استثمار

تداول العملات الرقمية المشفرة: عشر نصائح للمبتدئين

نصائح تساعدك على تجنب مخاطر تداول العملات الرقمية

مقدمة

في كل يوم، يتم تداول تقارير حول العملات الرقمية المُشفَّرة في المنصات الإخبارية المختلفة. وفي الآونة الأخيرة، تعاني السوق حالة من الارتباك الواضح. فقد أشارت بعض القنوات الإخبارية، مثل قناة إيه بي سي نيوز، إلى أن هناك زيادة محتملة في الأسعار، وبالتالي فهناك فرصة لظهور فقاعة اقتصادية. فقاموا ب تداول العملات الرقمية المشفرة ولكن المسألة تتلخَّص في أن الجميع يشير إلى وجود مشكلة، ولكن لا يوجد من يستطيع تقديم الحلول المناسبة. وأولئك الذين يهتمون بتقديم إرشادات للآخرين، لا يفعلون ذلك مجانًا، ولكنهم يحصلون على مقابل كير نظير ما يُقدِّمونه من دورات عبر الإنترنت وندوات وغيرها.

لذلك، سوف نستعرض معًا في هذه المقالة بعض النصائح المفيدة المُتعلِّقة بتداول العملات الرقمية المشفرة عندما تكون الأسعار في ارتفاع تصاعدي. وبالإضافة إلى هذه النصائح المهمة، سوف نستعرض أيضًا بعض العملات المشفَّرة الأكثر تقلبًا.

وهذه النصائح ليست مُجرَّد قواعد للسلامة، ولكنها نصائح مهمة للغاية لتجنُّب تكبُّد أي خسائر خلال تداول العملات الرقمية المُشفَّرة.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو كيف يمكن تجنُّب الأخطاء المُكلِّفة؟ وكيف يمكن ضمان البقاء في الجانب الآمن باستمرار؟

أولاً وقبل كل شيء، أنت بحاجة إلى أن تدرك حقيقة أن تحقيق الأرباح من خلال التداول هو عملية تحتاج إلى الكثير من اليقظة والانتباه، فالأمر ليس مقامرة ولا يجب أن يكون كذلك. فيجب عليك أن تولي الكثير من الاهتمام لعوامل العرض والطلب في السوق حتى تستطيع تحقيق أقصى استفادة من النصائح التي سنسوقها في هذه المقالة. ومن الأهمية بمكان استيعاب جميع النصائح الآتية وفهم الأسباب الكامنة وراءها.


عشرة نصائح للمبتدئين في تداول العملات الرقمية المشفرة

1- يجب أن يكون لديك حافز لدخول كل معاملة تداول

قد يبدو الأمر واضحًا إلى حد ما، ولكن يجب أن يكون لديك هدف واضح لدخول عالم تداول العملات المُشفَّرة. وسواء كان هدفك هو التداول اليومي أو المضاربة، يجب أن يكون لديك هدف واضح ومُحدَّد. ويجب أن تدرك أن تداول العملات الرقمية المُشفَّرة هو لعبة محصلتها النهائية صفر، فمقابل كل ربح، هناك خسارة. فعندما يحقِّق شخص ما الربح، فهناك شخص أخر يتكبَّد الخسارة. ويجب أن تدرك أيضًا أن كبار المتداولين هم من يتحكَّمون في سوق العملات الرقمية المُشفَّرة، فهم يقومون بالتداول في الآلاف من عملات البيتكوين، ولديهم الصبر الكافي لانتظار الأخطاء التي يرتكبها صغار المتداولين من المبتدئين، وحينها يُحقِّقون المكاسب التي يسعون ورائها. ومهما كان هدفك من دخول سوق العملات الرقمية المُشفَّرة، فقد يكون من الأفضل أحيانًا عدم تحقيق أي أرباح بدلاً من تكبُّد الخسائر. وقد أظهرت تحليلات السوق، أنه خلال فترات مُعيَّنة، يُعَد الامتناع عن التداول تجنُّبًا للخسارة نوعًا من الربح.


2- ضع أهدافًا للربح واستفِد من أوامر إيقاف الخسارة

لابد أن تكون لديك معرفة مسبقة بمصطلح إيقاف الخسارة في عالم التداول. فيجب أن تكون لديك الخبرة اللازمة لإيقاف التداول في الوقت المناسب حتى لا تتكبَّد قدرًا كبيرًا من الخسائر التي لا تستطيع تحمُّلها. وهذا النوع من الخبرة يندر وجوده لدى معظم المتداولين. إن قرار إيقاف الخسارة ليس نشاطًا عشوائيًا. ولعل أهم ما في الأمر هو ألا تندفع وراء عواطفك ورغباتك. فعلى سبيل المثال، إذا حصلت على عملة بيتكوين نظير 1,000 دولار أمريكي، فاجعل هذا المبلغ هو الحد الأدنى للتداول. وهذا الأمر من شأنه أن يضمن لك الحفاظ على استثمارك الأساسي في حال ساءت الأمور. والأمر نفسه ينطبق على مستويات الربح، فإذا كنت تستهدف الخروج من السوق بعد الوصول إلى حد مُعيَّن من الربح، فلا تجعل الجشع يُسيطر عليك، والتزم بخططك.


3- الخوف من فوات الربح (فومو)

يُعَد الخوف من فوات الربح أحد أهم أسباب فشل العديد من المتداولين. وفي كثير من الأحيان، سوف تُصاب بالدهشة عندما تري بعض المتداولين وهم يُحقِّقون أرباحًا ضخمة في غضون دقائق معدودة. ولكن النصيحة الثمينة التي يجب عليك اتباعها في هذا الصدد هو أن تتوخى الحذر قدر الإمكان مهما كانت المغريات. ولعل المستفيد الوحيد من إقبال صغار المتداولين من المبتدئين على شراء العملات الرقمية المُشفَّرة هم كبار المتداولين الذين يتمتعون بخبرة كبيرة ودراية متعمِّقة بأحوال السوق. وفي أغلب الأحيان، عندما يشتري صغار المتداولين العملات بكثافة عند انخفاض الأسعار، سوف ينخفض الطلب ويزداد العرض، ومن ثم تبدأ الخسائر في الحدوث.


4- ضع خطة لإدارة المخاطر

هناك قول مأثور يقول إن “الخنازير الصغيرة تأكل كثيرًا، بينما الخنازير الكبيرة يتم ذبحها”. وينطبق هذا الأمر على عالم تداول العملات الرقمية المُشفَّرة، فالمتداول الحكيم لا يركض وراء الأرباح الهائلة، ولكنه يسعى لتحقيق أرباح صغيرة ولكن مؤكَّدة. وعندما تدخل إلى سوق تتسم بقدر قليل من السيولة، فاحرص على استثمار قدر أقل من أصول محفظتك.


5- الأصول الأساسية تخلق ظروف سوق مُتقلِّبة

تعتمد أسعار معظم العملات الرقمية المُشفَّرة على سعر السوق الحالي لعملات البيتكوين. ومن الضروري أيضًا أن نفهم أن هناك صلة بين عملات البيتكوين وبين العملات الرسمية المتعارف عليها. وببساطة يمكن القول بأنه عندما ترتفع قيمة البيتكوين، تنخفض قيمة العملات البديلة والعكس صحيح. وعادةً ما تسود السوق حالة من الضبابية عندما يكون سعر عملات البيتكوين مُتقلِّبًا. وهذا الأمر يمنع معظم المتداولين من الوصول إلى فهم واضح لما يجري في السوق. وفي هذه الحالة، يُفضَّل إما أن يكون لديك أهداف قريبة للتداول أو أن تتوقَّف عن التداول تمامًا.


6- لا تقم بالشراء فقط لأن الأسعار منخفضة

يرتكب معظم المتداولين المبتدئين خطأً شائعًا عندما يقومون بشراء عملات البيتكوين لأن سعرها يبدوا منخفضًا أو معقولاً حسب اعتقادهم. فلا ينبغي أن يعتمد قرار الاستثمار في إحدى العملات الرقمية على سعرها المعقول، ولكن ينبغي أن يعتمد على قيمتها السوقية. والأمر هنا يشبه الأسهم التقليدية التي يتم الاستثمار فيها بناءً على قيمتها السوقية، والتي يتم تقييمها من خلال المعادلة الآتية: سعر السوق الحالي × إجمالي عدد الأسهم. وينطبق الأمر نفسه على العملات الرقمية المُشفَّرة. وعند الاستثمار في العملات الرقمية، يجب النظر أولاً إلى قيمتها السوقية وليس سعرها الحالي. وكلما ارتفعت القيمة السوقية للعملة الرقمية، كانت أكثر ملاءمة للاستثمار.


7- المبيعات الجماعية/الطرح الأولي للعملات

خلال الطرح الأولي لعملات، يحصل جمهور المتداولين على فرصة مُبكِّرة للاستثمار، وفي المقابل يحصلون على عملات بأسعار مُنخفضة مع وعد ببيعها بسعر أعلى بكثير عند إدراجها في السوق المالية. وقد ثبت نجاح الطروحات الأولية للعملات، حيث تجاوزت أسعار العملات عشرة أضعاف قيمة العوائد المتوقعة. وعلى الرغم من أن الطروحات الأولية للعملات قد جذبت عددًا كبيرًا من المستثمرين بسبب العوائد الكبيرة المتوقعة، إلا أنها فتحت بابًا لعمليات الاحتيال التي أدت إلى خسارة استثمارات تُقدَّر بالملايين. ومن الضروري توخي الحذر عند التفكير في الاستثمار في الطروحات الأولية للعملات. والأمر لا يتطلَّب الكثير من المعرفة والدراية، ولكن يتعلَّق بإيلاء اهتمام لتلك التفاصيل التي قد يغفلها الكثيرون ممن يُركِّزون فقط على العوائد.

وقبل اتخاذ قرار بالاستثمار في أي مشروع، يجب أن تدرس الفريق المُنفِّذ للمشروع جيِّدًا وتتعرَّف على مدى قدرته على تحقيق الوعود التي يقطعها على نفسه. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تدرس جدوى المشروع وتطرح تساؤلات حول الأمور التي ترغب في الاستعلام عنها. وهكذا، سوف تضمن الإلمام بجميع تفاصيل المشروع. ولكن إذا كان لا يزال لديك شكوك حول المشروع، فمن الأفضل ألا تغامر بالمشاركة فيه.


8- نصيحة سريعة للمستثمرين في العملات الرقمية البديلة للبيتكوين

تفقد الكثير من العملات الرقمية البديلة قيمتها خلال فترة زمنية معينَّة، والمدهش أن هذه الفترة الزمنية قد تكون قصيرة للغاية. وبالتالي، من الأهمية بمكان أن تدرك أنه ليس من الحكمة الاحتفاظ بالعملات الرقمية البديلة لفترات زمنية طويلة. ويًعَد حجم التداول اليومي واحدًا من أفضل المؤشِّرات التي يمكن من خلالها تحديد العملات الرقمية المثالية للاستثمارات طويلة الأجل. وإذا كنت تُفكِّر في الاستثمار طويل الأجل في العملات الرقمية المُشفَّرة، فهناك بعض العملات الرقمية التي تناسب هذا الغرض، ومن بينها عملات إيثريوم وفاكتور ومونيرو وداش. وهذه العملات تتمتَّع بحجم تداول جيِّد في مختلف الأسواق المالية حول العالم. ولكن احرص على متابعة هذه العملات جيِّدًا وملاحظة أسعارها حتى تستطيع اختيار الوقت المناسب للاستثمار.


9- احرص على تنويع استثماراتك

بصفة عامة، لا يمكن التنبُّؤ بالاستثمارات، حتى تلك التي يبدو أنها تدر عوائدًا إيجابية يمكن أن تنهار في ظل ظروف اقتصادية مُعيَّنة. أيضًا، الاستثمار في العملات الرقمية المُشفَّرة لا يمكن التنبُّؤ به. فمن خلال الاستثمار في عالم العملات الرقمية المُشفَّرة، تستطيع أن تجني أرباحًا ضخمة في يوم واحد، ولكن احتمال الخسارة الكبيرة لا يزال أيضًا قائمَا. والطريقة المُثلى لتجاوز هذا الأمر هو تنويع الاستثمارات.

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة جميع العملات الرقمية تتأثَّر بقيمة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي. وعندما تنخفض قيمة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي، تنخفض قيمة جميع العملات الأخرى والعكس صحيح. وقد تلاحظ أن تنويع العملات الرقمية في محفظتك قد لا يكون كافيًا لحمايتك من تقلُّبات السوق. وعندما وصلت قيمة عملات البيتكوين إلى أعلى مستوى لها في أواخر عام 2017 وأوائل عام 2018، سارع الجميع إلى شراء أكبر عدد ممكن منها. ولكن عملات البيتكوين ذات طبيعة مُتقلَّبة، وهذا الأمر من شأنه أن يؤدي إلى مواجهة بعض الصعوبات مثلما حدث خلال النصف الثاني من عام 2018. وقد لعبت عملات البيتكوين دورًا كبيرًا في تحويل العديد من الأشخاص إلى مليونيرات في غضون فترة زمنية قصيرة، ولكن على الجانب الآخر، خسر الكثير من الأشخاص أموالاً طائلة بسببها. وفي ظل هذه الظروف، حقَّقت عملة البيتكوين زيادة في قيمتها السوقية بلغت ثلاثين ضعفًا من قيمتها في العام الماضي. وهذا الأمر يعني، أنه من الممكن الاحتفاظ بعملات البيتكوين كأحد أصول الاستثمار الرئيسية، ولكن يجب مراقبة قيمتها مقابل الدولار الأمريكي. ولكي تتجنُّب المخاطرة، يجب عليك تنويع الأصول في محفظتك الاستثمارية.


10- النصيحة الأخيرة والأكثر أهمية

من خلال هذه النصيحة، سوف تتعرَّف على خطوات عملية للبدء في تداول العملات الرقمية المشفرة على الفور. احرص على تحديد هدفك من خلال وضع أوامر البيع، واحرص أيضًا على تحديد الأهداف المُتعلِّقة بالإيرادات المرجوة. ولعل أهم ما يُميِّز أوامر البيع هو أنها تجتذب رسوم معاملات أقل. ولكي تنجح في التداول، يجب أن تحتفظ برباطة جأشك حتى عندما تبدو الأمور خارجة عن السيطرة، فالتداول يجب أن يتم بعيدًا عن العواطف والمشاعر. لذا، احرص على التفكير بهدوء واتخاذ قرارات استثمار موضوعية. ولا تبدأ التداول حتى تكتسب القدرة على اتخاذ قرارات حاسمة بشأن توقيت الدخول في معاملات التداول والخروج منها.


يمكنك قراءة المقال التالي: كيف تستثمر مبالغ صغيرة بذكاء

شارك برأيك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى