استثمار

دليل الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة

معلومات هامة للمستثمرين الراغبين في الدخول إلى السوق الإماراتي

يحتوي هذا الدليل الشامل على جميع المعلومات الضرورية التي تحتاج إلى معرفتها عند التفكير في الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهناك مجموعة كبيرة ومتنوِّعة من خيارات الاستثمار المتاحة للوافدين وغير المقيمين من الأجانب. ليس هذا فحسب، فهناك أيضًا قدر كبير من الحماية التي يوفِّرها القانون الإماراتي للاستثمارات.


الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة

يتميَّز الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة بالبساطة والوضوح، ويتم في بيئة قانونية وتنظيمية ومالية ملائمة للأعمال. وتُعَد دولة الإمارات العربية المتحدة مركزًا عالميًا مستقرًا وملائمًا للاستثمار، حيث إنها واحدة من أكثر الاقتصادات حرية في العالم. وفي عام 2018، استقبل الاقتصاد الإماراتي، الذي يُعَد ثاني أكبر اقتصاد في منطقة الخليج العربي، استثمارات أجنبية مباشرة بلغت قيمتها 10.3 مليار دولار، وقد تركِّزت بشكل أساسي في قطاعات التجارة والعقارات والتمويل والتأمين والتصنيع.

ينمو الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع وجود خيارات متنوِّعة من الأصول يستطيع من خلالها الوافدون تكوين الثروات. فهناك خيارات استثمار تناسب الجميع، والتي تشمل التداول في سوق المال وشراء العقارات وبرامج التقاعد وصناديق الاستثمار وحسابات الودائع. ولا يقتصر الاستثمار علي دبي فقط، فهناك أيضًا الكثير من الفرص الاستثمارية في أبوظبي ورأس الخيمة والشارقة.

ويتمتع الاستثمار في دولة الإمارات العربية بجاذبية خاصة لأسباب عديدة. فلا يزال النفط والغاز يتدفقان بغزارة، بالإضافة إلى الانفتاح الذي يشهده الاقتصاد المحلي. ويشير صندوق النقد الدولي إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.7% في عام 2019 بعد أن كان 2.9% في عام 2018. ويشير البنك المركزي أيضًا إلى حدوث نمو في القطاع غير النفطي بنسبة 3.4% في عام 2019، وذلك مقارنةً بنسبة 2.6% في عام 2018.


مناخ الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة

هناك نظرة إيجابية لمناخ الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشير مؤسَّسة Heritage Foundation الأمريكية إلى أن سبب التوسُّع الاقتصادي الواسع النطاق في البلاد يرجع إلى الجهود المبذولة لتعزيز مناخ العمل وتشجيع التنوُّع في القطاع الخاص. هذا، بالإضافة إلى القوانين التي تلعب دورًا كبيرًا في تشجيع الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تُعَد دولة الإمارات العربية المتحدة بيئة جاذبة للاستثمار، حيث يسهل ممارسة الأعمال مقارنةً بأجزاء أخرى من العالم. فتستطيع بكل سهولة ويُسر استخراج رخصة لإنشاء شركة محلية للعمل في مجال التجارة الداخلية أو الخارجية. ويمكن إنشاء بعض الكيانات المملوكة للأجانب بالكامل. ويستطيع الوافدون وغير المقيمين التداول في بورصة الإمارات العربية المتحدة بأقل قدر من الأعمال الورقية. وحاليًا، يجني العديد من المستثمرين الأجانب فوائد وأرباح سوق العقارات النابض بالحياة في الدولة. وهناك العديد من خيارات الاستثمار الأخرى، ومن بينها برامج التقاعد وصناديق الاستثمار المشتركة وغيرها من فئات الأصول الأخرى.

ويمكن تلخيص الأمر في أن دولة الإمارات العربية المتحدة تُعَد واحة زاهرة تتسم بالاستقرار الاقتصادي والمالي والسياسي. كما توفِّر الأهداف التنموية الطموحة لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة مستوى كبيرًا من الاطمئنان والراحة للمستثمرين.


الاستثمار في حسابات التوفير في دولة الإمارات العربية المتحدة

تُقدِّم البنوك الإماراتية المحلية مجموعة كبيرة ومتنوِّعة من الخدمات المُتميِّزة للوافدين، سواء حسابات التوفير والودائع التقليدية أو المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وبعضها يُقدِّم أسعار فائدة جذابة حقًا. فعلى سبيل المثال، يُقدِّم مصرف أبوظبي الإسلامي الأرباح (المكافئ الشرعي للفائدة) كل ثلاثة أشهر، بينما يُقدِّم بنك أبوظبي الأول عائدًا سنويًا يبلغ 4% على حد أدنى للرصيد يبلغ 10 آلاف درهم. ويُقدٍّم حساب مضاربة من بنك الإمارات دبي الوطني عائدًا يصل إلى 1.35% على حد أدنى من الرصيد يبلغ 5000 درهم. ويُقدِّم حساب التوفير سيت أب سايفر من بنك المشرق عائدًا يصل إلى 6% على حد أدنى من الرصيد يبلغ 10000 درهم. ويُقدِّم حساب التوفير فاست سايفر من بنك رأس الخيمة فائدة تصل إلى 2%.

تُقدِّم البنوك الإماراتية أيضًا مجموعة كبيرة ومتنوِّعة من حسابات الودائع العادية والمطابقة للشريعة الإسلامية. فيُقدِّم حساب الودائع ستيب آب من بنك دبي التجاري عائدًا سنويًا يبلغ 4% على حد أدنى للودائع يبلغ 10000 درهم. وتُقدِّم شركة الصكوك الوطنية عائدًا يبلغ 2.5% يُدفَع كل 3 أشهر، على حد أدنى للاستثمار يبلغ 100000 درهم إماراتي. ويُقدِّم حساب الودائع الثابتة من بنك الاتحاد الوطني عائدًا يبلغ 5% على الودائع التي تبلغ مدتها 18 شهرًا على حد أدنى للودائع يبلغ 50000 درهم إماراتي (وتتوفَّر حسابات بعملات أخرى أيضًا). ويُقدِّم حساب الودائع الثابتة بلاس من بنك رأس الخيمة عائدًا يبلغ حده الأقصى 3.25% على الودائع التي تبلغ مدتها 36 شهرًا.

ويُعَد موقع yallacompare منصة إلكترونية مهمة تستطيع من خلالها التعرُّف على التفاصيل المختلفة المُتعلِّقة بحسابات التوفير والودائع في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن بينها أهم المزايا والشروط ومُعدَّلات الفائدة والرسوم المصرفية وإجراءات فتح الحساب.


استثمارات التقاعد في دولة الإمارات العربية المتحدة

كشفت دراسة استقصائية أجرتها شركة Friends Provident International بالاشتراك مع شركة YouGov في مارس 2019 عن أن حوالي ثلث الوافدين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة يتوقعون التقاعد عند بلوغهم سن 55، بينما يتوقع أكثر من النصف بقليل التقاعد عند بلوغ سن الستين. ومع ذلك، أقل من النصف فقط هم من يدخرون بالفعل من أجل التقاعد.

حاليًا، يحصل الوافدون العاملون في دولة الإمارات العربية المتحدة على مكافأة نهاية الخدمة من صاحب العمل. ويتم احتساب مكافأة نهاية الخدمة وفقًا لآخر راتب أساسي تم تقاضيه، بالإضافة إلى عدد سنوات الخدمة. وفي الآونة الأخيرة، تم اقتراح برنامج جديد للمعاشات التقاعدية الطوعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبموجب هذا البرنامج، سيتم تحصيل مكافآت نهاية الخدمة للموظَّفين من أصحاب العمل، وسيتم استثمار المبلغ نيابةً عن الموظَّف. ولا يزال تاريخ تدشين هذا البرنامج غير معروف. ويستطيع المشاركون في البرنامج المساهمة بمبلغ شهري أكبر في حال كانت لديهم الرغبة في ذلك.

ومع ذلك، يُفضِّل بعض الوافدين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة الاستثمار في خطط التقاعد الخاصة. وإذا كنت ترغب في الاستثمار في خطة تقاعد خاصة، يجب عليك مراعاة الأمور الآتية:

  • التاريخ المتوقع للتقاعد
  • المبلغ الذي ترغب في توفيره
  • أسلوب الحياة الذي ترغب فيه عند التقاعد
  • مكان التقاعد
  • النفقات الكبيرة التي من الممكن تكبُّدها
  • تأثير قوانين الميراث على خطط التقاعد

الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة

تُعَد العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة من أهم فئات الأصول التي يسعى المستثمرون الدوليون إلى الاستثمار فيها بكثافة خلال العقدين الأخيرين. وقد شهد قطاع الاستثمار العقاري العديد من الطفرات والأرباح، وأيضًا حالات التراجع والكساد. ولكن مؤخرًا ونظرًا للتشريعات الصارمة التي أصدرتها الدولة، أصبح سوق العقارات أكثر استقرارًا، وأصبحت الأسعار معقولة إلى حد كبير. وتشير شركة الاستشارات العقارية JLL إلى أن أسعار تأجير وبيع الشقق في دبي قد انخفضت بنسبة 11% و9% على التوالي خلال الربع الثاني من عام 2019، وذلك مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. بينما في أبوظبي، تراجعت إيجارات الشقق بنسبة 11% خلال الفترة نفسها، ومن المتوقع زيادة التراجع في الأسعار مع اقتراب نهاية العام. وانخفضت أيضًا أسعار الفيلات الفاخرة بنسبة 6% وأسعار الشقق بنسبة 15% خلال الفترة نفسها.

ومن أجل تحقيق المزيد من الاستقرار في سوق العقارات في البلاد، أطلقت الحكومة في منتصف عام 2019 تأشيرة تقاعد وأصدرت ما يسمى بتصاريح الإقامة طويلة الأجل “البطاقة الذهبية” للمستثمرين. وفي عام 2019، تم تفعيل قوانين جديدة بشأن التملُّك الحر للوافدين الذين يشترون شققًا وفيلات وقطع أراضي في أبوظبي (وكان بإمكان الوافدين في السابق شراء العقارات فقط بموجب عقد إيجار لمدة 99 عامًا).


إجراءات الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة

تتميَّز إجراءات الاستثمار في القطاع العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة بقدر كبير من الوضوح، وقد تختلف هذه الإجراءات عن تلك الإجراءات التي اعتاد عليها المستثمرون. وقد يكون من المفيد الاستعانة بخدمات وكيل عقاري ممن يتمتَّعون بسمعة طيبة. وتستطيع أيضًا الاستعانة بمحامٍ لإنهاء إجراءات الاستثمار. وهذا الأمر بلا شك له أهمية كبرى فيما يتعلَّق بصياغة وتوقيع شروط اتفاقيات البيع والشراء ومذكرات التفاهم ومستندات نقل الملكية ودفع الرسوم للمطوِّرين والإدارات الحكومية.

 ويشهد سوق الرهن العقاري انتعاشًا كبيرًا، لاسيما في أوساط الوافدين، حيث تُقدِّم العديد من البنوك القروض العقارية بمزايا تنافسية، فهناك بنك أبوظبي الإسلامي وبنك رأس الخيمة وبنك أبوظبي الأول وبنك المشرق وبنك ستاندرد تشارترد وبنك الإمارات دبي الوطني وبنك إتش إس بي سي. ويُعَد موقع yallacompare منصة إلكترونية مهمة للباحثين عن القروض العقارية.


استثمارات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة

يستطيع الوافدون وغير المقيمين من الأجانب إنشاء شركات إماراتية وتملُّكها بالكامل في أي منطقة حرة، ولا يلزم وجود شريك محلي. وفي المناطق الحرة، لا يتم تطبيق الضرائب أو القيود على الأعمال أو التوظيف أو التجارة بنفس الطريقة التي يتم تطبيقها بها في مناطق أخرى. وبصفة عامة، من السهل إنشاء شركة منطقة حرة في الإمارات العربية المتحدة والحصول على التراخيص ذات الصلة. ويستطيع الوافدون أيضًا إنشاء شركات محلية، ولكن التكلفة ستكون أكبر نظرًا للحاجة إلى وجود شريك إماراتي يمتلك 51% من حصص الملكية في الشركة.

وبصفتك مستثمرًا أجنبيًا، ستحتاج إلى التواصل مع دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة التي ترغب تأسيس شركتك فيها. وستمنحك دائرة التنمية الاقتصادية الموافقة المبدئية، ومن ثم تستطيع تسجيل الاسم التجاري. وتختلف التكلفة وشروط راس المال وفقًا لنوع الشركة ونشاطها ونوع الترخيص المطلوب. وتستطيع الاطلاع على قانون الشركات التجارية الإماراتي للتعرُّف على التفاصيل.


صناديق الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة

وفقًا لموقع Investopedia، صندوق الاستثمار هو عبارة عن رأس مال مملوك لعدد من المستثمرين يتم استخدامه لشراء الأوراق المالية، ويمتلك كل مستثمر حصته من الأسهم في الصندوق. وبالإضافة إلى ذلك، يوفِّر صندوق الاستثمار مجموعة أوسع من فرص الاستثمار وخبرة إدارية أكبر ورسوم استثمار أقل. ويستطيع المستثمرون الأجانب والوافدون الاستثمار في صناديق الاستثمار المشتركة وصناديق الأسهم. وتوفِّر العديد من البنوك خدمات إدارة الأصول، ومن بينها صناديق الاستثمار المشتركة، مثل بنك إتش إس بي سي وسيتي بنك وبنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي الأول. وهناك أيضًا منصة “ثروة“، وهي منصة إلكترونية مُتخصِّصة في تقديم خدمات الاستشارات المالية فيما يتعلَّق بصناديق المؤشِّرات المتداولة.


الاستثمار في الأسهم في دولة الإمارات العربية المتحدة

يتميَّز الاستثمار في سوق المال الإماراتية بالوضوح. ويجب على المستثمرين فتح حساب تداول من أحد الوسطاء المُسجَّلين في سوق دبي المالي أو سوق أبوظبي للأوراق المالية أو بورصة ناسداك دبي. ويجب أن يحصل المستثمر أيضًا على رقم مستثمر (وهو متاح مباشرة في مكتب خدمات المستثمرين في البورصات) للتداول في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية. ومثلما هو الحال مع أي تداول في مجال الأسهم، يجب عليك القيام بدراسة متأنية للشركة والقطاع الذي تعمل فيه والمؤشرات الاقتصادية وأساسيات السوق. وتستطع الاستفادة من خدمات أحد مديري الصندوق، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو أن تُحدِّد قدرتك على تحمُّل المخاطر قبل الانخراط في الاستثمار.


ضرائب الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة

لا توجد ضرائب على دخل الأشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولا توجد ضرائب على أرباح رأس المال عند قيام الأفراد بالتصرُّف في العقارات أو الأوراق المالية. ولكن تُفرَض ضريبة على عائد الإيجارات بمُعدَّل 5% (باستثناء أبوظبي، حيث لا توجد ضريبة بلدية على المباني المؤجَّرة، ولكن يتعيَّن على المالكين دفع رسوم الترخيص).


كيف تستثمر بحكمة في دولة الإمارات العربية المتحدة

يتمتَّع الوافدون بتوافر مجموعة كبيرة ومتنوِّعة من الخيارات لاستثمار رواتبهم ومدخراتهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس. وتستطيع الاستعانة بخدمات مُخطِّط أو مستشار مالي يمكنه تقييم وضعك المالي الحالي، بما في ذلك أهدافك والإطار الزمني المناسب لك. وبهذه الطريقة، يمكنك اتخاذ القرارات المثلى فيما يتعلَّق بمحفظتك الاستثمارية. ولا تنس أن الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة قد يكون مختلفًا عن الاستثمار في أي مكان آخر. لذا، حدِّد توقعاتك وأهدافك وفقًا لذلك، وابذل ما في وسعك لدراسة الاستثمارات وفهم طبيعة السوق.


العوامل التي يجب مراعاتها عند الاستثمار في الإمارات العربية المتحدة

  • ما هي فرص الاستثمار المتاحة لك كأجنبي أو وافد؟
  • ما مدى استقرار اللوائح المُتعلِّقة بالاستثمار الأجنبي في دولة الإمارات العربية المتحدة؟
  • ما هي مستويات الحماية التي يحصل عليها المستثمرون الأجانب في دولة الإمارات العربية المتحدة؟
  • هل هناك أي حوافز لجذب الاستثمار الأجنبي (مثل القروض والإعانات المالية)؟
  • كيف يؤثِّر الوضع الجغرافي والسياسي الإقليمي على اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة؟
  • هل البلد مستقر سياسياً؟
  • هل العملة مستقرة؟
  • ما مدى نضج النظام المصرفي والمالي؟

خلاصة الأمر: يجب أن تبذل كل ما في وسعك لتحديد أهدافك وتوقعاتك وقدرتك على تحمُّل المخاطر، بالإضافة إلى دراسة السوق جيِّدًا والاستعانة بالمُتخصِّصين ممن يمكنهم تقديم المشورة الدقيقة والنزيهة. ولا تنس أن الوجهة الأولى لمعظم المستثمرين الأجانب في دولة الإمارات العربية المتحدة هي الجهات الحكومية. ففي دبي، تتولى مؤسَّسة دبي لتنمية الاستثمار تقديم المساعدة في تأسيس الشركات الأجنبية في المدينة. بينما تُقدِّم هيئة رأس الخيمة للاستثمار خدمات مُخصَّصة ودعمًا لرجال الأعمال. وتُقدِّم غرفة أبوظبي أيضًا مجموعة متنوِّعة من خدمات الدعم للأعمال.


شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى