك التقليدية والاتحادات الائتمانية تتطلب حداً أدنى من الرصيد، فإن المبلغ يختلف من مؤسَّسة إلى أخرى. وفي كثير من الأحيان، لا تضع البنوك الإلكترونية شروطاً للحد الأدنى للرصيد.

هل تفرض البنوك رسوماً على حساب التوفير؟

تفرض العديد من البنوك رسوماً شهرية لإدارة الحساب يمكن التنازل عنها إذا حافظت على حد أدنى معين من الرصيد في حسابك، أو كان لديك حساب جارٍ مرتبط بحساب التوفير، أو قمت باستخدام خيار التحويل التلقائي الشهري إلى الحساب. ومع ذلك، هناك الكثير من البنوك الإلكترونية التي تُقدِّم لعملائها حسابات توفير بدون رسوم.

هل يمكن أن تخسر المال في حساب الادخار؟

إذا قمت بإيداع أموالك في مؤسَّسة مؤمَّنة لدى وكالة تأمين الودائع الفيدرالية (FDIC)، فسيتم تأمين مبلغ يصل إلى 250,000 دولار أمريكي بالكامل، ولن تخسر أموالك إذا تعسَّر البنك. ولكن، إذا لم يتناسب عائدك السنوي، وهو الفائدة التي تجنيها من أموالك، مع مُعدَّل التضخُّم، فستفقد قدرتك الشرائية. لذلك، من الأفضل الاحتفاظ بأموالك في حساب توفير يُقدِّم عائداً سنوياً مرتفعاً، على أن يكون مؤمَّناً لدى وكالة تأمين الودائع الفيدرالية (FDIC).

متى يجب أن أفتح حساب ادخار؟

يقترح المخططون الماليون المبادرة بفتح حساب توفير فوراً إذا لم يكن لديك حساب بالفعل. ونظراً لوجود مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة، والعديد منها لا يضع شروطاً للحد الأدنى للإيداع، فلا يوجد سبب للانتظار لفتح حساب توفير. ابحث عن بنك يتمتع بتأمين اتحادي، ويلبي احتياجاتك ويُقدِّم عائداً سنوياً مرتفعاً. واحرص على التأكُّد من استيفاء جميع متطلبات الحساب الذي تختاره.

هل يؤثِّر فتح حساب الادخار على تصنيفي الائتماني؟

في معظم الحالات، تقوم البنوك والاتحادات الائتمانية بالتحقُّق من تصنيفك الائتماني وقدرتك المالية عند فتح حساب بنكي، وهو أمر لا يؤثِّر عادةً على تصنيفك الائتماني.


كيف تضع خطة للادخار وكيف تحقق هدفك من الادخار؟

يستطيع الأشخاص الذين يُحدِّدون هدفاً للادخار توفير الأموال بشكل أسرع من غيرهم. لذا، إذا كنت ترغب في توفير بعض المال لشراء منزل أو سيارة أو للسفر لقضاء عطلة أحلامك، كل ما عليك هو تحديد هدفك وتحديد المبلغ الذي تستطيع توفيره كل شهر ثم البدء في تنفيذ خطتك. وبعد تنفيذ هذه الخطوات، كل ما عليك هو الانتظار ومتابعة مدخراتك وهي تنمو.


الخطوة الأولى: تحديد هدفك

يستطيع الأشخاص الذين يُحدِّدون هدفاً للادخار توفير الأموال بشكل أسرع من غيرهم. ابدأ بتحديد الهدف الذي من أجله ترغب في توفير الأموال، وتستطيع أن تبدأ بتحديد هدف صغير. وحتى إن كان هدفك هو الادخار لمواجهة الأزمات أو الصعوبات غير المتوقعة، فمن الأفضل تحديد مبلغ مُعيَّن تستطيع ادخاره. أحضِر قلماً وورقة على الفور، واكتب هدفك.


الخطوة الثانية: تحديد المبلغ الذي تستطيع توفيره كل شهر

يعتمد هذا الأمر على الهدف الذي تسعى إلى الوصول إليه والمبلغ الذي تستطيع ادخاره كل شهر والمدة الزمنية التي ترغب في تحقيق الهدف خلالها. فعلى سبيل المثال، إذا كنت ترغب في شراء حاسوب محمول بقيمة 400 دولار، تستطيع توفير 100 دولار شهرياً لتشتريه بعد 4 أشهر، أو تستطيع توفير 50 دولارا شهرياً لتشتريه بعد 8 أشهر. إنه أمر يعتمد على الموازنة بين قدراتك المالية والمدة الزمنية المُحدَّدة لتحقيق الهدف. وتستطيع استخدام حاسبة التوفير لمعرفة الوقت الذي ستستغرقه للوصول إلى هدفك.


الخطوة الثالثة: إصدار أمر دفع دائم

استخدم اسماً لحسابك من شأنه تحفيزك على الادخار، على سبيل المثال “رحلة أمريكا” أو “حفل الزفاف” أو “منزل الأحلام”. وتشير الأبحاث إلى أن هذا الأمر سوف يجعلك توفِّر الأموال بشكل أسرع!

بادر على الفور بفتح حساب توفير لدى البنك الذي تتعامل معه، لأنه قد يكون هو الخيار الأسهل. وتستطيع الذهاب مباشرة إلى البنك أو التواصل عبر الإنترنت. ثم بعد ذلك، يجب عليك تحديد مبلغ شهري يتم تحويله من خلال أمر دفع دائم إلى حسابك بصفة دورية.


الخطوة الرابعة: ابحث عن أفضل خيارات الادخار المتاحة

لكي تنمو مدخراتك بشكل أسرع، يجب أن تبحث جيداً عن الخيار الذي يجعل مدخراتك تنمو بشكل أسرع. والخيار المثالي يعتمد بشكل كبير على المدة الزمنية التي ترغب في تحقيق هدفك خلالها، ومستوى المخاطر التي تستطيع تحمُّله. فإذا كان لديك هدف قصير الأجل (بحد أقصى 5 سنوات)، تستطيع فتح حساب توفير أو الحصول على وديعة مُحدَّدة المدة أو فتح حساب توفير فردي. وإذا كان لديك هدف متوسِّط الأجل (من 5 إلى 10 سنوات)، تستطيع التفكير في الاستثمار وفقاً لأهدافك وقدرتك عل تحمُّل المخاطر. أما إذا كان لديك هدف طويل الأجل، تستطيع الاستثمار في الأسهم أو السندات أو الصناديق التي تميل إلى توفير الحماية من التضخم على المدى الطويل.

وهناك مواقع إلكترونية تستطيع الاستعانة بها للمقارنة بين حسابات التوفير المختلفة، ومن بينها موقع Money Saving Expert وموقع Money Supermarket وموقع Which?. ولكن لا تنس أن هذه المواقع لن تمنحك نفس النتائج، لذا، احرص على استخدام أكثر من موقع قبل اتخاذ القرار. ومن الضروري أيضاً إجراء بعض البحث حول نوع الحساب الذي ترغب في فتحه والمزايا التي ترغب في الحصول عليها قبل اتخاذ قرارك بفتح حساب توفير أو تغيير البنك الذي تتعامل معه.


المراجع:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى