ثقافة مالية

كيف تسدد ديونك بشكل سريع؟ تجنب هذه الأخطاء

أفضل الطرق لسداد ديونك بشكل سريع

مقدمة

يُعَد قرار سداد الديون واحدًا من أهم القرارات التي قد تؤدي إلى تغيير مسار حياتك بأكمله، لاسيما إذا كانت لديك الرغبة في الالتزام بالمتطلبات الضرورية التي تصاحب هذا القرار. من المهم أن تتعلَّم بعض النصائح حول كيفية سداد ديونك، وفي الوقت نفسه تجنُّب الأخطاء التي يمكن أن تفسد الأمر برمته. وعملية التخلُّص من الديون ليست عملية بسيطة، ولكنها تتضمَّن عدة أمور، من بينها تغيير عادات الإنفاق لديك، وتعلُّم كيفية وضع الميزانية، وترتيب الأولويات، وتوفير أموال للطوارئ، وكذلك كيفية الحصول على المساعدة عندما تسوء الأمور.

هناك الكثير من القرارات التي يجب اتخاذها، وبالطبع سيكون هناك بعض الأخطاء التي سترتكبها. وفي هذه المقالة، سنستعرض معًا بعض هذه الأخطاء وكيفية تجنُّبها حتى يكون من السهل التخلُّص من الديون دون أي مشاكل.


أخطاء يجب عليك تجنبها عند السعي لسداد ديونك

1- الخطأ الأول: التمسُّك بعادات الإنفاق القديمة

يميل الأشخاص إلى الاحتفاظ بالعادات التي يعتقدون أن حياتهم لن تستقيم بدونها، وبالطبع لن نستثني عادات الإنفاق من هذه القائمة. فعلى سبيل المثال، نحن نتسوَّق من متاجر معينة، ونتناول الطعام في مطاعم معينة ونحب قيادة السيارات التي نجدها مريحة، وهذه الأمور قد تُكلِّفنا الكثير من الأموال.

الحل: إذا لم تُغيِّر عادات الإنفاق لديك، فلن تتمكَّن من التخلُّص من ديونك. وتستطيع أن تبدأ بعاداتك الصباحية (الحرص على تناول القهوة ووجبة الإفطار في المنزل). وتستطيع أيضًا أن تُحضِر وجبة الغداء معك من المنزل. وفي المساء، يمكنك الاستمتاع بتناول وجبة العشاء المُعَدة بالمنزل أثناء مشاهدة التلفاز. وليس عليك الاستغناء عن الأشياء الضرورية، ولكن عليك فقط التركيز على الخيارات الأفضل. وفي غضون فترة قصيرة، سوف تلاحظ فرقًا مذهلاً.

2- الخطأ الثاني: محاولة التخلُّص من الديون دون مساعدة

يتردَّد الأشخاص كثيرًا في طلب المساعدة من الأقارب أو الأصدقاء عند التعامل مع الديون.

الحل: تستطيع التواصل مع إحدى وكالات الاستشارات غير الربحية والحصول على مساعدة مجانية من الخبراء الذين يتمتعون بالتدريب والتأهيل اللازم من أجل اقتراح حلول للتخلُّص من الديون. وفي الغالب، تتركَّز هذه النصائح في وضع الميزانيات والتوصية بالحلول التي يمكنك الاستفادة منها.

3- الخطأ الثالث: الاشتراك في برنامج لتخفيف أعباء الديون دون فهم ما هو متوقَّع

يندر الحصول على حل فوري لمشكلة الديون، لذا لا تبحث عن ذلك النوع من الحلول الخيالية.

الحل: يجب أن تدرك جيدًا أن برامج تخفيف أعباء الديون تستغرق عادةً مدة تتراوح بين 3 و5 سنوات، لذا يجب أن تتحلَّى بالصبر. ثانيًا، يجب أن تختار بعناية الجهة التي ستساعدك، واحرص على التأكُّد من أنها جهة مُرخَّصة ولا توجد أي شكاوى من العملاء ضدها.

4- الخطأ الرابع: عدم وضع ميزانية عملية

من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، التحكُّم في أمورك المالية إذا لم يكن لديك ميزانية فعَّالة.

الحل: ضع ميزانية واقعية تُلبِّي جميع احتياجاتك المالية، مثل السكن والطعام والرعاية الصحية والتأمين والتعليم، وفي الوقت نفسه تراعي سداد الديون. احرص على الدفع نقدًا ولا تستخدم بطاقات الائتمان. وربما يتطلَّب الأمر أيضًا تقليل بعض الأمور الترفيهية، مثل تناول الطعام بالخارج أو التسوُّق أو شراء الملابس الجديدة أو السيارات أو الأجهزة الإلكترونية.

اقرأ أيضاً: نصائح وطرق بسيطة لتخفيض نفقات الأسرة

5- الخطأ الخامس: محاولة سداد عدة ديون في الوقت نفسه

قد يلجأ بعض الأشخاص ممن يعانون من ديون مُتعدِّدة، مثل ديون بطاقات الائتمان وديون الرهن العقاري والقروض الطلابية، إلى سداد أكثر من دين في الوقت نفسه.

الحل: يجب إعادة النظر في ميزانيتك، ومحاولة توفير فائض من الأموال والاستفادة منه في سداد الديون ذات الفائدة المرتفعة أولاً. ثم بعد ذلك، تستطيع سداد الدين الذي يليه من حيث ارتفاع مُعدَّل الفائدة. وهكذا، سوف تستطيع سداد جميع ديونك حسب أولويتها.

6- الخطأ السادس: إغلاق الحسابات بعد سداد الديون

الحل: عندما تنتهي من سداد الدين، لا تُغلِق الحساب، لأن أنظمة التصنيف الائتماني لا تعتمد فقط على المبالغ التي تدين بها، ولكنها تعتمد على قدر الرصيد المتوفِّر. لذا، فإن الاحتفاظ بالرصيد وعدم استخدامه يمكن أن يؤدي إلى تحسين تصنيفك الائتماني.

7- الخطأ السابع: اتخاذ قرار بالتوقُّف عن المساهمة في حساب التقاعد

على الرغم من أنه قد يبدو من المنطقي أن تُخصِّص جميع الأموال المتاحة لسداد الديون الحالية، إلا أنها قد تصبح استراتيجية غير ناجحة على المدى البعيد.

الحل: يجب أن تُخصِّص من 5 إلى 10% على الأقل من دخلك من أجل التقاعد، ولا تدع سداد الديون يؤثِّر على هذه المُخصَّصات. ويُعَد الوقت هو أهم عامل في زيادة مُخصَّصات التقاعد. وكلما بدأت في ترتيب خطة التقاعد مُبكِّرًا، زادت فرصتك في التمتع بفترة تقاعد مريحة.

8- الخطأ الثامن: عدم تخصيص أموال للطوارئ

تُظهِر الأبحاث أن أكثر من نصف الأمريكيين (57 %) لا يمتلكون المال الكافي (500 دولار أو أكثر) لمواجهة الطوارئ.

الحل: من المستحيل التنبؤ بالأمور الطارئة، مثل البطالة وحوادث السيارات وإصلاحات المنزل وغيرها من الأمور. وينصح الخبراء أنه يجب الاحتفاظ بمبالغ تكفي لتغطية نفقات من 3 إلى 6 أشهر في حال التعرُّض للطوارئ. واحرص على تخصيص 5% من دخلك لمواجهة الطوارئ.

9- الخطأ التاسع: عدم التحقُّق من صحة تقريرك الائتماني

يُعَد التحقُّق من صحة تقريرك الائتماني خطوة مهمة لتقليل ديونك.

الحل: تستطيع الحصول على تقرير ائتماني مجاني من أحد المكاتب المُتخصِّصة في إصدار تقارير الائتمان، مثل إكويفاكس Equifax وإكسبريان Experian وترانس يونيون TransUnion. واحرص على مراجعة تقاريرك الائتمانية كل أربعة أشهر للتعرُّف على أي نقاط ضعف من شأنها التأثير سلبًا على تصنيفك الائتماني، ومن ثم التأثير على قدرتك على شراء منزل جديد أو سيارة جديدة.

10- الخطأ العاشر: عدم ترتيب أولويات الديون

لكل شخص فواتيره وديونه التي يرغب في سدادها، ولكن قد يفشل بعض الأشخاص في وضع أولويات لسداد الديون.

الحل: الحل الأمثل هو توحيد الديون وسداد دفعة واحدة شهريًا. وهناك طريقة أخرى تتمثَّل في تدوين 5 ديون ترغب في سدادها على قطعة صغيرة من الورق ولصقها على بطاقتك الائتمانية حتى تتذكَّر هذه الديون في كل مرة تحاول فيها استخدام بطاقتك الائتمانية، ومن ثم لا تضيف ديونًا جديدةً.


أفضل طرق التخلُّص من الديون

بعد استعراض أهم المشكلات التي قد تواجهك عند محاولة سداد ديونك، فيما يلي بعض النصائح التي من شأنها مساعدتك على التخلُّص من ديونك.

  • التحقُّق من ميزانيتك: تستطيع إعادة النظر في بعض البنود في ميزانيتك وتوفير بعض الأموال الإضافية التي تستطيع استخدامها في سداد ديونك. فعلى سبيل المثال، تستطيع تقليل عدد مرات تناول الطعام بالخارج، أو إحضار طعام الغداء معك أثناء الذهاب إلى العمل أو تناول العشاء أثناء مشاهدة التلفاز في المنزل.
  • عدم استخدام بطاقات الائتمان: تستطيع الاحتفاظ ببطاقة ائتمان واحدة للطوارئ، وباستثناء ذلك، يجب أن تكون جميع مشترياتك باستخدام النقد. وبالتالي، لن تندفع لشراء أشياء غير ضرورية.
  • وضع قائمة بالمستلزمات المطلوبة عند التسوُّق: عندما تذهب إلى متجر البقالة أو مركز التسوُّق دون أن تكون لديك قائمة تضم المستلزمات التي ترغب في شرائها، فأنت مُعرَّض لتكبُّد نفقات لم تكن في الحسبان.
  • مشاركة التكاليف: عندما تقيم في سكن مشترك مع أصدقائك، ستقل نفقاتك المُتعلِّقة بالإيجار والطعام والمرافق والمواصلات وغيرها من الأمور. وتستطيع الاستفادة من الأموال المتوفِّرة في سداد ديونك.
  • إعادة النظر في نفقاتك: إذا كنت تعاني من الديون، تستطيع إعادة النظر في بعض النفقات مثل الاشتراك الشهري في بعض القنوات المدفوعة أو عضوية صالة الألعاب الرياضية أو الاشتراك الشهري في النوادي. وتستطيع تأجيل هذه النفقات لحين الانتهاء من سداد ديونك.
  • الحصول على المساعدة: إذا كنت لا تزال في حيرة من أمرك بسبب الديون، تستطيع التواصل مع إحدى وكالات الاستشارات غير الربحية والحصول على مساعدة مجانية من الخبراء بشأن وضع ميزانية فعَّالة أو تطبيق أفضل خيارات تخفيف أعباء الديون بما يتناسب ظروفك.

فيديو: كيف تخطط لسداد ديونك


تسريع وتيرة سداد ديونك

فيما يلي بعض الاقتراحات لتسريع وتيرة سداد الديون:

  • توفير المزيد من الدخل: تستطيع العمل في وظيفة إضافية. وعلى الرغم من أن الكثيرين قد يلجؤون إلى تقديم الأعذار بشأن عدم توفُّر الوقت، إلا أنه يمكن استقطاع الوقت اللازم من الأوقات المُخصَّصة لزيارة المطاعم والتسوُّق وممارسة الأنشطة الترفيهية والذهاب إلى النوادي وصالات الألعاب الرياضية.
  • دفع الفواتير في مواعيدها: عندما تتأخر في سداد الفواتير، سوف تتكبَّد المزيد من النفقات التي تحصل عليها شركات بطاقات الائتمان والبنوك كغرامات للتأخُّر في السداد.
  • بيع المقتنيات القديمة: تستطيع بيع أجهزة التلفاز وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الرياضية والملابس وقطع الأثاث التي لم تعد بحاجة إليها.
  • الدخل غير المتوقع: قد تحصل على دخل غير متوقع مثل استرداد بعض الأموال أو استرداد الضرائب المدفوعة. لا تنفق هذه الأموال في الترفيه أو قضاء العطلات، ولكن استخدمها في سداد ديونك.
  • تخفيض سعر الفائدة: إذا كنت ملتزمًا بسداد ديون بطاقتك الائتمانية في مواعيدها، فستحرص الشركة المُصدِرة لبطاقة الائتمان على استمرار التعامل معك، وحينها تستطيع طلب تخفيض أسعار الفائدة إلى أدنى مُعدَّلاتها.
  • طلب الحصول على علاوة: تستطيع اختيار الوقت المناسب لطلب علاوة من شركتك، وتُعَد هذه العلاوة وسيلة إضافية لتسريع وتيرة سداد ديونك.

المصادر:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى