ثقافة مالية

كيف تضع خطة ادخار للتقاعد مدتها عشرة سنوات

ما هي الخطوات التي يجب اتخاذها لكي تدخر ما يكفيك عند التقاعد؟

10 سنوات هي فترة كافية للوصول إلى وضع مالي قوي. وربما يُعَد الاستمتاع بفترة تقاعد مريحة هو أكبر تحدٍ مالي قد يواجهه الإنسان في حياته. ولسوء الحظ هناك الكثير من الأشخاص العاملين غير مستعدين لهذا التحدي الصعب. وقد أظهرت دراسة أُجريت عام 2019 على موقع GOBankingRates.com أن 64% من العمال الذين شملهم الاستطلاع قد ادخروا أقل من 10,000 دولار للتقاعد. والأسوأ من ذلك أن ما يقرب من 40% من العمال الذين شملهم الاستطلاع ممن يبلغون 55 عامًا فما فوق، قد أفادوا بعدم وجود مدخرات تقاعدية. وهناك البعض لديهم معاش تقاعدي للاعتماد عليه، ولكن الغالبية العظمى منهم غير مستعدين لمواجهة التقاعد من العمل.

وجدير بالذكر أن الضمان الاجتماعي هي خدمة الهدف منها توفير جزء من الدخل عند التقاعد. وبالتالي، أولئك الذين يجدون أنفسهم على بعد 10 سنوات تقريبًا من التقاعد، وبغض النظر عن مقدار الأموال التي ادخروها، سيحتاجون إلى وضع خطة للتقاعد.


المعلومات الأساسية

  • من الممكن زيادة مدخراتك بشكل كبير إذا كان لا يزال أمامك 10 سنوات حتى تبلغ سن التقاعد.
  • خذ الوقت الكافي لتقييم وضعك المالي ومدخراتك ومصادر دخلك وأهدافك التقاعدية وميزانيتك والسن الذي تريد التوقف فيه عن العمل.
  • إذا كانت هناك فجوة بين مدخراتك واحتياجاتك، يجب عليك ادخار المزيد من الأموال عن طريق زيادة المبالغ المدفوعة لخطة التقاعد أو فتح حساب توفير لإيداع جزء من الراتب شهريًا أو تخفيض النفقات.
  • قد يكون من المفيد الاستفادة من خدمات مُخطِّط مالي مُتخصِّص لمساعدتك على اقتراح طرق إضافية لتنمية مدخرات التقاعد.

كيف تضع خطة تقاعد مدتها 10 سنوات

10 سنوات هي فترة كافية للوصول إلى وضع مالي قوي. وفي هذا الصدد، يقول باتريك ترافيرس، وهو مُخطِّط مالي مُعتمَد ومستشار مالي في MoneyCoach، “لم يفت الأوان بعد، فخلال العشرة سنوات القادمة، تستطيع تجميع ثروة صغيرة بالتخطيط المناسب”.

يحتاج الأشخاص الذين لم يدخروا أموالاً كافيةً إلى إجراء تقييم حقيقي لوضعهم المالي والتضحيات التي يرغبون في تقديمها. ويمكن أن يؤدي اتخاذ بعض الخطوات الضرورية الآن إلى إحداث فرق كبير في المستقبل.


1- تقييم وضعك المالي الحالي

قد لا يرغب الكثيرون في الاعتراف بأنهم غير مستعدين تمامًا لمواجهة التقاعد من العمل، ولكن التقييم الصادق للوضع المالي الحالي هو أمر حيوي لوضع خطة فعَّالة للتقاعد. وسوف تكون البداية مع تحديد المبلغ المتوفِّر في جميع حساباتك والمُخصَّص للتقاعد، ولكن لا تحسب الأموال التي تم توفيرها لحالات الطوارئ أو عمليات الشراء الكبيرة، مثل شراء سيارة جديدة.


2- تحديد مصادر الدخل

يجب أن تكون مدخرات التقاعد الحالية هي المصدر الرئيسي للدخل الشهري عند التقاعد، ولكنها قد لا تكون هي المصدر الوحيد للدخل. ويمكن أن يأتي الدخل الإضافي من عدد من المصادر الأخرى بخلاف مدخرات التقاعد. يحصل معظم العمال على مزايا الضمان الاجتماعي وفقًا لعدد من العوامل، مثل الأرباح المهنية ومدة الخدمة والسن عند الحصول على المزايا. وبالنسبة للعمال الذين ليس لديهم مدخرات تقاعد، يُعَد الضمان الاجتماعي هو المصدر الوحيد الذي يعتمدون عليه عند التقاعد. وإذا كنت محظوظًا ولديك خطة جيِّدة للتقاعد، فيمكن أن يُمثِّل الضمان الاجتماعي مصدرًا إضافيًا للدخل. وتستطيع أيضًا الحصول على دخل إضافي من خلال العمل في وظيفة بدوام جزئي أثناء التقاعد.


3- تحديد أهدافك لمرحلة التقاعد

تُعَد هذه الخطوة أحد أهم العناصر في خطة التقاعد. فعلى سبيل المثال، الشخص الذي يعتزم الانتقال إلى منزل صغير ليعيش حياة هادئة ومتواضعة بالطبع ستختلف احتياجاته المالية عن الشخص الذي يعتزم السفر كثيرًا وزيارة العديد من الوجهات حول العالم. ويجب عليك وضع ميزانية شهرية لتقدير لنفقاتك خلال فترة التقاعد تشمل نفقات السكن والطعام والأنشطة الترفيهية، بالإضافة إلى تكاليف النفقات الصحية والطبية، مثل التأمين على الحياة وتأمين الرعاية الصحية والعقاقير الطبية وغيرها.

اقرأ أيضاً: كيف تسدد ديونك بشكل سريع


4- تحديد سن التقاعد

مع استمرار نمو متوسط ​​العمر المتوقع، يجب على الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة وضع خطة التقاعد الخاصة بهم على افتراض أنهم سيحتاجون إلى دخل يكفيهم لمدة ثلاثة عقود أو أكثر. والتخطيط للتقاعد لا يعني فقط تقييم عادات الإنفاق المتوقعة أثناء التقاعد، ولكن أيضًا تحديد عدد سنوات التقاعد. ففترة التقاعد التي تستمر من 30 إلى 40 عامًا تختلف تمامًا عن فترة التقاعد الذي قد تستمر لنصف هذه المدة فقط. وفي حين أن التقاعد المُبكِّر قد يكون هدفًا للعديد من العمال، فإن سن التقاعد المستهدف يجب أن يتم تحديده بدقة مع الأخذ في الاعتبار حجم مدخرات التقاعد ومدة فترة التقاعد المتوقعة.

ويقول كيرك تشيشولم، مدير شركة  Innovative Wealth Management، ليكسينغتون، ماساتشوستس، “إن أفضل طريقة لتحديد سن التقاعد هي التفكير في الوقت الذي سيكون لديك فيه ما يكفي للعيش أثناء التقاعد دون أن تنفد أموالك. ومن الأفضل دائمًا وضع افتراضات متحفظة “.  ولكي تتمتَّع بوضع مالي جيِّد، يجب أن تتخلَّص من الديون، ولا سيما الديون ذات الفائدة المرتفعة، مثل ديون بطاقات الائتمان.


5- مواجهة أي نقص في المدخرات

السؤال الأهم الذي يطرح نفسه هو هل تتجاوز مدخرات التقاعد الخاصة بك المبلغ المطلوب لتغطية نفقاتك أثناء التقاعد؟ إذا كانت الإجابة هي “نعم”، يجب أن تستمر في الادخار حتى تظل على الطريق الصحيح. وفي المقابل، إذا كانت الإجابة هي “لا”، فقد حان الوقت للتفكير في كيفية معالجة هذه المشكلة. وإذا كانت الفترة المتبقية لكي تصل إلى التقاعد هي 10 سنوات، يجب عليك التفكير جيدًا في كيفية تجميع مدخرات للتقاعد. وتستطيع القيام بذلك عن طريق الجمع بين تخفيض النفقات غير الضرورية وزيادة مُعدَّل الادخار. ومن الضروري تحديد المبالغ التي تحتاج إلى ادخارها وإجراء التعديلات اللازمة على خطط التقاعد الخاصة بك، فتستطيع زيادة المبالغ المدفوعة لخطة التقاعد أو فتح حساب توفير لإيداع جزء من الراتب شهريًا. واحرص على التخلُّص من الديون، لا سيما ديون بطاقات الائتمان، والتي بلغت في الولايات المتحدة الأمريكية 829 مليار دولار في عام 2019 وفقًا لإحصائيات شركة Experian. وبالطبع يرتبط هذا النوع من الديون بأسعار فائدة مرتفعة، وبالتالي فإن التخلُّص منها سوف يُحدِث فرقًا كبيرًا في ميزانيتك الشهرية.

ويقول تي هيبنر، مؤسس ورئيس مؤسِّسة Index Fund Advisors, Inc.، ومؤلِّف كتاب Index Funds: The 12-Step Recovery Program for Active Investors، “لا توجد حيَّل سحرية يستطيع المستشار المالي القيام بها لتحسين وضعك المالي. وسوف يتطلب الأمر عملاً شاقًا والاعتياد على العيش بمبالغ أقل. ولكن هذا الأمر لا يعني فقدان الأمل، حيث إنه من الضروري وضع خطة انتقالية ووجود شخص لتقديم المساعدة والدعم”.

ولا تنس أن الاستثمارات عالية المخاطر قد تكون أكثر منطقية في وقت مبكر من الحياة، ولكنها غير مناسبة أثناء التقاعد.


6- تقييم قدرتك على تحمُّل المخاطر

تختلف القدرة على تحمُّل المخاطر باختلاف المرحلة العمرية. وعندما يقترب العمال من سن التقاعد، يجب أن تكون لديهم خطط أكثر تحفُّظًا للحفاظ على مدخراتهم. ولعل ظروف السوق المتراجعة وضيق الوقت وعدم توافر المدخرات الكافية هي عوامل من شأنها تأخير قدرتك على ترك العمل والاستمتاع بفترة تقاعد هادئة. وفي هذه الحالة، يجب التركيز على الاستثمارات التي تدر أرباحًا كبيرة، مثل الاستثمار في الأسهم عالية الجودة والسندات الاستثمارية. وهناك قاعدة استثمارية مفادها أن المستثمر يجب أن يطرح عدد سنوات عمره من الرقم 110 حتى يُحدِّد نسبة الاستثمار في الأسهم. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تبلغ 70 عامًا من العمر، يجب أن يُمثِّل الاستثمار في الأسهم 40% من استثماراتك، ويُمثِّل الاستثمار في السندات 60%.

وفي حال لم يكن لديك مدخرات كافية للتقاعد، تستطيع المخاطرة من أجل محاولة توليد عوائد أعلى. وهذه الإستراتيجية قد تنجح أحيانًا، وقد تفشل في أحيان أخرى ليجد المستثمرون أنفسهم ملتزمين باستثمارات عالية المخاطر في الوقت غير المناسب. وربما تكون لديك القدرة على تحمُّل المخاطر، ولكنها يجب أن تكون مخاطرة محسوبة.


7- الاستعانة بخدمات مستشار مالي

إن إدارة الأمور المالية هي واحدة من المجالات التي تحتاج إلى الاستعانة بخبراء مختصين. وتُعَد الاستعانة بمستشار أو مُخطِّط مالي معتمد للإشراف على أوضاعك المالية أمرًا بالغ الأهمية. ويستطيع المُخطِّط المالي الجيِّد مساعدتك على وضع خطة تقاعد فعَّالة واقتراح استثمارات مناسبة من حيث المخاطر. وأحيانًا قد يُقدِّم لك المشورة بخصوص إدارة التركة بصفة عامة. وفي الغالب، يتقاضى المُخطِّط المالي حوالي 1% من إجمالي الأصول المُدارة سنويًا مقابل خدماتهم. ويُفضَّل الاستعانة بخدمات مُخطِّط مالي يتقاضى أجره بناءً على حجم المحفظة المُدارة بدلاً من الحصول على عمولات بناءً على المنتجات التي يبيعها.

وخلاصة القول هي أنك إذا كنت تحتفظ بمدخرات تقاعد قليلة، فقد حان الوقت للتفكير في وضع خطة جيِّدة للتقاعد. وفي هذا الصدد، يقول جون فراي، وهو مُخطِّط مالي مُعتمَد ومسؤول استثماري كبير في شركة Crane Asset Management, LLC، بيفرلي هيلز، كاليفورنيا، “إذا كنت تبلغ من العمر 55 عامًا وليس لديك مدخرات للتقاعد، يجب عليك اتخاذ إجراءات صارمة وأنت مازلت تعمل وتجني الأموال. وتُعَد فترة الخمسينيات وبداية الستينيات من العمر هي أفضل فترة لتوفير الأموال حيث تقل النفقات وتنتهي الديون”.

وبصفة عامة، من الأفضل الاستعداد جيدًا من الآن حتى لا تضطر إلى ذلك عندما لا يكون الوقت مناسبًا.


المصادر:


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى