استثمار

كيف تستثمر مبالغ صغيرة بذكاء

كيف تخطط للاستثمار بميزانيات صغيرة

ليس من الضروري أن تمتلك ثروة كبيرة لكي تصبح مُستثمرًا ناجحًا! فهناك اعتقاد خاطئ بأنه لابد أن يكون لديك حساب مصرفي كبير حتى تستطيع اتخاذ خطوتك الأولى في عالم الاستثمار. ولكن في الواقع، تستطيع أن تشرع في بناء محفظة استثمار قوية ببضعة آلاف، أو حتى بضع مئات، من الدولارات.

استراتيجيات البداية في الاستثمار

سواء كنت تُخطِّط للاستثمار على نطاق واسع أو على نطاق ضيِّق، في مجالات استثمار آمنة أو في قطاعات عالية المخاطر، فإن هذه الخطوات ستساعدك على اتباع المسار الصحيح لتنفيذ خططك الاستثمارية.

المدخرات الشهرية

إن الاجتهاد في تخصيص مبلغ مُعيَّن للادخار كل شهر سوف يساعدك على جني الثمار على المدى الطويل. وإذا كنت تفتقر إلى قوة الإرادة أو التنظيم اللازمين للقيام بهذا الأمر بمفردك، فهناك العديد من التقنيات الحديثة التي يمكنك الاستفادة منها، مثل تطبيقات الهواتف الذكية والكمبيوتر. فهناك تطبيقات تساعدك على الادخار بكل سهولة ويسر من خلال تقريب الأموال المدفوعة في المشتريات والمعاملات الأخرى إلى أقرب دولار (عدد صحيح)، ومن بينها تطبيق Acorns وتطبيق Qapital وتطبيق Chime ، وهذه التطبيقات تساعدك على الادخار عن طريق استعادة الجزء المتبقي من الأموال المدفوعة باستخدام بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم.

نصائح سريعة للادخار

  • خصِّص مبلغًا معينًا ثابتًا للادخار
  • ابحث عن التطبيقات التي تقوم بتقريب قيمة المشتريات إلى أقرب عدد صحيح حتى تستطيع ادخار المبالغ الصغيرة المتبقية من المعاملات
  • سدِّد الديون عالية الفائدة أولاً
  • استفِد من خطط وبرامج التقاعد
  • فكِّر في مستوى المخاطر المناسب لك، وكيف سيتغيَّر بمرور الوقت
  • فكِّر في خيارات استثمار أفضل عندما تكبر محفظتك الاستثمارية

يضع تطبيق Acorns الأموال في إحدى محافظ صناديق المؤشِّرات المتداولة منخفضة التكلفة، وهي أدوات استثمار جيِّدة للمدخرين الصغار، كما سيأتي بالتفصيل أدناه. ويضيف تطبيق Qapital خيار تحويل الأموال تلقائيًا، وفقًا للقواعد التي تُحدِّدها، إلى حساب مصرفي لدى بنك يتمتَّع بتأمين مؤسِّسة تأمين الودائع الفيدرالية. وعلى الجانب الآخر، يوفِّر Chime، وهو مصرف إلكتروني وتطبيق، حساب توفير يستقبل تلقائيًا جزءًا من راتبك الذي تقوم بإيداعه، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى. وبصرف النظر عن استخدام هذه التطبيقات، تستطيع التواصل مع المصرف الذي تتعامل معه لتتعرَّف على التطبيقات الإلكترونية التي يوفِّرها والطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها تحويل الأموال تلقائيًا من الحسابات غير الادخارية إلى حسابات أكثر ملاءمة للادخار والاستثمار.


تعامل مع ديونك

قبل أن تبدأ في الادخار، قم بتحليل تكلفة تحمُّل ديونك، والمدة الزمنية المناسبة لسدادها. وبصفة عامة، تفرض بطاقات الائتمان عالية الفائدة مُعدَّل فائدة يبلغ 20% أو أكثر، وبعض قروض الطلاب تفرض مُعدَّل فائدة يتجاوز 10%. وهذه المُعدَّلات تفوق بكثير متوسِّط الأرباح السنوية البالغ 7%.

وإذا كان لديك الكثير من الديون ذات الفائدة المرتفعة، فمن المنطقي أن تسدد بعضًا منها على الأقل قبل القيام بالاستثمار. فلا شك أن سداد الديون ذات مُعدَّل الفائدة البالغ 20% في وقت مبكر يعادل الحصول على عوائد على أموالك تبلغ 20%.

ولا تنس المساهمة بمبلغ كافٍ في خطة التقاعد الخاصة بك.


الاستعداد للتقاعد

يجب أن يكون الهدف الرئيسي للادخار والاستثمار، حتى وإن كنت لا تزال في سن صغيرة، هو ضمان توفير قدر من الأموال يكفيك عندما تتقاعد عن العمل. ويجب أن تضع على رأس قائمة أولوياتك الاستفادة من المزايا العديدة التي تُقدِّمها الحكومات وشركات القطاع الخاص وأرباب العمل لتوفير المعاش التقاعدي الملائم. وإذا كانت الشركة التي تعمل بها تُقدِّم خطة تقاعد، احرص على الاستفادة منها، لاسيما إذا كانت الشركة تشارك، سواء جزئيًا أو كليًا، في هذه الخطة. فعلى سبيل المثال، إذا كان دخلك يبلع 100,000 دولار سنوياً، وكنت تساهم بنسبة 3% أي 3,000 دولار في خطة التقاعد، فإن الشركة تساهم بنفس المبلغ في خطة التقاعد. وفي حالات أخرى، قد تساهم الشركة بنصف هذا المبلغ، أي 3% (1,500 دولار أمريكي).

وجدير بالذكر أن خطة التقاعد وغيرها من برامج وخطط التقاعد تُعَد أدوات استثمار قوية بفضل المزايا الضريبية التي تحصل عليها. فكثير منها تتيح لك المساهمة بمبالغ قبل فرض الضريبة، وهو الأمر الذي يُقلِّل قيمة الضرائب المفروضة عليك. وهناك أيضًا خطة التقاعد روث 401 (ك) وحساب التقاعد الفردي، حيث تدفع مساهماتك بعد خصم الضريبة، ولكنك تسحب الأموال دون ضرائب، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تخفيض الضرائب المفروضة عليك في سنة السحب. ولا تنس أنه عندما تزيد أموالك على مدار سنوات عديدة، سوف تتجاوز أموالك إجمالي مبالغ مساهماتك، وبالتالي يكون لعمليات سحب الأموال المُعفاة من الضرائب فائدة كبيرة. وفي جميع الأحوال، سوف تتراكم أرباح الاستثمار في حسابك مع الإعفاء من الضرائب. وحتى وإن لم يُقدِّم صاحب العمل أي مساهمة في خطط التقاعد 401 (ك)، فإنها لا تزال تُمثِّل خيارًا جيِّدًا.


استثمر أموال الخصومات الضريبية

إذا كانت لديك صعوبات في ادخار الأموال على مدار العام، لماذا لا تُفكِّر في تخصيص أموال الخصومات الضريبية، سواء كليًا أو جزئيًا، للاستثمار. إنها وسيلة للحصول على الأموال بشكل غير متوقع. وبصرف النظر عن نوع الاستثمار، يجب أن تبذل قصارى جهدك لتخفيض التكاليف المرتبطة به.


توصيات بخصوص مبالغ الاستثمار

قبل الخوض في التفاصيل، هناك بعض النقاط العامة التي ينبغي توضيحها. مهما كان حجم ثروتك، يجب أن تبذل قصارى جهدك لتخفيض تكاليف الاستثمار، سواء كان الأمر مُتعلِّقًا بحساب جارٍ أو صندوق استثمار مشترك أو أي منتج مالي آخر. ويُمثِّل هذا الأمر أهمية كبيرة عندما تكون ميزانية الاستثمار صغيرة، لأن الرسوم الثابتة ستستهلك جزءًا أكبر من مدخراتك. فعلى سبيل المثال، قد تُمثِّل الرسوم البالغة 100 دولار سنويًا مبلغًا تافهًا إذا كان لديك رصيد يحتوي على مليون دولار. ولكن هذه الرسوم ستصبح فادحة إذا كان كل ما تمتلكه هو 5,000 دولار فقط. وبالتالي، إذا كانت ميزانيتك صغيرة، ينبغي التفكير جيِّدًا في التكلفة المرتبطة بالاستثمار.

وستحتاج أيضًا إلى تقييم العوائد المحتملة للاستثمار مقابل مستوى المخاطرة الذي يتناسب مع ظروفك وعمرك. وبشكل عام، يجب أن تصبح محفظتك الاستثمارية أقل عرضة للمخاطر كلما اقتربت من مرحلة التقاعد.

كيف تستثمر مبلغ 500 دولار؟

قد يبدو مبلغ 500 دولار مبلغًا صغيرًا للاستثمار، ولكنك قد تستفيد منه بشكل يفوق جميع توقعاتك عند إنشاء محفظتك الاستثمارية. وإذا كنت تُفضِّل الاستثمار بأمان، تستطيع الاستثمار في شهادات الإيداع التي تُصدرها البنوك وجهات الإقراض الأخرى. وتستطيع أيضًا شراء سندات خزانة قصيرة الأجل من خلال وسيط عبر الإنترنت. وعلى الرغم من أن إمكانات النمو مع كلا الخيارين محدودة، ولكن المخاطر تكاد تكون معدومة. إنها طريقة جيِّدة لتحقيق مكاسب ضئيلة حتى تتوفَّر لديك خيارات أخرى.

وهناك العديد من الخيارات الأخرى التي تناسب المستثمرين القادرين على تحمُّل قدر أكبر من المخاطر، وهي خيارات توفِّر قدرًا أكبر من العوائد يتجاوز عوائد شهادات الإيداع وسندات الخزينة. فهناك خطط إعادة استثمار الأرباح، حيث تقوم بشراء مجموعة من الحصص في الأسهم، ويتم استخدام الأرباح تلقائيًا لشراء أسهم إضافية أو حصص منها. ويُعَد هذا الخيار رائعًا للمستثمرين الصغار، لأنه يتم شراء الأسهم بخصومات وبدون دفع عمولة مبيعات إلى الوسطاء. وتستطيع بدء الاستثمار عن طريق شراء سهم واحد فقط في إحدى الشركات.

وهناك خيار استثمار آخر لصغار المستثمرين، وهو الاستثمار في صناديق المؤشِّرات المتداولة، وهذا النوع من الاستثمار لا يتطلَّب حدًا أدنى. وبخلاف معظم الصناديق المشتركة، تتميَّز صناديق المؤشِّرات المتداولة عادةً بهيكل يعتمد على الإدارة السلبية، وهو الأمر الذي يساعد على انخفاض تكاليف الاستثمار. ولكن على الرغم من ذلك، يتم فرض رسوم على معاملات هذا النوع من الصناديق. ولتخفيض هذه الرسوم، يمكنك الاستعانة بوسيط لا يتقاضى عمولة، أو يمكنك التخطيط لاستثمار مبالغ أكبر كل ثلاثة أشهر بدلاً من إجراء عمليات شراء شهرية صغيرة.

وهناك خيار استثمار آخر، ولكنه ينطوي على قدر أكبر من المخاطر، وهو الإقراض من نظير لنظير. وتلعب منصات التمويل الجماعي دور حلقة الوصل بين المستثمرين الراغبين في استثمار أموالهم وبين رجال الأعمال الراغبين في الحصول على تمويل لمشروعاتهم. ونظرًا لأن هذا النوع من الإقراض يكون سريعًا، يحصل المستثمرين على نصيب من الفائدة يتناسب مع المبلغ المُستثمَر. وهناك بعض منصات التمويل الجماعي، مثل منصة Lending Club،  التي تضع حد أدنى للاستثمار مرتفع نسبيًا يبلغ 1,000 دولار، ولكن هناك منصات أخرى، مثل Prosper، تفرض حد أدني للاستثمار يبلغ 25 دولارًا فقط. ويُعَد التمويل الجماعي من خيارات التمويل عالية المخاطر، حيث تفشل العديد من المشاريع الجديدة، ولكن احتمالات تحقيق العوائد مرتفعة وتتراوح بين 5% و8%، ولكنها أحيانًا ترتفع إلى 30% أو أكثر للمستثمرين المستعدين لتحمُّل قدر أكبر من المخاطر، أو المستثمرين الذين يتمتعون بحظ جيِّد.


كيف تستثمر مبلغ 1,000 دولار؟

إذا كنت ترغب في الادخار للتقاعد أو لشراء منزل بعد بضع سنوات، تستطيع استثمار أموالك في صندوق استثمار مُحدَّد المدة ومنخفض التكاليف. وفي هذا النوع من الاستثمار، تستطيع وضع تاريخ مستهدف، ويتم تعديل أداء الصندوق تلقائيًا بمرور الوقت لينخفض مستوى المخاطر تلقائيًا مع الاقتراب من التاريخ المستهدف.

عندما تكون في مقتبل العمر، قد تستطيع القيام باستثمارات عالية المخاطر قد تُحقِّق لك عوائد مرتفعة. ولكن الأمر يختلف عندما تقترب من التقاعد، فأنت لا ترغب في التعرُّض لخسائر مفاجئة يمكن أن تُعرقِّل خططك.

تستطيع شراء الأسهم الفردية التي تنطوي على مخاطر عالية، ولكنها يمكن أن تُحقِّق عوائد مرتفعة، فهي استراتيجية ذكية. وتستطيع الحصول على الأرباح في صورة مدفوعات نقدية أو إعادة استثمارها في أسهم جديدة.


كيف تستثمر مبلغ 3,000 دولار؟

إذا كنت تمتلك مثل هذا المبلغ، سيكون أمامك المزيد من خيارات الاستثمار، بما في ذلك المزيد من الصناديق المشتركة. وعلى الرغم من أن هناك بعض صناديق الاستثمار التي تضع حدًا أدنى للاستثمار يبلغ 1,000 دولار أو أقل، فإن الحد الأدنى للاستثمار في صناديق فانغارد يبلغ 3,000 دولار. وفي البداية، حاول الاستثمار في أحد صناديق المؤشِّرات التي تتبع مؤشرات أسواق مُعيَّنة، مثل ستاندارد آند بور 500 (Standard & Poor 500) ومؤشِّر داو جونز الصناعي (Dow Jones Industrials). وعلى غرار صناديق المؤشِّرات المتداولة، يعتمد هذا النوع من الصناديق على الإدارة السلبية، وبالتالي تنخفض تكلفة الاستثمار. ويتمثَّل الهدف الأساسي من صناديق المؤشِّرات في مطابقة أداء المؤشِّرات المرتبطة بها. كما أنها تتيح لك أيضًا فرصة لمزيد من التعرُّض لعدد من فئات الأصول.


كيف تستثمر مبلغ 5,000 دولار؟

مع هذا المبلغ، سوف يكون أمامك مجموعة أوسع من خيارات الاستثمار في قطاع العقارات. وعلى الرغم من أن هذا المبلغ لا يكفي لشراء عقار أو لاستخدامه كدفعة مُقدَّمة، إلا أنه يمكن الاستفادة منه للاستثمار في صناديق الاستثمار العقارية. وصناديق الاستثمار العقارية هي كيانات تمتلك مجموعة من العقارات أو الرهونات التي تولِّد دخلاً يتم توزيعه على جميع المستثمرين في الصندوق. وينص القانون على أن تدفع صناديق الاستثمار العقاري 90% من دخلها في صورة توزيعات أرباح للمستثمرين سنويًا. وهي قد تكون متداولة أو غير متداولة، والنوع الثاني يتطلَّب رسومًا أكبر.

هناك خيار آخر يتمثَّل في التمويل العقاري الجماعي، وتقبل منصات التمويل العقاري الجماعي الاستثمارات من المستثمرين المعتمدين وغير المعتمدين، وغالبًا ما يكون الحد الأدنى للاستثمار هو 5,000 دولار.

ويمكن للمستثمرين أيضًا الاختيار بين استثمارات الديون والأسهم في العقارات التجارية والسكنية. وتتراوح عوائد استثمارات الديون من 8% إلى 12% سنويًا. ويمكن أن تشهد استثمارات الأسهم عوائد أعلى إذا زادت قيمة العقارات. ولا تنس أن هذا النوع من الاستثمار يمكن أن ينطوي على مخاطر أكبر من مخاطر الاستثمارات التقليدية.


كلمة ختامية

على الرغم من أن الاستثمار قد يكون عملية مُعقَّدة، إلا أن هناك مجموعة من المبادئ الأساسية التي يجب اتباعها، وهي تشمل محاولة زيادة المدخرات وتخفيض التكاليف والضرائب واتخاذ قرارات استثمارية ذكية وفقًا للميزانية التي تمتلكها. وتستطيع الحصول على مساعدة والاستفادة من التقنيات الحديثة من أجل بناء محفظة استثمار قوية ومتوازنة، حيث تستطيع الاستفادة من خدمات المستشارين الآليين والمساعدين الافتراضيين والمستشارين الماليين. ولعل أصعب مرحلة في الاستثمار، هي مرحلة البدء. وكلما أسرعت في اتخاذ قرار الاستثمار، سوف تجني المزيد من العوائد.

المصادر:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى